تجار الفواكه في غزة يعلقون استيرادها ويقررون التوجه إلى القضاء الفلسطيني
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

بسبب ضرائب جديدة فرضتها وزارة المال على البضائع بنسبة 1000%

تجار الفواكه في غزة يعلقون استيرادها ويقررون التوجه إلى القضاء الفلسطيني

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تجار الفواكه في غزة يعلقون استيرادها ويقررون التوجه إلى القضاء الفلسطيني

تعليق استيراد الفواكهة في غزة
غزة – علياء بدر

علق تجار الفواكه في قطاع غزة، الثلاثاء، استيرادها، بالتزامن مع التوجه إلى القضاء الفلسطيني لإبطال قرار وزارة المال في غزة، القاضي بفرض ضريبة إضافية عليهم تقدر بـ1000% مقارنة بالضريبة السابقة.

ووصف صاحب شركة "عثمان إخوان لاستيراد الخضروات والفواكه" التاجر خالد عثمان، القرار بأنه ظلم كبير وقع على القطاع الزراعي، قائلًا: "الضريبة الجديدة تعادل عشرة أضعاف ما كان في السابقة بمعنى 1000%، حيث كانوا يحصلون سابقا ثلاثة دولارات على الطن كضريبة مقطوعة، اليوم ستصبح 30 دولار، تستقطع داخل المعبر أي قبل تحقيق الدخل".

وأوضح عثمان أن السلع التي يستوردونها (الخضروات والفواكه)، هي سلع قد تتعرض للهلاك خلال استيرادها، متسائلًا عن الربح الذي حققه التاجر لكي يدفع عليه ضريبة، موضحًا أنه إذا فرضوا الضريبة يعني أن صافي دخل الطن للتاجر 200 دولار وهذا أمر غير واقعي بالمطلق، مؤكدًا أنهم كتجار مع القانون وطالبوا بمحاسبتهم على دفاترهم.

وتناقلت وسائل إعلام محلية نبأ منذ الصباح، يفيد بأن وزارة المال ستفرض ما قيمته 30 دولارا على كل طن فاكهة وخضرواتٍ مستوردة، و 50 دولارا لكل رأس عجل، و100 شيكل على كل رأس خروف.

وأشار عثمان إلى أن هذا الإجراء مرفوض وأنهم قرروا وقف الاستيراد إلى حين العودة إلى ما كان عليه الوضع سابقا، أو إيجاد حل، مطالبًا كافة مؤسسات المجتمع المدني بالوقوف في صفهم، خصوصًا في ظل الأوضاع الصعبة التي يعيشها قطاع غزة، مشددًا على ضرورة أن تتراجع وزارة المال عن فرضها هذه الضريبة، سيما وأن مطالبهم عادلة.

ونبه إلى أن الضريبة لا تؤخذ بهذا الشكل، قائلًا :" لا يعقل أن أدفع ضريبة على المعبر قبل تحقيق الربح، وهذه ضريبة ظالمة"، مناشدًا الكل الفلسطيني بالضغط نحو إلغاء هذه لقرار، لما يمكن أن يترتب عليه من ضرر للمستهلك والتاجر، مؤكدًا أنهم كتجار حتى اللحظة لم يتمكنوا من تجاوز التعلية لقيمة الضريبة والتي فرضت قبل أشهر.

وبين أن شركته جرى تدميرها في العدوان الإسرائيلي الأخير، وقدرت خسائره حسب وزارة الاقتصاد مليون وسبعمائة ألف دولار، قائلًا :" السؤال الذي يطرح نفسه الآن كيف تفرض عليا ضريبة وأنا غير قادر على الوقوف على قدمي، في حين أن كل الدول تعفي أصحاب المشاريع من الضرائب إلى حين نجاح مشاريعهم".

واتهم حجازي أبو شنب أحد كبار التجار المستوردين "الإدارة العامة للضريبة" في وزارة المال بفرض ضرائب إضافية تصل نسبتها 1000%، على الفواكه، والخضروات، وقطاع المواشي.

وأضاف التاجر أبو شنب: "تفاجأنا قبل أسبوعين بفرض ضرائب جديدة على قطاع الفواكه والخضروات، بنسبٍ عالية مقارنة بالمتعارف عليه، وما نص عليه قانون الضرائب الفلسطينية، وأنها ستطبق خلال الأيام الحالية"

وأوضح أن وزارة المال عازمةٌ على فرض الضريبة، بشكلٍ غير قانوني، وسيكون ذلك له أثرًا سلبيًا على الاقتصاد الفلسطيني في قطاع غزة، وأضرارها ستصيب المستهلك بشكل مباشر، على حد وصفه.

وتابع: "بعد قرار الضرائب الجديد المفاجئ توجهنا لمدير الضرائب في الوزارة الأستاذ عزمي عايش وبرفقتنا محامي ومحاسب قانوني، للاستفسار حول ماهية الضريبة الجديدة المفاجئة، التي إن طُبقت ستقصم ظهور التجار، وسيتحمل تبعتها المستهلك في قطاع غزة".

وأردف: "الضريبة تعتبر خارج سياقات القانون الفلسطيني، غير أننا أبدينا تجاوبًا مع وزارة المال، وأبدينا استعدادنا لمناقشة القرار الجديد، وأبلغناهم أننا على استعداد لتسليمهم دفاتر الفواتير المتعلقة بالضريبة المستحقة والالتزام بالأرقام التي تحددها الوزارة بوجود محامي ومحاسب قانوني عن التجار".

وبين أن الوزارة ودائرة الضريبة فيها لم تتجاوب مع الطرح المتفق عليه بين عموم التجار في الغرفة التجارية، وأبلغوهم أن القرار سيسري كما صدر دون تعديلات أو نقاشات.

وكشف التاجر أبو شنب أن الغرفة التجارية والتجار المستوردين يعكفون على خطوات تصعيدية ضد قرار الضريبة الجديد، مشيرًا إلى أن "المتعارف عليه ان تُدفع الضرائب بعد السنة المالية (ضريبة الدخل)، بقيمة ونسبة الدخل على التجار، وأنهم يدفعون جميع الضرائب المتعارف عليها داخل معبر كرم أبو سالم"، على حد قوله.

ولفت إلى أن الغرفة التجارية والتجار المستوردين يعكفون على شكوى وزارة المالية إلى أعضاء المجلس التشريعي، ووزارة الزراعة، والفصائل الفلسطينية، والمراكز الحقوقية، وتفعيل الاحتجاجات في وسائل الإعلام.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجار الفواكه في غزة يعلقون استيرادها ويقررون التوجه إلى القضاء الفلسطيني تجار الفواكه في غزة يعلقون استيرادها ويقررون التوجه إلى القضاء الفلسطيني



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 04:46 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

أفكار مبتكرة للفواصل في ديكور المنازل العصرية

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 21:34 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

«بكين» هل تنهي نزاع 40 عاماً؟ (2)

GMT 01:04 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء آثار يعلنون عن حمامات بها أنظمة صرف صحي

GMT 15:37 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتدي على طلبة الخضر في بيت لحم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday