حماس تهدد شركة جوال بالإقفال إن لم تدفع ضرائبها لمالية القطاع
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

النائب العام أمهلها 48 ساعة وسط مفاوضات عسيرة

"حماس" تهدد شركة جوال بالإقفال إن لم تدفع ضرائبها لمالية القطاع

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "حماس" تهدد شركة جوال بالإقفال إن لم تدفع ضرائبها لمالية القطاع

شركة جوال الفلسطينية
غزة – محمد حبيب

أعلن النائب في المجلس التشريعي عن حركة "حماس" يحيى موسى أن هناك متأخرات تُقدر بعشرات ملايين الدولارات على شركة الهاتف الخليوي الفلسطينية "جوال"، فيما تنفي الشركة ذلك.

وذكر موسى في تصريح صحافي الاثنين، أن "جوال" تجني أرباحاً صافية سنوية تُقدر بحوالي 120 مليون دولار، ما يزيد عن 70 في المائة منها من قطاع غزة. واعتبر أن" انقطاع خدمة الاتصالات لا يعني توقف شريان الحياة في غزة".

ورأى أنه "عندما تكون أرباح جوال من غزة بهذا الحجم، فلا يمكن لأحد أن يضحي بسوق القطاع، وهناك بدائل يمكن التعامل معها لو انسحبت "جوال" من القطاع".

من جهته تعهد النائب العام في غزة إسماعيل جبر بملاحقة أي مؤسسة في قطاع غزة تتهرب ضريبياً، داعياً جميع المؤسسات التي لم تصوب أوضاعها المالية لإنهاء هذه المسألة.

وعن أزمة شركة جوال التي أمرت النيابة العامة بإغلاق مقرها الرئيسي في قطاع غزة، أكد أن 48 ساعة المقبلة هي الساعات الحاسمة أمام شركة جوال .وأشار جبر إلى أن النيابة العامة ستصعد تدريجياً خطواتها اتجاه الشركة إذا لم تستجب لمطالبها القانونية.

وأضاف "نوفر الحماية لكل المؤسسات العاملة في غزة وعليهم دفع ما عليهم من مستحقات مالية أسوة بباقي دول العالم"، وكشف جبر عن وجود مفاوضات أولية للوصول إلى حل وسط، مشدداً على أن النيابة العامة تعمل وفق القانون فقط.

وحذر جبر من إجراءات أكثر صرامة من مسألة الإغلاق للمؤسسات التي تمارس التهرب الضريبي بغض النظر عن المؤسسة ومن يقف خلفها.

وتجري مفاوضات عسيرة بين الشركة و"حماس" منذ أيام لإرغام الشركة على دفع جزء من أرباحها إلى الحركة التي تتولى مقاليد الحكم في القطاع بموجب قانون الموازنة العامة لعام 2014 الذي أقرته كتلتها البرلمانية ويُعرف باسم "قانون التكافل".

وينص القانون على فرض ضرائب على السلع والبضائع والخدمات بقيمة 10 في المائة، ومثلها على الشركات التي تزيد أرباحها السنوية عن مليون دولار، و100 في المائة على السجائر والتبغ والمعسل. وللضغط على الشركة، أصدر النائب العام الذي عينته الحركة في غزة إسماعيل جبر قراراً الخميس الماضي بإغلاق المقر الرئيس للشركة في غزة.

ووصف موسى المرحلة الحالية من المفاوضات بأنها "مرحلة عضّ الأصابع"، داعياً الجهات الرسمية إلى "مواصلة الخطوات التي اتخذتها ضد الشركات المتهربة ضريبياً". وشدّد على أن "على القائمين على شركة "جوال" دفع ما عليهم من مستحقات طبقاً للقانون".

لكن الشركة، وهي إحدى شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية وتتخذ من نابلس مقراً لها، قالت إنها "ملتزمة بدفع كل التزاماتها المالية لجهة الاختصاص"، في إشارة إلى وزارة المالية في حكومة التوافق الوطني الشرعية. وقال موسى إن "الشرعية هي شرعية الانتخابات، وليست شرعية قطّاع الطرق"، معتبراً أن "الجهات الأمنية (التابعة للحركة) في غزة هي من يحافظ على أمنهم وممتلكات شركتهم"، في إشارة إلى عدم وجود الحكومة على أرض الواقع.

وشدّد مصدر في الشركة على أن الشركة "جزء من منظومة الاتصالات العالمية، وليست جزءاً من الانقسام، ولا علاقة لها بالمناكفات والاستقطاب السياسي". ونفى أن تكون أرباح "جوال" بهذا الحجم، مشيراً إلى أن أرباح مجموعة الاتصالات كلها بلغت العام الماضي حوالي 85 مليون دولار، تمثل أرباح قطاع غزة منها نسبة خمسة وثلاثين في المائة، في حين أن نسبة 65 في المائة من الضفة الغربية. ورفض مبدأ الانسحاب من السوق "الغزية"، لكنه لم يستبعد أن تقرر الحركة إغلاق الشركة ومنعها من العمل في القطاع. وعن البدائل لدى "حماس"، قال إن شركة "الوطنية"، المشغل الثاني للهاتف الخليوي في فلسطين، لن تعمل في القطاع في حال لم تعمل "جوال" لأنها تخشى أن تواجه المصير نفسه، ولن يبقى سوى شركة الهاتف الخليوي الإسرائيلي "أورانج".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حماس تهدد شركة جوال بالإقفال إن لم تدفع ضرائبها لمالية القطاع حماس تهدد شركة جوال بالإقفال إن لم تدفع ضرائبها لمالية القطاع



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 04:46 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

أفكار مبتكرة للفواصل في ديكور المنازل العصرية

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 21:34 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

«بكين» هل تنهي نزاع 40 عاماً؟ (2)

GMT 01:04 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء آثار يعلنون عن حمامات بها أنظمة صرف صحي

GMT 15:37 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتدي على طلبة الخضر في بيت لحم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday