مؤسسة شاشات تحصل على تقدير أفضل الممارسات لتعزيز المساواة بين الجنسين
آخر تحديث GMT 10:46:52
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

ضمن مشروع بناء القدرات الممول من الاتحاد الأوروبي

مؤسسة "شاشات" تحصل على تقدير أفضل الممارسات لتعزيز المساواة بين الجنسين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مؤسسة "شاشات" تحصل على تقدير أفضل الممارسات لتعزيز المساواة بين الجنسين

مؤسسة شاشات لسينما المرأة
غزة_ عبد القادر محمود

حصلت مؤسسة "شاشات لسينما المرأة" على تقدير جديد من قبل "المؤسّسة الأورومتوسطية للنساء" ضمن مشروعها الممول من الاتحاد الأوروبي، والذي يستهدف "بناء القدرات وفتح حوار السياسات ورصد واقع النساء في المجتمع" المكرس لانتقاء أفضل الممارسات لتعزيز المساواة بين الجنسين.

وأشارت المؤسسة الأورومتوسطية للنساء إلى إمكانية اعتبار مقاربة مؤسسة "شاشات سينما المرأة" في إحداث خطوة نموذجيّة ينبغي تطبيقها في أرجاء منطقة المتوسّط، حيث تزداد يومًا بعد يوم أهمية الإبداع النسائي في إنتاج الثّقافة وبناء مستويات متداخلة من الهوية.

ولفتت، المديرة العامة "لشاشات" د. علياء أرصغلي إلى أن "الفكرة تمحورت حول إنشاء مؤسسة متخصصة تكون مهمتها تقديم تصور بديل وقصص عن النساء وعن المجتمع تقوم بإنتاجها مخرجات شابات بهدف دعم جيل جديد من صانعات الأفلام من مختلف المناطق خارج منطقة الوسط ممثلة "برام الله"، وتمكينهن من رواية قصص حول حياتهن ضمن الواقع الفلسطيني".

وأضافت أرصغلي أن "شاشات" توفر فرصًا من أجل عرض ومناقشة الأفلام على الصعيد الوطني في بعض القرى والبلدات ومخيمات اللّاجئين والجامعات في الضفة الغربية وفي قطاع غزة" وإتاحتها لجمهور عام.
 واستدركت أرصغلي، قائلة: "تنظم "شاشات" سنوياً جولة للأفلام المعروضة ضمن المهرجان السنوي لأفلام المرأة باستثناء العام 2014، حيث قررنا إلغاء المهرجان نظرًا لظروف الحرب على غزة، علمًا بأن حوالي نصف صانعات الأفلام لدينا من قطاع غزة كما أن نصف جولات المهرجان يتمّ تنظيمها في القطاع".

ومن المعروف أن "شاشات" ومنذ انطلاقتها قامت بتأسيس شراكات قويّة من خلال شبكة واسعة غير رسمية مؤلّفة من 7 جامعات، و7 مراكز مجتمعية ونسوية في بعض المدن والقرى المخيّمات وأكثر من 25 مؤسسة قاعدية محلّية ومؤسسة ثقافية.
وتركز مؤسسة "شاشات" على استقطاب الشباب من الجمهور بشكل خاص، ففي عام 2006، بدأت جولة "مهرجان سينما المرأة" السنوي في 9 جامعات.

وتستذكر أرصغلي كيف "فاق نجاح هذه المبادرة كلّ التوقعات مع مشاركة 200 إلى 300 طالب في كل عرض ودخولهم في نقاشات حيويّة حول قضايا المرأة وقضايا مجتمعية أخرى من وجهة نظر نسوية"، وتشير استمارات مخصصة لاستطلاع رأي الجمهور في العروض وتقييمها بوضوح إلى قوة الأفلام كأداة لرفع مستوى الوعي حول وضع المرأة بالإضافة إلى "متعة المشاركة في نقاشات حرة ومفتوحة ومحفزة مع الآخرين".

كما ساعد التعاون مع الجامعات في عمليّة اختيار جيل من صانعات الأفلام الشابات اللواتي أعطيت لهن فرصة المشاركة في برامج مؤّسسة "شاشات" التدريبية والإنتاجية.

وأشارت أرصغلي إلى أنّ عرض هذه الأفلام في الجامعات وفي أكثر من 100 منظّمات محليّة قد لقي رواجاً كبيراً كما أثارت الأفلام نقاشات ساخنة بين الجمهور حول مواضيعها، كما شارك النّاس في المناقشات بعد انتهائها بوقت طويل! ففي البداية، تعرّضت "شاشات" للانتقاد بسبب جرأة مواضيعها وتركيزها على القضايا الاجتماعية بدلًا من القضايا السّياسيّة، إلّا أنّه أصبح واضحًا في نهاية المطاف أنّ القصص التي ترويها الشّابات لا تجذب الجماهير فحسب، إنّما تخاطب جميع الفلسطينيين وتحفزهم على التفكير بوضعهم وبمجتمعهم، بالإضافة إلى أنّ هذه الأعمال تُظهر المواهب الفلسطينية الجديدة في مجال الإنتاج السينمائي".

بدورها، علقت رهام الغزالي مخرجة فيلم "خارج الإطار" الذي أُنتج بدعم من مؤسّسة "شاشات" أن الحصول على الدّعم في البداية هو الجزء الأصعب بالنّسبة لصانعات الأفلام النّاشئات، فمن النادر أن نجد من يؤمن بنا وبرؤيتنا عندما لا يكون لدينا أعمال سابقة نقدّمها، هنا يأتي دور مؤسسة "شاشات".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤسسة شاشات تحصل على تقدير أفضل الممارسات لتعزيز المساواة بين الجنسين مؤسسة شاشات تحصل على تقدير أفضل الممارسات لتعزيز المساواة بين الجنسين



 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 07:40 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
 فلسطين اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 12:05 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها
 فلسطين اليوم - 10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 03:53 2016 الأربعاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

وليد توفيق يحيي حفلة زفاف نجلة المنتج صادق الصباح

GMT 11:04 2014 الإثنين ,27 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

حرباء تنجب 26 طفلًا بحجم الأظافر على يد مربيها

GMT 04:07 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

أثيوبيا تمثل أفضل وجهة للسياحة في عام 2015

GMT 22:45 2016 الأحد ,25 كانون الأول / ديسمبر

مدفأة "فاير بليس" للحصول على غرفة معيشة عصرية

GMT 01:06 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء الآثار يعرضون أسرار مدينة "بومبي اليونانية" القديمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday