تعليق البرلمان البريطاني يهوي بقيمة الجنيه الإسترليني وينبئ بخسائر اقتصادية فادحة
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

على خلفية الانقسامات بين "المحافظين" و"العمال" والتفكك في الساحة السياسية

تعليق البرلمان البريطاني يهوي بقيمة الجنيه الإسترليني وينبئ بخسائر اقتصادية فادحة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تعليق البرلمان البريطاني يهوي بقيمة الجنيه الإسترليني وينبئ بخسائر اقتصادية فادحة

خسائر فادحة في سوق المال
لندن ـ كاتيا حداد

حذر خبراء اقتصاديون بريطانيون، من أنَّ احتمال تعليق جلسات البرلمان البريطاني هذا العام، بسبب المنافسة الشديدة بين "المحافظين" و"العمال" على خلفية الانقسامات وحالة التفكك في الساحة السياسية، يمكن أن يترك أسواق المال البريطانية، في حالة يرثى لها من الفوضى، تسفر عن خسائر فادحة في الجنيه الإسترليني، وسوق الأسهم البريطانية.

وانخفض الإسترليني بالفعل بنسبة تقترب من 5%، مقابل الدولار الأميركي في الأسابيع الخمسة الماضية وسط التوتر حول نتائج الانتخابات العامة، المزمع إجراؤها في السابع من أيار/ مايو المقبل، حيث بات من المحتمل إجراء جولة ثانية على خلفية الحالة السياسية المنقسمة.

وأكد الخبراء أنّ تعليق جلسات البرلمان البريطاني، في الوقت الذي لا يتمكن فيه الحزبان السياسيان الرئيسيان، "المحافظين" و"العمال"، من تشكيل حكومة مستقرة، سيسفر عن مزيد من التراجع في قيمة الجنيه الإسترليني، بمقدار 10%.

ونوَّه المحللون بأنَّ تسارع عمليات البيع الواسعة للأسهم والسندات، سيسفر عن هبوط أسعار الأسهم وارتفاع سعر الفائدة بالنسبة إلى الحكومة والشركات والأسر.

وكشف تحليل بياني أجراه الحزب "الليبرالي الديمقراطي"، أنَّ 98 % من استطلاعات الرأي التي أجريت حتى الآن، تقود إلى احتمالية تعليق جلسات البرلمان هذا العام، ويستعد قادة الحزب الديمقراطي للمشاركة في مناظرة تلفزيونية، تضم سبعة من قادة الأحزاب السياسية الرئيسية، بما فيهم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.

وتتوقع جميع استطلاعات الرأي الرئيسية أنه لن يتمكن أي حزب بريطاني بالفوز بالغالبية الكاسحة لمقاعد البرلمان، وتكون كل المراهنات الرائدة الآن أقصر خلاف على مثل هذه النتيجة.

وتوقع الموقع الخبير في استطلاعات الرأي "يوغوف" أن النتيجة المحتملة لانتخابات 7 أيار/ مايو، ستكون سبب تعليق جلسات البرلمان، كما تنبأ أيضًا بأنَّ "المحافظين" في نهاية المطاف سيتمكنون من الفوز بـ 297 مقعدا، بانخفاض طفيف عن عام 2010، أما حزب "العمال"  262 مقعد، والحزب "الوطني الاسكتلندي" 35 مقعدًا، وحزب "الديمقراطيين الأحرار" 30 مقعدًا، وبذلك يفقدون نصف مقاعدهم في البرلمان، وحزب "الاستقلال" أربعة مقاعد، ومقعد واحد لحزب "الخضر".

وهناك احتمال ضعيف بأن يتمكن تحالف ثان بين حزبي "المحافظين" و"الديمقراطيين الأحرار"، من قيادة غالبية مجلس العموم البريطاني المؤلف من أربعة أحزاب، ما يجعل من الصعب تشكيل حكومة مستقرة.

ومن المتوقع أن يناقش أعضاء حزب "المحافظين"، بشكل سري إمكانية تشكيل تحالف يجمع بين ثلاثة أحزاب، بما في ذلك حزب "الاتحادي الديمقراطي" ايرلندا الشمالية، ويمثله في البرلمان ثمانية نواب، لزيادة الغالبية لصالح الحكومة البريطانية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعليق البرلمان البريطاني يهوي بقيمة الجنيه الإسترليني وينبئ بخسائر اقتصادية فادحة تعليق البرلمان البريطاني يهوي بقيمة الجنيه الإسترليني وينبئ بخسائر اقتصادية فادحة



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 07:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 07:20 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجوزاء" في كانون الأول 2019

GMT 12:07 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابًا على حاجز عسكري في القدس

GMT 13:11 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"الأسرى" تنظم حفل تكريم لأسرى اجتازوا دورة في القانون الدولي

GMT 10:48 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يعتقل تسعة مواطنين بينهم أطفال في الخليل

GMT 07:39 2016 الثلاثاء ,09 شباط / فبراير

خمسة جامعات فلسطينية تطالب الأتحاد تعليق الإضراب

GMT 09:13 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

10 أفكار وخامات رائجة لديكور منزلي معاصر

GMT 15:47 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

مدرب نمساوي مرشح لقيادة نادي فولفسبورج الألماني
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday