تجار الخليل يواصلون اعتصامهم احتجاجًا على إعلان دفع رسوم النفايات
آخر تحديث GMT 07:05:29
 فلسطين اليوم -

ضمن فعاليات الضغط من غرفة التجارة والصناعة

تجار الخليل يواصلون اعتصامهم احتجاجًا على إعلان دفع رسوم النفايات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تجار الخليل يواصلون اعتصامهم احتجاجًا على إعلان دفع رسوم النفايات

النفايات
الخليل- ناصر الأسعد

ضمن فعاليات الضغط والمناصرة التي تنفذها غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل للدفاع عن مصالح أعضاء هيئتها العامة، واصلت الغرفة التجارية عقد الاجتماعات مع بلدية الخليل، ومع أعضاء الهيئة العامة من أجل الخروج بحل لأزمة رسوم النفايات التي عصفت بالشارع الخليلي عقب الإعلان عن رفع رسوم النفايات وتطبيق القانون الصادر عام 1997 بهذا الخصوص.

و عقد رئيس الغرفة التجارية المهندس محمد غازي الحرباوي عدة لقاءات مع بلدية الخليل للخروج من هذه الأزمة، وتم الاتفاق على عقد اجتماع موسع، حضره العشرات من أعضاء الهيئة العامة الذين اعتصموا أمام مقر الغرفة احتجاجًا على رفع الرسوم، وعدد من وجهاء الخليل وأعضاء مجلس إدارة الغرفة.

وفي بداية الاجتماع الموسع، رحب المهندس الحرباوي بالحضور، وقدم لهم شرحًا عن جهود الغرفة في الأيام السابقة لحل هذه الأزمة، ونتائج الاجتماعات التي عقدت مع بلدية الخليل. مشيرًا إلى أن البلدية تعمل على سد العجز في تكلفة تقديم هذه الخدمة للمواطنين، والذي بلغ العام الماضي عشرة ملايين شيكل، مؤكدًا أن هناك إجماع على دور البلدية بتقديم الخدمات للمواطنين وبالحد الأدنى من التكلفة لتغطية التكاليف المترتبة عليها.

وتمنى المهندس الحرباوي الوصول إلى حل يرضي جميع الأطراف وأن يكون تطبيق هذا القرار بشكل تدريجي ومتناسب مع الوضع الاقتصادي في البلد، وطالب بتشكيل لجنة مشتركة تضم الغرفة التجارية والتجار ووجهاء الخليل وبلدية الخليل لمتابعة هذا الموضوع وحله.

و قدم عضو المجلس البلدي المهندس نادر البيطار،  رؤية البلدية بخصوص تطبيق هذا القرار، مؤكدًا أن ذلك يستند لتطبيق قانون الهيئات المحلية المقر عام 1997، مضيفًا أن الموضوع لا يتجاوز قضية تغطية رسوم الخدمة المقدمة للمواطنين للحفاظ على بلدية الخليل ومقدراتها، وأكد أن ما تم اعتماده بدءً من يوم السبت الماضي لا يصل لحد التطبيق الفعلي للقانون وإنما يضع البلدية في موقف يمكنها من تخفيض العجر من 10 مليون شيكل سنويًا إلى 3 ملايين فقط.

و ناقش الحضور قضية رفع الرسوم بكافة حيثياتها وتفاصيلها، وتضاربت مطالبات وجهاء العشائر والتجار والحضور بهذا الخصوص فمنهم من طالب بضرورة إلغاء هذا القرار بشكل نهائي، ومنهم من طالب بإعادة دراسته وتقييمه، وآخرون طالبوا بتجميد القرار إلى حين تحسن الوضع الاقتصادي، حيث تم إعلان الخليل بأنها مدينة منكوبة، وهي تعاني من أزمة اقتصادية كبيرة جراء السياسات الإسرائيلية بحقها خاصة إبان الهبة الجماهيرية الحالية، وتم تلخيص ذلك بجملة واحدة "البلدية محقة والشعب مفلس فمن أين يدفع الناس لها!"

وفي نهاية الاجتماع شكر المهندس الحرباوي بلدية الخليل رئيسًا وأعضاء وطاقمًا تنفيذيًا، خاصة عضو مجلسها نادر البيطار -الذي مثل البلدية في الاجتماع- على سعة صدره وتوضيحه وجهة نظر البلدية في هذا الخصوص، وتلا التوصيات التي خرج بها المجتمعون، حيث أكد أن أهل الخليل وتجارها لديهم وجهة نظر تستحق التوقف عندها ودراستها، وسيتم ذلك من خلال تشكيل لجنة مشتركة بين الغرفة التجارية والتجار ورجال العشائر والإصلاح وبلدية الخليل للوصول إلى اتفاق والخروج بنتائج إيجابية ترضي الجميع.

palestinetoday
palestinetoday
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجار الخليل يواصلون اعتصامهم احتجاجًا على إعلان دفع رسوم النفايات تجار الخليل يواصلون اعتصامهم احتجاجًا على إعلان دفع رسوم النفايات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجار الخليل يواصلون اعتصامهم احتجاجًا على إعلان دفع رسوم النفايات تجار الخليل يواصلون اعتصامهم احتجاجًا على إعلان دفع رسوم النفايات



ارتدت فستانًا متوسّط الطول مُزيَّنًا بقَصّة الـ"Peplum"

أمل كلوني تتألق بفستان مُزيَّن بقَصّة الـ"Peplum"

واشنطن ـ رولا عيسى
انضمَّت المحامية أمل كلوني، المتخصصة في القانون الدولي وحقوق الإنسان، إلى كبار المدعوين والمشاركين في حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام لعام ٢٠١٨ التي أقيمت الإثنين، في العاصمة النرويجية أوسلو. أحيطت المحامية البالغة من العمر 40 عاما، بنظرائها من المشاهير وذوي العقلية المشابهة، إذ جلست في الصفوف الأولى لمشاهدة العرض التقديمي لهذا الحدث المرموق في حالة معنوية جيدة. وحسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية برزت أمل كلوني بين حشد كبير من المشاهير في العرض، حيث تألقت بإطلالة أنيقة وجذابة وارتدت فستانا متوسط الطول باللون القرمزي مزينا بقصة الـPeplum. وحافظت أمل التي تزوجت من المثل العالمي جورج كلوني، على ارتداء إكسسوارات بسيطة حتى لا تطغى على الثوب الملون، بينما ارتدت زوجا من الأحذية ذا كعب مسطح، في حين أضفت الأقراط المرصعة بالماس بعض اللمعان، وأكملت إطلالتها بلمسة من أحمر الشفاه اللامع، في حين صففت شعرها في شكل موجات فضفاضة. يذكر

GMT 02:08 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استلهمي تصميم عباءتك من أشهر دور الأزياء العالمية
 فلسطين اليوم - استلهمي تصميم عباءتك من أشهر دور الأزياء العالمية

GMT 03:48 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي الأبيض والأزرق في ديكور أثاث غرفة النوم
 فلسطين اليوم - استخدمي الأبيض والأزرق في ديكور أثاث غرفة النوم
 فلسطين اليوم - الكشف عن علاقة تجمع ما بين الأمير بن سلمان وصهر الرئيس ترامب

GMT 02:32 2015 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأة بدينة تتحدّى العقبات وتنافس في سباقات عالميّة

GMT 09:43 2016 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

أستاذ بريطاني يبتكر معادلة رياضية لصناعة "رجل الثلج" المثالي

GMT 04:36 2017 الجمعة ,02 حزيران / يونيو

الورد الجوري الأحمر يتطغى على عطر INTENSE من "برادا"

GMT 16:15 2018 الخميس ,15 شباط / فبراير

مجموعة من الطرق الرائعة لتصميم جلسات خارجية

GMT 11:32 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

قرار إسرائيلي بمنع الأطفال من اللعب في باحات الأقصى

GMT 21:57 2017 الجمعة ,02 حزيران / يونيو

هاني سلامة يبحث عن زوجته وابنه في "طاقة نور"

GMT 03:45 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب بألوان توحي بالإيجابية

GMT 20:25 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

دبي تشهد انطلاق سباق السفن الشراعية المحلية السبت
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - تجار الخليل يواصلون اعتصامهم احتجاجًا على إعلان دفع رسوم النفايات
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday