الجنبه الاسترليني يهوي الى أدنى مستوياته بسبب الخوف من  مغادرة  بريطانيا الاتحاد الأوروبي
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

خروجها يهدّد تدفّق الاستثمارات الأجنبية بكميات كبيرة

الجنبه الاسترليني يهوي الى أدنى مستوياته بسبب الخوف من مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الجنبه الاسترليني يهوي الى أدنى مستوياته بسبب الخوف من  مغادرة  بريطانيا الاتحاد الأوروبي

الجنيه الاسترليني
لندن ـ كاتيا حداد

هبط الجنيه الاسترليني الاثنين، إلى أدنى مستوياته في أكثر من سنتين أمام سلة مرجحة بالتجارة، بفعل استمرار المخاوف من احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ما قد يؤدي إلى تفاقم الفجوة غير المسبوقة في ميزان المعاملات الجارية.

وأظهر مسح أجراه «معهد أوبينيوم» لحساب صحيفة «أوبزرفر» ونشرته في عدد أول من أمس، أن 43 في المئة من المشاركين يؤيدون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، في مقابل 39 صوتوا لمصلحة بقائها فيه. ومن المقرر أن يعقد الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد في 23 حزيران (يونيو) المقبل.

ويخشى المستثمرون في أنحاء العالم من أن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي قد يهدد تدفق الاستثمارات الأجنبية بكميات كبيرة على بريطانيا، وهي الاستثمارات التي تحتاجها لندن لتمويل العجز في ميزان المعاملات الجارية، البالغ خمسة في المئة من الناتج المحلي الإجمالي والذي يعد من بين الأكبر في الدول المتقدمة. وعادة ما يؤدي اتساع الفجوة في ميزان المعاملات الجارية إلى إضعاف العملة خلال فترة من الزمن في ظل زيادة التدفقات الخارجة من البلاد بوتيرة أكبر من التدفقات الواردة إليها.

وانخفض الجنيه الاسترليني 0.1 في المئة إلى 1.4225 دولار، في حين تراجع اليورو قليلاً إلى 79.90 بنساً، وهو مستوى لا يبعد كثيراً عن مستوى الذروة الذي بلغ 80.20 بنساً الجمعة الماضي، وهو الأعلى منذ تشرين الثاني (نوفمبر) 2014. وأدى هذا إلى هبوط مؤشر الاسترليني المرجح بالتجارة إلى 84.1 وهو أدنى مستوى منذ أواخر 2013. وسجل المؤشر أسوأ فصل منذ أواخر 2008 من كانون الثاني (يناير) إلى آذار (مارس).

وارتفع الدولار المتعثر من أدنى مستوياته في خمس سنوات ونصف سنة، مدعوماً بهبوط أسعار النفط والنحاس، ما أضعف العملات المرتبطة بالسلع الأولية وأعطى دفعاً للعملة الأميركية، بعدما سجلت أسوأ أداء أسبوعي لها في شهرين. وكان الدولار النيوزيلاندي الخاسر الأكبر بين عملات الدول المتقدمة، في ظل ارتباطه الوثيق بأسعار السلع الأولية، حيث انخفض 0.9 في المئة أمام نظيره الأميركي. وهبط الدولار الأسترالي 0.7 في المئة.

وساهم ضعف تلك العملات في صعود مؤشر الدولار الذي يقيس أداءه في مقابل سلة من ست عملات رئيسية، 0.2 في المئة إلى 94.706 بعدما سجل 94.319 الأسبوع الماضي. وهبط اليورو 0.2 في المئة إلى 1.1364 دولار ليبتعد أقل من سنْت عن أعلى مستوياته في خمسة أشهر ونصف شهر البالغ 1.1438 دولار الذي سجله الجمعة. ولم يتأثر اليورو بشكل يذكر ببيانات أظهرت انخفاض أسعار المنتجين في منطقة اليورو أكثر من المتوقع في شباط (فبراير).

ولم تغير بيانات قوية عن سوق العمل في الولايات المتحدة، الاعتقاد السائد في السوق بأن مجلس الاحتياط الفيديرالي (البنك المركزي الأميركي) قد يرفع أسعار الفائدة مرةً واحدة فقط هذا العام إن لم يرفعها مطلقاً. وأظهرت البيانات ارتفاع عدد الوظائف في القطاعات غير الزراعية الأميركية بواقع 215 ألف وظيفة الشهر الماضي.

وهبطت أسعار الذهب أمس بعد نشر بيانات قوية عن الوظائف في الولايات المتحدة، ما عزز إقبال المستثمرين على المخاطرة إضافة إلى استقرار الدولار، في وقت استمر الغموض بشأن توجهات مجلس الاحتياط في ما يتعلق بأسعار الفائدة. وانخفض الذهب 0.6 في المئة في المعاملات الفورية إلى 1215.13 دولاراً للأونصة، في حين نزل 0.4 في المئة في العقود الأميركية الآجلة تسليم حزيران، إلى 1218.20 دولاراً للأونصة.

وشهدت أسعار المعدن الأصفر أكبر ارتفاع فصلي في نحو 30 سنة في المعاملات الفورية في الربع الذي انتهى في آذار، حيث زاد أكثر من 16 في المئة بفعل تكهنات بأن «المركزي» الأميركي لا يستعجل تطبيع أسعار الفائدة لكنه انخفض باتجاه مستوى 1200 دولار المهمّ، بعد تصريحات من مسؤولين في المركزي تصب في مصلحة رفع أسعار الفائدة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى هبطت الفضة 0.3 في المئة إلى 14.98 دولاراً، في حين انخفض البلاتين 0.2 في المئة مسجلاً 952.40 دولاراً، والبلاديوم 1.2 في المئة ليقفل على 558.60 دولاراً.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجنبه الاسترليني يهوي الى أدنى مستوياته بسبب الخوف من  مغادرة  بريطانيا الاتحاد الأوروبي الجنبه الاسترليني يهوي الى أدنى مستوياته بسبب الخوف من  مغادرة  بريطانيا الاتحاد الأوروبي



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:18 2019 الخميس ,07 آذار/ مارس

تعرف على طريقة تنظيف الفرن الكهربائي

GMT 23:00 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي علي أخطاء شائعة تفعلينها تدمر شعرك وتمنع نموه

GMT 02:32 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

باحثون يتوصلون إلى أسباب شعور المرأة الحامل بالغثيان

GMT 05:21 2016 الخميس ,29 كانون الأول / ديسمبر

ريو دي جانيرو تشتهر بالشواطئ الذهبية والمعالم الأثرية

GMT 01:46 2016 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

دوناتيلا فيرساتشي تشرح أسباب رفضها لمصممي الأزياء الذكور
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday