طلب كبير على مهن المعلوماتية مع رواتب مُغرية في الولايات المتحدة
آخر تحديث GMT 22:42:30
 فلسطين اليوم -

الشركات لا تطلب أصحاب الدراسات المعمقة أو الشهادات

طلب كبير على مهن المعلوماتية مع رواتب مُغرية في الولايات المتحدة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طلب كبير على مهن المعلوماتية مع رواتب مُغرية في الولايات المتحدة

الولايات المتحدة
واشنطن - فلسطين اليوم


تُعدّ المهن المتصلة بقطاع المعلوماتية من الأكثر رواجًا في سوق العمل، إذ تتهافت الشركات على استقطاب ألمع العاملين في المجال، بعرض رواتب مغرية جدًا خصوصًا في "سيليكون فالي" قرب سان فرانسيسكو، ووفق موقع "كود دوت أورغ" الذي يروّج لتعليم برمجة المعلوماتية في المدارس ويجمع الإحصاءات الرسمية، أن في قطاع المعلوماتية في الولايات المتحدة "أكثر من 520 ألف وظيفة شاغرة، أي أكثر عشر مرات من عدد الخريجين في هذا الاختصاص سنويًا".
 
وخلُصت شركة "بورنينغ غلاس" المتخصصة في تحليل سوق العمل في حساباتها، إلى أن "من أصل 26 مليون عرض عمل نُشر عبر الإنترنت في 2015، كانت سبعة ملايين تطلب أشخاصًا من أصحاب القدرات في مجال البرمجة المعلوماتية "من دون أن تطلب بالضرورة أشخاصًا من أصحاب الدراسات المعمقة أو الشهادات في المعلوماتية".

ويدفع هذا النقص في اليد العاملة خصوصًا الشركات إلى عرض رواتب أعلى. من هنا، توجد مصلحة كبيرة لشركات التكنولوجيا في الترويج لتعليم المعلوماتية، لأكبر عدد ممكن من الأشخاص منذ الصفوف الابتدائية. وتستعين هذه الشركات أيضًا على نحو كبير بخبراء معلوماتية متمرّسين من الخارج خصوصًا من آسيا، ما يفسر معارضتها العلنية لسياسات إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مجال الهجرة.

وفي المعدل، يكسب الشخص الحائز إجازة في المعلوماتية ما بين 90 ألف دولار ومئة ألف سنويًا في الولايات المتحدة، وحتى أكثر لأصحاب المهارات الفائقة، واستنادًا إلى موقع "كود دوت أورغ"، فإن الحائز على شهادة في المعلوماتية "يكسب في المعدل 40 في المئة أكثر من الأشخاص الحائزين على شهادات في ميادين أخرى". وتشير تقديرات "بورنينغ غلاس"، إلى أن الوظائف التي تتطلب مهارات ولو بسيطة في مجال برمجة المعلوماتية، تتيح لأصحابها تقاضي رواتب أعلى بـ35 في المئة في المعدل مقارنة بالوظائف الأخرى".
 
وثمة تنوع كبير في الاختصاصات المتصلة ببرمجة المعلوماتية مع تفاوت في المدة ودرجة التخصص المطلوبة، غير أنها قاصرة عن سد الحاجات المطلوبة. إذ على صعيد الدراسات في "علوم الكمبيوتر"، يستغرق البرنامج أربعة أعوام للحصول على الإجازة. كما أن الأقساط الجامعية في هذا الاختصاص باهظة جدًا، وتتراوح بين 10 آلاف دولار و20 ألفًا سنويًا في الجامعات العامة، ونحو 50 ألف دولار سنويًا في الجامعات الخاصة العريقة مثل "ستانفورد" في كاليفورنيا.

ومع احتساب مصاريف السكن والطعام والكتب، تصل الفاتورة السنوية إلى 70 ألف دولار للعام الجامعي 2018– 2019، بحسب موقع معهد "كالتك" للتكنولوجيا في كاليفورنيا. وفي الولايات المتحدة، يتعين على طلاب كثر الحصول على قروض لتمويل دراساتهم، فضلًا عن منح دراسية تعطى للأكثر تفوقًا أو تبعًا للموارد.

وتقترح كلية "فلاتيرون سكول" المنتشرة في مدن عدة بينها نيويورك وواشنطن ولندن، على سبيل المثال، دورات تدريبية تمتد على 15 أسبوعًا في مقابل 15 ألف دولار، فضلًا عن الحصص المقدمة عبر الإنترنت". وبيّنت دراسة نشرتها شركة "أكسنتشر" لحساب جمعية "غيرلز هو كود"، أن نسبة النساء من بين العاملين في المهن المتصلة بالمعلوماتية بلغت 24 في المئة عام 2016 . فيما وصلت نسبتهن بين الطالبات في علوم المعلوماتية إلى 18 في المئة في العام ذاته".

وفي "غوغل" أظهرت إحصاءاتها، أن 69 في المئة من موظفيها في العالم هم رجال، وهو رقم يصل إلى 80 في المئة في المهن المرتبطة بالتكنولوجيا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طلب كبير على مهن المعلوماتية مع رواتب مُغرية في الولايات المتحدة طلب كبير على مهن المعلوماتية مع رواتب مُغرية في الولايات المتحدة



بدت كيت ميدلتون بفستان مستوحى مِن الستايل الإغريقي

إطلالات ملكية راقية مفعمة بالرقيّ بفستان السهرة مع الكاب

لندن ـ فلسطين اليوم
تبحث المرأة عن إطلالة ملكية راقية والخيار الأضمن لك هو اختيار تصميم تتألق به الملكات والأميرات حول العالم: الفستان مع الكاب. في كل مرّة تخترن هذا الفستان تنجحن بتوجيه الأنظار إليهنّ. الأمثلة في هذا المجال متعدّدة ومتنوعة وكلّها مفعمة بالرقيّ، وهي لا تناسب فقط الملكات بل ستكون مثالية للتألقي بها هذا الصيف. وقد أدخلت دور الأزياء العالمية الكاب إلى تصاميمها، فإما أتت متصلة بالفستان أو على شكل أكسسوار منفصل عنه. ويمنحك الكاب بالتأكيد لمسة من الدراما والرقيّ لإطلالتك. هذه الصيحة، كانت محور إطلالات الملكات والأميرات في مناسبات مختلفة. ميغان ماركل Meghan Markle نجحت في مناسبات عدة بأن تتألق بإمتياز بهذه الصيحة، من إطلالتها في المغرب بفستان من توقيع ديور Dior، إلى فستانين متشابهين من حيث التصميم من توقيع دار Safiyaa واحد باللون الأزرق والثا...المزيد

GMT 08:12 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة
 فلسطين اليوم - اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة

GMT 09:42 2019 الأحد ,21 إبريل / نيسان

لوحة ألوان طلاء الأظافر لربيع وصيف 2019

GMT 04:34 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

العلماء يكتشفون "قوس قزح" على عنكبوت الطاووس

GMT 10:26 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"بوغاتي" تستعيد مجدها بصناعة السيارة الأسرع في العالم

GMT 18:53 2015 الثلاثاء ,17 آذار/ مارس

الخميرة أفضل علاج طبيعي لتهدئة الأعصاب

GMT 05:47 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"فيراري" تطلق سيارة 812 سوبر فاست الجديدة كليًا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday