الأردن تسعى إلى خفض عجز الموازنة لتحسين أوضاعها وتعزيز الاعتماد الذاتي
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

بيَّن وزير المال أنَّ كلفة استضافة اللاجئين السوريين تبلغ ملياري دينار سنويًا

الأردن تسعى إلى خفض عجز الموازنة لتحسين أوضاعها وتعزيز الاعتماد الذاتي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الأردن تسعى إلى خفض عجز الموازنة لتحسين أوضاعها وتعزيز الاعتماد الذاتي

وزير المالية الدكتور أمية طوقان الأردني
عمان ـ جعفر نصار

    أكد وزير المال الأردني أمية طوقان، تبني حكومة بلاده مجموعة من الإجراءات والتدابير على صعيد الإيرادات والنفقات لتحسين أوضاع المالية العامة والحد من عجز الموازنة لتعزيز مبدأ الاعتماد الذاتي.

    وأوضح طوقان أنَّ الحكومة وبعد تحرير أسعار المشتقات النفطية، وجّهت الدعم إلى مستحقيه من ذوي الدخل المحدود والمتوسط فبلغت قيمة الدعم للمشتقات خلال عام 2012 نحو 804 ملايين دينار (1.1 مليار دولار)، يستفيد من 25 في المائة منها غير الأردنيين، ولفت إلى أن هذه المخصصات ذهبت إلى تمويل قطاعات أخرى مثل الصحة والتعليم.

    وأضاف أن برنامج التصحيح الوطني عمل لتعزيز الاستقرار المالي والنقدي وتعزيز مبدأ الاعتماد على الذات من خلال خفض نسب العجز باستثناء المنح، من 12.7 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي لعام 2011 إلى نحو 7.2 في المائة من الناتج في 2014، في حين بلغ العجز بعد احتساب المساعدات نحو 2.3 في المائة من الناتج عام 2014 مقابل 6.8 في المائة في 2011.

    وأشار إلى أن الحكومة ستواصل إجراءاتها الهادفة لخفض عجز الموازنة والمديونية من خلال تعزيز الإيرادات المحلية وترشيد النفقات، إضافة إلى تحسين إدارة الدين العام وتعزيز الرقابة المالية والإفصاح المالي.

    وعن الأزمة السورية وأثرها الاقتصادي، بيّن طوقان أن الآثار المالية لتدفق اللاجئين إلى الأردن كبيرة وجوهرية إذ تُقدر كلفة استضافة اللاجئين بنحو ملياري دينار سنويًا، فضلاً عن الآثار غير المباشرة للأزمة السورية، وأوضح أن حجم المساعدات المقدمة لا يغطي كلفة استضافة اللاجئين والحاجات الحقيقية على رغم مواصلة الحكومة التنسيق مع المنظمات الدولية للإطلاق نداء للمساعدات الإنسانية، وعلى رغم تكثيف الجهود لتوفير الدعم المباشر.

    وقال إن حجم المساعدات بلغ نحو 1.2 مليار دينار في نهاية 2014 مقارنة بنحو 639 مليون دينار عام 2013، وتتضمن هذه المساعدات المنح الخليجية التي تمول مشاريع تنموية متفق عليها ضمن الموازنة العامة، وردًا على سؤال عن تأثير انخفاض أسعار النفط الخام عالميًا في الاقتصاد الأردني، اعتبر أن ذلك ينعكس من خلال انخفاض نسبة فاتورة الواردات النفطية، إضافة إلى خفض كلفة الإنتاج للمشاريع الاقتصادية، ولفت إلى أن الحكومة تعدل شهريًا أسعار بيع المشتقات بناءً على تغيير الأسعار العالمية لهذه المشتقات.

    وأضاف طوقان: "لا شك في أن الاضطرابات الأمنية الإقليمية أثرت في شكل كبير في الاقتصاد الأردني إذ ساهمت في تراجع النمو مقارنة بالسنوات ما قبل عام 2011، كما ألقت بآثارها على السنوات اللاحقة، إلا أن التزام الحكومة بالبرنامج الوطني للإصلاح الاقتصادي تبعاً للإجراءات التصحيحية التي اتخذتها الحكومة، أظهرت معظم بيانات القطاعات الاقتصادية تحسنًا".

    وأظهرت البيانات الصادرة أخيرًا أن هناك نموًا طفيفًا في حجم الاستثمارات الأجنبية لعام 2014 بنحو واحد في المائة مقارنة بنمو بلغ نحو 17 في المائة في 2013، في حين ارتفع الدخل السياحي بما نسبته 6.3 في المائة في نهاية 2014 وذلك نتيجة لما يتمتع به الأردن من استقرار سياسي وأمني، وفقًا لحديث وزير المال الأردني مع صحيفة "الحياة".

    وأبرز طوقان أن الحكومة ستبقى ملتزمة بالنهج الإصلاحي، لافتًا إلى أن بوادر التحسن ظهرت في معظم المؤشرات المالية والاقتصادية، وحاليًا تسعى إلى تعزيز معدلات النمو وتحسين مستوى المعيشة وإيجاد فرص عمل وتوزيع مكاسب التنمية بعدالة، آملًا في أن يرتفع النمو إلى مستوى يعالج التحديات التي يواجهها الأردن وفي مقدمها مشكلتي الفقر والبطالة.

    ولفت إلى أن الحكومة ستعمل بالتنسيق مع صندوق النقد الدولي لاستكمال تنفيذ برنامج الإصلاح المالي والاقتصادي الجاري تنفيذه مع الصندوق، ويجري حاليًا التنسيق مع الصندوق حول مستقبل العلاقة مع الأردن ويُتوقع الدخول في برنامج جديد ضمن ترتيبات التسهيلات الائتمانية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأردن تسعى إلى خفض عجز الموازنة لتحسين أوضاعها وتعزيز الاعتماد الذاتي الأردن تسعى إلى خفض عجز الموازنة لتحسين أوضاعها وتعزيز الاعتماد الذاتي



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 13:44 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تعلن أن أولى محطات الطاقة النووية تبلغ 100% من قدرتها
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 07:22 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

أفكار تنسيق موضة السترة القصيرة بأسلوب ياسمين صبري

GMT 01:59 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

مؤسسة شركة "فيري كيري" توضح قصة نجاحها

GMT 10:26 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

كالي إليس تكشف عن أفكارلتزيين شجرة عيد الميلاد

GMT 20:53 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"كان ولكن ذلك الحقيقة" أحدث إصدارات دار المدى العراقية

GMT 18:12 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

قضية الضرائب تهدد كريستيانو رونالدو بالسجن 15 عامًا

GMT 19:07 2017 الجمعة ,12 أيار / مايو

طرق طبيعيّة بسيطة لتعطير غرف المنزل

GMT 07:45 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

عمرو السولية لاعب الأهلي يخضع لمسحة جديدة خلال 48 ساعة

GMT 13:42 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

صفقة قرن أم صفقة انتخابات؟

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday