إعلان مبادرة اكتشف تراثك لتشجيع السياحة الداخلية في لبنان مع استمرار منع السفر
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

بيوت ضيافة ومتاحف بمتناول اليد للمساهمة في تحريك العجلة الاقتصادية

إعلان مبادرة "اكتشف تراثك" لتشجيع السياحة الداخلية في لبنان مع استمرار منع السفر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إعلان مبادرة "اكتشف تراثك" لتشجيع السياحة الداخلية في لبنان مع استمرار منع السفر

مبادرة اكتشف تراثك
بيروت - فلسطين اليوم

مرة جديدة تُفعّل السياحة الداخلية من خلال مبادرة "اكتشف تراثك". ففي ظل غياب إمكانية السفر إلى خارج لبنان وبشكل محدود، يشكّل هذا النشاط أفضل وسيلة ترفيه يمكن اعتمادها من قبل اللبنانيين. كما أنه في الوقت عينه يدفع بالمغتربين وبشريحة من السياح التفكير بزيارة لبنان والاطلاع على تراثه الثقافي.

ومن هذا المنطلق أطلقت الـ"أجندة الثقافية" في لبنان بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي هذه المبادرة التي خصّصت ثلاث نقاط مهمة من موطن الأرز لاكتشافها والاطّلاع عليها. ومع ثلاث خرائط سياحية تشمل بيوت الضيافة والمتاحف ومصانع عصير العنب، تتألف مبادرة "اكتشف تراثك".

وتشير مديرة المبادرة وصاحبة الـ"أجندة الثقافية" ميريام شومان، إلى أن النقاط السياحية التي اختيرت، تشكل مجموعة صغيرة من نشاطات عدة يمكن ممارستها في لبنان. وتضيفي "نأمل أن تحرك هذه المبادرة العجلة الاقتصادية، وتسهم في تعريف اللبنانيين بتراثهم. فهناك قلة منهم على بيّنة بمعالم بلدهم في حين شريحة أخرى، لا يستهان بها تجهلها تمامًا".

وعن سبب دعم الاتحاد الأوروبي لهذا النشاط تردّ شومان في سياق حديثها "لم يتردّد الاتحاد الأوروبي يومًا عن دعم نشاطاتنا الثقافية في لبنان. وعندما اقترحت على سفيرها في لبنان رالف طراف خريطة مبادرتنا المرتكزة على ثلاث نقاط سياحية أبدًا تجاوبًا كبيرًا وقرر دعمها".

خيارات الخرائط السياحية الثلاث لهذه المبادرة تأتي على خلفية تأمين إقامة مريحة للسائح من خلال بيوت ضيافة تتوزع على مختلف المناطق اللبنانية، ويصل عددها إلى نحو 140 موقعًا. في حين عملية إدراج المتاحف وعددها نحو 97 معلمًا ثقافيًا، فتعود إلى ضرورة حث اللبناني على التعرف إليها عن كثب. "من بين هذه المتاحف ما يندرج على الخريطة الثقافية العالمية للمتاحف كـ(ميم) في بيروت. فهو من المتاحف النادرة التي تتضمن أقدم أنواع الأحجار الكريمة، وغيرها". توضح ميريام شومان التي تعد متاحف أخرى كثيرة تنضم إلى لائحة مبادرتها. "هناك متحف (منجز) في منطقة عكار من العصور الوسطى، ومتحف القبيات للطيور والفراشات في المنطقة نفسها ومتحف (عساف) في الشوف للمنحوتات".

ومن المواقع الثقافية الأخرى التي تتضمنها المبادرة في موضوع المتاحف تلك التي تحكي قصة حياة أديب أو فيلسوف لبناني. ومن بينها متحف جبران خليل جبران في بشري، ومنزل ميخائيل نعيمة في الزلقا، ومتحف أمين الريحاني في بلدة الفريكة في قضاء المتن.

"هناك أيضًا متاحف تحمل التسلية والترفيه كالخاصة بالبطل الرياضي بيلي كرم في منطقة الزوق. وهو يحتوي على آلاف سيارات السباق المنمنمة والصغيرة التي جمعها من بلدان عربية وأجنبية". تقول ميريام شومان، مسلطة الضوء على متحف دخل موسوعة "غينيس" في عام 2016، بعد جمعه نحو 40 ألف سيارة صغيرة نادرة.

وتقوم مبادرة "اكتشف تراثك" من ناحية ثانية على بيوت الضيافة التي تعتبر مراكز إقامة حديثة وقديمة يستطيع زائرها أن يمضي فيها عطلة أسبوع لا تشبه غيرها.

وتوضح ميريام شومان "في لبنان بيوت ضيافة كثيرة تتوزع على مناطق بيروت والبقاع والشمال والجنوب وجبل لبنان. ومنها ما يحمل التراث اللبناني العريق في عمارته، وأخرى مطلة على البحر. كما بعضها يقع في عمق الريف اللبناني الذي يتمتع بخصائص طبيعية هائلة".

وهذه البيوت تؤمّن إلى جانب المنامة تناول الطعام القروي وأطباق أخرى من المطبخ اللبناني الحديث (فيوجن)، والفرص متاحة لممارسة رياضات السباحة والسير على الأقدام. "هناك بيوت ضيافة في البقاع، وبالتحديد في الهرمل تقع بالقرب من نهر العاصي. وبإمكان المقيم فيها ممارسة رياضة الـ(هايكنغ) والـ(رافتينغ) حسب رغبته". تشرح شومان.

وعلى خريطة صناعة عصائر العنب من أحمر وأبيض تقدم المبادرة مجموعة منها في البقاع كـ"كروم" و"بركة" و"ايريتاج" و"كفريا"، وغيرها.

وتختم ميريام شومان حديثها "ما نقوم به في هذه الفترة في لبنان، هو بمثابة رسالة ثقافية حرصنا على تطبيقها والترويج لها للإسهام في تسليط الضوء على لبنان الأخضر. فبعيدًا عن مشكلاتنا الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، يمكننا أن نجد متنفسًا طبيعيًا بكلفة معقولة يخولنا التزود بطاقة إيجابية نحتاج إليها في ظل السلبيات التي نعيشها".

يقد يهمك ايضاً :

مرور 221 عامًا على اكتشاف حجر رشيد مفتاح لغز الحضارة المصرية القديمة

أكياس رمل حمت لوحات فسيفساء لا تقدر بثمن في متحف معرة النعمان في سورية

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إعلان مبادرة اكتشف تراثك لتشجيع السياحة الداخلية في لبنان مع استمرار منع السفر إعلان مبادرة اكتشف تراثك لتشجيع السياحة الداخلية في لبنان مع استمرار منع السفر



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 08:18 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

الدولي أوليفيه جيرو يُبيّن أنه يعيش أفضل مواسمه

GMT 04:56 2014 الجمعة ,12 كانون الأول / ديسمبر

قطامش يكشف عوامل استمرار فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية

GMT 06:15 2015 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

تقرير مفصل عن سيارة "5008" العائلي من شركة "بيجو"

GMT 13:36 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

كاظم الساهر ينشر صورًا مثيرة لمنزله في لبنان

GMT 02:50 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تركيا تعتقل ثمانية أشخاص حاولوا التسلل إلى أوروبا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday