أسعار النفط تستمر في الهبوط وتراجع حاد لأنشطة الصناعات التحويلية في الصين
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

تحت تأثير تراجع أسواق الأسهم العالمية وسط مخاوف من تدهور أكبر

أسعار النفط تستمر في الهبوط وتراجع حاد لأنشطة الصناعات التحويلية في الصين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أسعار النفط تستمر في الهبوط وتراجع حاد لأنشطة الصناعات التحويلية في الصين

أسعار النفط
بكين - علي صيام

استأنفت أسعار النفط اتجاهها النزولي، الجمعة، متأثرة في تراجع أسواق الأسهم العالمية، وانكماش حاد في نشاط المصانع في الصين، واتجه خام القياس الأميركي إلى تسجيل أطول سلسلة خسائر أسبوعية منذ 1986، وأظهر مسح نشر أنّ نشاط قطاع الصناعات التحويلية الصيني انكمش في آب/أغسطس، ضمن أسرع وتيرة في حوالي ست سنوات ونصف مع تراجع الطلب المحلي والخارجي، ما يزيد المخاوف في شأن الطلب على الخام في ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم.

وانخفضت عقود الخام الأميركي تسليم تشرين الأول/أكتوبر، 42 سنتاً إلى 40.90 دولار للبرميل، وكانت عقود أيلول/سبتمبر التي انقضى تداولها، الخميس، أغلقت مرتفعة 34 سنتا، وأثناء الجلسة السابقة هوى خام القياس الأميركي إلى أدنى مستوى في ست سنوات ونصف عند 40.21 دولار للبرميل.

وتراجعت عقود خام القياس الدولي مزيج "برنت" 46 سنتا إلى 46.16 دولار للبرميل بعدما أنهت الجلسة السابقة منخفضة 54 سنتا، واتجه "برنت" إلى تسجيل سابع خسارة في ثمانية أسابيع، وفي أواخر 1985 هوت أسعار النفط إلى 10 دولارات للبرميل من 30 دولارا على مدى خمسة أشهر، مع رفع "أوبك" إنتاجها لاستعادة حصتها في السوق أعقاب زيادة في الإنتاج خارجها.

وتسود أسواق المشتقات النفطية توقعات بأن أسعار النفط ستظل منخفضة لسنوات ما يكبح جماح التضخم ويساهم في دعم النمو العالمي، وفقدت أسعار النفط ما يزيد عن نصف قيمتها على مدى سنة نظرا إلى تخمة المعروض، وترى شركات كثيرة، خصوصًا في الولايات المتحدة، أنه ربما تضطر قريبًا، إلى خفض الإنتاج، ما سيقلص الإمدادات إذا لم تتعاف السوق.

ودفع ذلك كثيرًا من المحللين إلى توقع صعود أسعار النفط في وقت لاحق هذا العام أو في 2016، ما يدفع التضخم إلى الارتفاع؛ لكن أسواق المشتقات النفطية لها رأي آخر، فالعقود الآجلة للنفط الخام في أسواق السلع الأولية الكبرى مثل بورصتي "نيويورك التجارية" و"إنتركونتيننتال" تظهر أنّ أسعار النفط لخمس سنوات مقبلة انهارت في الأشهر الماضية، وأسعار النفط في عقود التسليم في المستقبل عادة ما تكون أكثر استقرارا من الأسعار المتقلبة في الأمد القصير وتتماسك حتى عندما تنهار السوق الفورية.

وفي ضوء الضغوط التي تفرضها الأسعار المتدنية على النفط الصخري المرتفع الكلفة، وجدت شركة "بايونير" الأميركية، كبرى الشركات المنتجة لهذا النفط، طريقة غير معتادة لترشيد استخدام المياه من جهة وخفض نفقات الآبار الخاصة بها من جهة ثانية، في أن تستخدم المياه المعالجة من الصرف الصحي في غرب تكساس.، وأبرمت عقدا مدته 11 سنة وقيمته 17 مليون دولار مع مدينة أوديسا في تكساس يتيح لها استخدام ملايين الغالونات من مياه الصرف الصحي المعالجة يوميًا في حقولها النفطية، ومن المتوقع أن يجري تنفيذ الاتفاق في أواخر العام الجاري.

وأظهرت بيانات جمركية رسمية، أنّ واردات الصين من النفط الخام الإيراني زادت في تموز/يوليو، عن مستواها قبل سنة إذ بلغت واردات الخام في أكبر دولة مستهلكة للطاقة في العالم ثاني أعلى مستوى لها على الإطلاق، واستوردت الصين، أكبر مشتر للنفط من إيران، 2.44 مليون طن من الخام الإيراني الشهر الماضي، أو 575 ألفاً و700 برميل يوميًا، فشهد زيادة ثلاثة في المائة عن الفترة نفسها من العام الماضي؛ لكن انخفاض 14.3 في المائة مقارنة مع حزيران/يونيو الذي استوردت فيه 671 ألفا و800 برميل يوميًا.

وقفزت واردات الخام من السعودية 12.1 في المائة إلى 988 ألفاً و800 برميل يوميًا، لتحتفظ المملكة بترتيبها كأكبر مورد للنفط إلى الصين على الرغم من تراجع الكميات عن حزيران، كما ارتفعت الواردات الصينية من روسيا 59.4 في المائة على أساس سنوي إلى 887 ألف برميل يوميًا، على الرغم من تراجعها عن ذروتها التي بلغتها في أيار، وارتفعت الواردات المقبلة من فنزويلا إلى أعلى مستوى لها منذ 2006 على الأقل إذ قفزت 182.9 في المائة إلى 517 ألفا و300 برميل يوميًا.

وأعلنت الإدارة العامة للجمارك في الصين، أنّ صادرات البلاد من وقود الديزل ارتفعت 45.5 في المائة على أساس سنوي في تموز إلى 540 ألف طن لتصل إلى ثاني أعلى مستوى لها منذ بداية العام، ومن المتوقع أن تصدر الصين كميات شبه قياسية من وقود الديزل في آب وسط تخمة في المعروض العالمي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسعار النفط تستمر في الهبوط وتراجع حاد لأنشطة الصناعات التحويلية في الصين أسعار النفط تستمر في الهبوط وتراجع حاد لأنشطة الصناعات التحويلية في الصين



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 13:44 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تعلن أن أولى محطات الطاقة النووية تبلغ 100% من قدرتها
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 18:29 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد الريحان للقلب وتخفيف الإجهاد والوزن

GMT 07:05 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

التمديد لرئيس الموساد.. ونظرية المؤامرة

GMT 05:54 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

الأغا تلتقي ممثلي المؤسسة الألمانية للتعاون في فلسطين(Giz)

GMT 01:49 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل 6 فنادق موجودة في موريشيوس

GMT 05:50 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة يب تكشف عن تطبيق جديد لإنقاذ الأرواح على الشاطئ

GMT 02:31 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

متظاهرون يحتجّون على تغطية "سي إن إن" لهجوم مانهاتن

GMT 23:00 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة إعداد كيك الشمواه

GMT 10:47 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

تقديم لائحة اتهام معدلة ضد نتنياهو في الملف "4000"

GMT 10:31 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

اهتمام مغربي بالحفاظ على التراث اليهودي بتعليمات ملكية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday