قرارات الاتحاد الأوروبي سبب تراجع اليورو والعملات الوطنيّة أبرز خيار للمتعثرين
آخر تحديث GMT 14:12:00
 فلسطين اليوم -

أيرلندا وإسبانيا تخوضان مأزقًا انتخابيًّا بعد فشلهما في حشد المواطنين

قرارات الاتحاد الأوروبي سبب تراجع اليورو والعملات الوطنيّة أبرز خيار للمتعثرين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - قرارات الاتحاد الأوروبي سبب تراجع اليورو والعملات الوطنيّة أبرز خيار للمتعثرين

لورد كينج يقول بأن نتائج فشل السياسة في أوروبا مروعة ومتعمدة
لندن ـ ماريا طبراني

هاجم خبير اقتصادي سياسات الاتحاد الأوروبي النقدية والاقتصادية، محمَّلًا نخبة الاتحاد مسؤولية الضائقة الاقتصادية التي تمر بها الآن القارة العجوز، ومؤكدًا أن الخيار الأمثل أمام الأعضاء الأضعف في منطقة اليورو لرسم طريق العودة إلى النمو الاقتصادي والتشغيل الكامل يكمن في العودة إلى عملاتها الوطنية.

قرارات الاتحاد الأوروبي سبب تراجع اليورو والعملات الوطنيّة أبرز خيار للمتعثرين

وأكد المحافظ السابق لبنك إنجلترا، اللورد كينغ، خلال فعاليات إطلاق كتابه الجديد، أنه لم يكن يتصور أبداً أن الانهيار الاقتصادي الذي وقع إبان فترة الثلاثينات سيصيب أوروبا مرةً أخري في العصر الحديث، وتوقع أن منطقة العملة المحاصرة ستكون بحاجة إلى تفكيكها من أجل تحرير أضعف أعضائها من التقشف والبطالة، قاصدًا اليونان، مشددًا على أن مصير الأخيرة منذ العام 2009، التي عانت من ركود فاق ما عانت منه الولايات المتحدة الأميركية في السنوات ما بين الحرب، كان مثالاً مروعًا على فشل السياسة الاقتصادية.

قرارات الاتحاد الأوروبي سبب تراجع اليورو والعملات الوطنيّة أبرز خيار للمتعثرين

وأوضح كينغ أن الدول داخل منطقة اليورو ليس لديها أي شئٍ على الإطلاق لتعويض التقشف، بل مطالب منهم خفض الإنفاق الكلي من دون أي شكل من أشكال التعويض وهو ما يمثل مشكلة خطيرة، وأشار المحافظ السابق، الذي قضى عشرة أعوام يحارب الأزمة الاقتصادية الأسوأ في تاريخ بنك إنجلترا، إلى أن خيبة الأمل بالسياسات الاقتصادية للاتحاد الأوروبي من المرجح أن تسبب تفكك العملة الموحدة بدلاً من التحرك نحو إنجاز الاتحاد النقدي.

وتخوض في الوقت الراهن اثنتان من الدول المدينة في منطقة اليورو وهي "أيرلندا وإسبانيا" مأزقًا انتخابيًّا بعد أن فشلت حكومتيهما في حشد الناخبين، لكن المفوضية الأوروبية دافعت عن نفسها ضد الإدعاءات التي تقول إن تطبيق تدابير التقشف جعلت الحكومات الأوروبية الحالية غير مرغوب فيها في الانتخابات، معللة ذلك بأن سياسة بروكسل الاقتصادية تمثل المثلث الفاضل من التقشف والإصلاحات الهيكلية والاستثمار.

وحذر اللورد كينغ  من التشاؤم غير المبرر خارج منطقة اليورو بشأن التوقعات على المدى الطويل بالنسبة إلى الاقتصاد العالمي، قائلاً إن الاعتقاد بكون الإنتاجية لن تنتعش أبدًا بسبب استنفاد التطور التكنولوجي والاعتقاد بعدم عودة الأفكار والابتكارات التي تمثل وسيلة عملية لتحسين مستويات المعيشة يعد خطئاً فادحًا.

وكشف في كتابه الاختلالات التي عانى منها الاقتصاد العالمي في العقود الأخيرة، وكذلك الفشل في معالجة أوجه التفاوت ما بين ارتفاع معدلات الادخار ومعدلات الإنفاق العالية في أجزاء مختلفة من العالم، والتي حذر من أن تدخل صنّاع القرار في أزمة أخرى، مضيفًا أنه لابد من استغلال الوقت لتحويل اختلال التوازن ما بين الإنفاق والادخار والصادرات والاستهلاك إلى توازن جديد، وذلك حتى يمكن تحقيق النمو السريع واستقرار معدلات التضخم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قرارات الاتحاد الأوروبي سبب تراجع اليورو والعملات الوطنيّة أبرز خيار للمتعثرين قرارات الاتحاد الأوروبي سبب تراجع اليورو والعملات الوطنيّة أبرز خيار للمتعثرين



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:19 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 فلسطين اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 10:26 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 فلسطين اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 09:30 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابين من كفر قدوم شرق قلقيلية

GMT 01:27 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علاء عوض يروي كواليس عودته للسينما بعد انقطاع 10 أعوام

GMT 00:06 2014 الأربعاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

قائد سلاح الجو السلطاني العماني يلتقي جون هيسترمان

GMT 22:55 2020 الخميس ,23 إبريل / نيسان

بريشة : هارون

GMT 02:39 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

العداء السابق مايكل جونسون يتعافى من وعكة صحية

GMT 13:41 2016 الإثنين ,22 شباط / فبراير

طرق للحصول على حواجب جذابة مثل ليلي كولينز

GMT 12:31 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

كتاب جديد يرصد قصص ترامب داخل البيت الأبيض

GMT 10:33 2014 الخميس ,11 كانون الأول / ديسمبر

فاكهة النجمة النادرة أو الرامبوتان تعالج إلتهاب العيون

GMT 01:45 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

عدم وضع الكعك في الشاي من أصول تناول المشروبات

GMT 06:23 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح قائمة بأجمل تسعة بيوت حول العالم تطل على البحر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday