حملات المقاطعة تحرج الاحتلال وتحقق مكاسب كبيرة للاقتصاد الفلسطيني
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

حققّت إنجازًا على مختلف الأصعدة الجغرافية محليًا وعربيًا ودوليًا

حملات المقاطعة تحرج الاحتلال وتحقق مكاسب كبيرة للاقتصاد الفلسطيني

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حملات المقاطعة تحرج الاحتلال وتحقق مكاسب كبيرة للاقتصاد الفلسطيني

حملات مقاطعة منتجات الاحتلال الإسرائيلي
القدس المحتلة - ناصر الأسعد

أعلن المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان، أنَّ حملات مقاطعة منتجات الاحتلال الإسرائيلي، تحقق تقدمًا ملحوظًا من خلال المبادرات الشعبية الجماعية والفردية التي تدعو إلى تعزيز المنتج الوطني ومقاطعة المنتجات الإسرائيلية .

وأوضح المكتب في تقريره الدوري، أنَّ المستهلك الفلسطيني يتكيَّف مع الاستغناء عن الكثير من منتجات الاحتلال، التي يجد لها بديلًا وطنيًا أو عربيًا أو أجنبيًا صديقًا في الأسواق.

وأضاف المكتب أنَّ حملات المقاطعة لا تزال تجري على قدمٍ وساق، موضحًا أنَّ جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتمنية بالتعاون مع اللجنة الشعبية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية، نظَّمت في نابلس ورشتي عمل حول مقاطعة منتجات الاحتلال في عدد من المدارس، أكدت فيها على دور المقاطعة وآثارها في دعم الاقتصاد الوطني الفلسطيني.

فيما واصلت جمعية المستهلك جولاتها على المتاجر للحث وتشجيع المنتج الفلسطيني في محافظة رام الله والبيرة ضمن مبادرتها "إني اخترتك يا وطني" لتوعية المستهلك بجودة المنتج الفلسطيني ورفع وعي وثقافة، ونظمت زيارة للمتاجر الفلسطينية وحثتهم على منح الأفضلية للمنتجات الفلسطينية ووضعها في واجهة الرفوف والمتاجر.

كما أتلفت طواقم حماية المستهلك التابعة لوزارة الاقتصاد الوطني، 56 طنًا من المنتجات الإسرائيلية التالفة والمخالفة للمواصفات والتعليمات الفنية الإلزامية، وهي عبارة عن منتجات غذائية، ومواد كيمائية، ومستحضرات تجميل حيث نفذت  طواقمها نحو 300 جولة، ضبطت أغلب هذه المنتجات في المخازن التجارية وأثناء عملية التوزيع قبيل طرحها في السوق والقسم الأخر كانت معروضة للبيع.

وعلى الصعيد الدولي والعربي تحقق حملات المقاطعة إنجازات ملموسة، ففي بلجيكا وُضعت بضائع المستوطنات في قائمة الحظر، حيث أكدت النائب البلجيكي في البرلمان الأوروبي مارينا أرينا، أنه وضمن حملة مقاطعة البضائع المنتجة في المستوطنات فقد تم وضعها في قائمة لأجل حظرها كليًا في السوق البلجيكي والأوروبي.

وأكدت أرينا التي ترأست وفدًا بلجيكيًا ضم 11 نائبًا من الحزب "الاشتراكي" و"العمال" و"الخضر" والحزب "المسيحي" البلجيكي وعددًا من مؤسسات المجتمع المدني البلجيكي "أنَّ هذه المستوطنات غير شرعية وهي قائمة على أراضي المزارعين الفلسطينيين الذين يحرمون من أرضهم وعملهم بسبب هذه المستوطنات".

وأخفى الموقع الاكتروني لشركة "تيفال" الفرنسية، اسم الاحتلال الإسرائيلي من قائمة البلدان التي تباع فيها منتجاتها، وفي كل مكان كان يجب أن يكتب فيه اسم "إسرائيل" تمّ كتابة اسم فلسطين.

وتعتزم مؤسسة أكاديمية أميركية مقاطعة "إسرائيل"، حيث سيقدم قرارًا لمقاطعة "إسرائيل" أكاديميًا سيطرح الأسبوع المقبل على المؤتمر العام لمنظمة 'ميسا' باحثين في موضوع الشرق الأوسط وتعتبر المنظمة من أهم الاتحادات العالمية في هذا المجال وتضم 30 ألف محاضر في موضوع الشرق الأوسط.

أما في لبنان ، أطلقت جمعية التواصل الاجتماعي "أجيال" حملة مقاطعة بضائع الشركات الأميركية الداعمة للاحتلال، وحملات لزيادة مستوى الوعي بأوساط اللاجئين في المخيمات ودفعها للوقوف على مدى تأثيرها الفعلي ووصولها لتكون بمثابة وسيلة للمقاومة الشعبية للاحتلال لمقاطعة هذه المنتجات من جهة، باعتبار التعاطي معها وأخذ المواقف هي بمرتبة درجة من درجات مقاومة الاحتلال مدنيًاَ،ونفذتها بحدود مخيم شاتيلا بالتعاون مع العديد من مؤسسات المجتمع الأهلي.

فيما اعتبرت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، أنَّ السلطة الفلسطينية تواصل اتخاذ إجراءات تشير إلى أنها تسير باتجاه معادة "إسرائيل" على مختلف الأصعدة ومنها الاقتصادية، مشيرة إلى أنَّ حملة مقاطعة منتجات المستوطنات كبدت هذه المصانع الإسرائيلية خسائر كبيرة مما دفع أصحابها لمطالبة حكومة الاحتلال بالضغط على السلطة لوقف الحملة.

وأعرب رؤساء الجامعات لدى الاحتلال، عن قلقهم من مشروع قرار لمقاطعة "إسرائيل" أكاديميًا سيطرح الأسبوع المقبل على المؤتمر العام لمنظمة "ميسا"، ونُقِلَ عن رئيس اتحاد رؤساء الجامعات العبرية مناحيم بن ساسون، قوله إنَّ قرار المقاطعة سيكون له انعكاسات خطيرة ويعني أنَّ المحاضرين سيقطعون علاقتهم بالمؤسسات البحثية العبرية، معربًا عن أمله أن يكون دعاة المقاطعة أقلية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حملات المقاطعة تحرج الاحتلال وتحقق مكاسب كبيرة للاقتصاد الفلسطيني حملات المقاطعة تحرج الاحتلال وتحقق مكاسب كبيرة للاقتصاد الفلسطيني



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 13:44 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تعلن أن أولى محطات الطاقة النووية تبلغ 100% من قدرتها
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 02:42 2017 الأربعاء ,19 إبريل / نيسان

فيوليت براون أكبر معمرة في العالم تعيش في جامايكا

GMT 02:53 2018 الثلاثاء ,04 أيلول / سبتمبر

الفنانة نادية الجندي تؤكد تحضيرها لعمل فني جديد

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 17:58 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد عصير القصب لمكافحة العدوى البولية

GMT 15:56 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

هاتف LG Velvet الذكي يظهر في فيديو تشويقي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday