الشعبية تؤكد أنَّ أزمة كهرباء غزة سياسية بامتياز سببها المناكفات الداخلية
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

طالبت بضمان الانسياب المالي بين الحكومة وشركة التوزيع في القطاع

"الشعبية" تؤكد أنَّ أزمة كهرباء غزة سياسية بامتياز سببها المناكفات الداخلية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الشعبية" تؤكد أنَّ أزمة كهرباء غزة سياسية بامتياز سببها المناكفات الداخلية

أزمة كهرباء غزة
غزة – علياء بدر

أكدت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، الأربعاء، أنَّ أزمة الكهرباء هي أزمة سياسية بامتياز سببها المناكفات السياسية بين طرفي الانقسام. وأوضحت "الجبهة" في بيان وصل "فلسطين اليوم"، أنَّ الوزارات والبلديات والمؤسسات العامة لا تسدد ما عليها من ديون، مشيرة إلى أنَّ وزارة الأوقاف وحدها على سبيل المثال تستهلك 20 ميغا، أي تقريبًا ما تستهلكه محافظة رفح في ظل الأزمة.

وشدَّد البيان على أنَّ شركة الكهرباء هي شركة حكومية بامتياز وليست شركة خاصة كما يشاع، إذ أنَّ الحكومة ممثلة بسلطة الطاقة تمتلك 50% من أسهم الشركة، و50% لوزارة الحكم المحلي ممثلة عن بلديات قطاع غزة، ما يعني أنَّ الحكومة تناكف نفسها، وأنَّ المواطن هو الضحية الوحيدة من هذه المناكفات.

وأضاف أنَّ المناكفات السياسية بين طرفي الانقسام حالت دون التخفيف من الأزمة على الأقل من خلال عدم توافقها على التنسيق مع الأشقاء المصريين في موضوع الربط الثماني، وكذلك الاتفاق على شراء كمية من الكهرباء عبر خط  161، الذي كان سيسهم أيضًا في حل المشكلة.

وأشارت "الجبهة" في بيانها، إلى أنَّ المناكفات السياسية عززت من تفاقم أزمة الكهرباء، خصوصًا فيما يتعلق بموضوع التوريدات المالية والجباية وضريبة "البلو" على الوقود الصناعي المقدرة بحوالي 100%.
 
وتابعت "إنَّ هناك حقيقة أخرى في غاية الخطورة تتمثل في أنَّ الخط 161 والخط المصري يوفران ما معدله  147 ميغاوات أي 35% من حاجة القطاع التي تقدر بـ380 إلى 440 ميغاوات، ما يعني أنه بإمكان هذه الطاقة وحدها أن توفر 8 ساعات يوميًا دون الحاجة إلى محطة الكهرباء".

وتساءلت "إذن كيف لنا أن نفهم أنَّ الكهرباء تصل من 6-8 ساعات يوميًا؟، ما بالكم عندما يتم تشغيل المولدات الثلاث لمحطة توليد الكهرباء التي تنتج ما يُعادل 80 ميغاوات !".

واستطرد البيان، "محطة الكهرباء كانت رمزًا للسيادة كما قرر لها أن تكون، أصبحت عبئًا ثقيلًا ولم تحقق الهدف المرجو منها لا تقنيًا ولا سياسيًا ما يعني أننا بحاجة لبدائل حقيقية تنهي هذه الأزمة بلا رجعة".

وطالبت الجبهة بتشكيل لجنة وطنية لمتابعة الجهات المسئولة عن ملف أزمة الكهرباء، لتحديد عناصر الأزمة وتقديم البدائل الممكنة لحل الأزمة بشكل جذري، وتحميل تحميل الاحتلال المسئولية القانونية والأخلاقية تجاه هذه الأزمة، وكل معاناة الشعب الفلسطيني وفضحه في المحافل الدولية.

ودعت السلطة وسلطة الطاقة لاستكمال المحادثات مع الأخوة في مصر لتزويد محطة غزة بالغاز الطبيعي، والإسراع في تطبيق مشروع الربط الثماني، ومناشدة الدول الداعمة عربيًا ودوليًا للمساهمة بكل الأشكال لحل الأزمة، وكذلك الاتفاق على شراء الكهرباء من الخط 161.

وشددَّت الجبهة على ضرورة إلغاء ضريبة "البلو" وفق قرار مجلس الوزراء، والعمل على ضمان الانسياب المالي بين سلطة الطاقة وشركة توزيع الكهرباء، وبين الحكومة من جهة أخرى، وكذلك تحسين الجباية في غزة من المقتدرين والمؤسسات الكبيرة والوزارات والمساجد.

ونوَّهت بضرورة إعادة تأهيل الشبكات، وترشيد استهلاك الطاقة لدى المواطنين، وتخصيص مبالغ من الأموال التي خصصت في مؤتمر الإعمار للطاقة، وتعزيز الثقة بين المواطن والشركة وسلطة الطاقة من خلال الشفافية والمصارحة والصدق.
 
كما طالبت الجبهة، وكالة الغوث للوقوف أمام مسؤولياتها بإغاثة وتشغيل اللاجئين على اعتبار أنَّ توفير الكهرباء هي مسألة إغاثة من الدرجة الأولى، بل إنَّ معظم المسائل الإغاثية مترتبة عليها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشعبية تؤكد أنَّ أزمة كهرباء غزة سياسية بامتياز سببها المناكفات الداخلية الشعبية تؤكد أنَّ أزمة كهرباء غزة سياسية بامتياز سببها المناكفات الداخلية



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 21:34 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

«بكين» هل تنهي نزاع 40 عاماً؟ (2)

GMT 08:15 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

"موديز"تؤكّد أن دول الخليج ستحتاج عامين لتعافي اقتصادها

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 13:29 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"ساعة رضا" فيلم كوميدي يُقدم معالجة جديدة لآلة الزمان

GMT 04:25 2017 الإثنين ,17 إبريل / نيسان

الأحمر النابض يبرز أناقة وجرأة الرجل في الربيع

GMT 10:57 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

تعيش أجواء حماسية خلال هذا الأسبوع

GMT 21:48 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

"بورش" تستدعي أكثر 75 ألف سيارة حول العالم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday