البنك المركزي العراقي يقر  خطة خمسية لإيجاد حلول للأزمة المالية الخانقة
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

تتضمن خمسة أهداف لدعم الاستقرار المالي وتحقيقه

البنك المركزي العراقي يقر خطة خمسية لإيجاد حلول للأزمة المالية الخانقة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - البنك المركزي العراقي يقر  خطة خمسية لإيجاد حلول للأزمة المالية الخانقة

البنك المركزي العراقي
بغداد ـ فلسطين اليوم

أقر المصرف المركزي العراقي للمرة الأولى خطة خمسية تنتهي في حلول عام 2020 لتطوير القطاع المصرفي وآليات عمله وإيجاد حلول للأزمة المالية الخانقة التي تعيشها البلد، وتضمنت الخطة، خمسة أهداف لدعم الاستقرار المالي وتحقيقه، وتعزيز القطاع المصرفي والمؤسسات المالية وتقويتها، وتطوير البنية التنظيمية لـ  "البنك المركزي" وهيكليته. كما خصصت هدفين لتطوير رأس المال البشري وتفعيل العلاقات الداخلية والخارجية.

وقال محافظ "المركزي"، علي محسن العلاق في حديث إلى  هذه الخطة ستكون أشبه بأول إستراتيجية للبنك وضعت وفق منهج متكامل في التخطيط حددت فيه الأهداف العامة والفرعية والمتضمنة مشاريع وبرامج ومبادرات ربطت بمواعيد لتنفيذها، مضيفًا أن نخبة من الخبراء المحليين والعالميين المتخصصين ساهموا في وضع هذه الخطة إضافة إلى كوادر المصرف، وأن فريق العمل أجرى تحليلاً دقيقاً للبيئة الداخلية والخارجية وتشخيص نقاط القوة والضعف والفرص والتحديات وكيفية الاستفادة منها خلال مراحل التنفيذ على مدى خمس سنوات.

وشدد محافظ «المركزي» على أهمية تحقيق الأهداف الخمسة وخصوصاً الاستقرار في الأسعار المحلية والمحافظة على نظام مالي ثابت وتعزيز التنمية المستدامة، وكذلك الاهتمام بالرقابة والإشراف على المصارف لبناء قطاع كفوء وفعال باعتباره يضم مؤسسات مصرفية تأسست غالبيتها خلال الفترة الأخيرة، وما زالت بعيدة عن المعايير والممارسات الحديثة وتنوع النشاطات وهي تفتقر للتقنيات والبرامج الحديثة والكوادر المؤهلة.

ويعاني العراق أزمة مالية خانقة بسبب اعتماد اقتصاده في شكل شبه كلي على عائدات النفط التي تراجعت بشدة مع انخفاض الأسعار عالمياً، وتعجز الحكومة عن تأمين ما يمكنها من تغطية نفقات رواتب موظفي القطاع العام والبالغة 48 بليون دولار، وحاجات الحرب على تنظيم «داعش»، والتي تكبد الخزينة 300 مليون دولار يوميًا.

وأوضح رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، جواد البولاني، أن الاقتصاد العراقي يعاني الكثير من الخلل، لأنه حائر بين فكرين اقتصاديين مختلفين تماماً هما الاشتراكي واقتصاد السوق، فحتى الآن هناك إدارة كبيرة للدولة لقطاعات اقتصادية مختلفة مع وجود قطاع خاص متعثر يحاول أن يحل محلها لكن في شكل بطيء جدًا.

وقال البولاني متحدثاً إلى "الحياة": "الخلل الآخر يتمثل في الاقتصاد الريعي، فحتى الآن تمثل عائدات النفط 95 في المئة من الإيرادات وهنا بات من المحتم على الدولة إعادة هيكلة الميزات النسبية للاقتصاد الوطني عبر الانتقال إلى اقتصاد تنافسي مبني على قاعدة إنتاجية متنوعة وقوية تمكنه من استغلال الفرص الصناعية الإقليمية والعالمية".

الخبيرة الاقتصادية عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، نورة البيجاري، أكدت أن الاقتصاد المحلي يعاني أزمة ستكون عواقبها وخيمة على كل القطاعات، خصوصاً قطاع الخدمات والصناعات الصغيرة، فهناك شح في السيولة نجم عنه فقدان 40 في المئة من سكان العراق أعمالهم والنسبة المتبقية تعتمد على رواتب القطاع العام. وأوضحت أن لجنتها حرصت من خلال التنسيق مع السلطة التنفيذية والمصرف المركزي على تطبيق سياسة جديدة تمثلت في طرح سيولة نقدية بكميات جيدة، آخرها منح المصارف الصناعية والزراعية والإسكان 4 تريليونات دينار (3 بلايين دولار)، وبليون دولار للمصارف الأهلية لتمنح للمشاريع الاستثمارية الصغيرة والحرفية المتنوعة.

وكشفت عن وجود توجه لاعتماد جولة ثانية من الإقراض ستخصص هذه المرة لثلاث قطاعات مهمة هي الاستثمار في القطاع السياحي والتعليمي والصحي. وتابعت أن مثل هذه القروض تعني سيولة جديدة في السوق وحركة بناء، وقالت: "لكننا أمام تجارب سابقة طبقتها وزارة التخطيط وجاءت النتائج مخيبة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البنك المركزي العراقي يقر  خطة خمسية لإيجاد حلول للأزمة المالية الخانقة البنك المركزي العراقي يقر  خطة خمسية لإيجاد حلول للأزمة المالية الخانقة



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 13:44 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تعلن أن أولى محطات الطاقة النووية تبلغ 100% من قدرتها
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:28 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك

GMT 09:05 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

تعرف على أهم عروض الأزياء المُرتقبة في 2021

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 05:10 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

تيريزا ماي تواجه تعديلات في قانون "البريكست"

GMT 17:40 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

أسطورة الـWWE سميث هارت يتوفى بعد صراع مع المرض
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday