روحاني يسعى لوضع خريطة طريق مع أوروبا بهدف تقوية العلاقات الاقتصادية
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

من خلال رحلة تستمر لـ 4 أيام تبدأ من روما وتنتهي في باريس

روحاني يسعى لوضع خريطة طريق مع أوروبا بهدف تقوية العلاقات الاقتصادية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - روحاني يسعى لوضع خريطة طريق مع أوروبا بهدف تقوية العلاقات الاقتصادية

الرئيس الإيراني حسن روحاني
طهران - مهدي موسوي

أفادت مصادر مطلعة بأن الرئيس الإيراني حسن روحاني، الذي بدأ في العاصمة الإيطالية روما جولة تقوده إلى العاصمة الفرنسية باريس أيضًا، وتستمر أربعة أيام، يسعى إلى وضع "خريطة طريق" بين بلاده وأوروبا، تتيح توثيق العلاقات الاقتصادية والشراكة، من خلال إبرام عقود ببلايين الدولارات. حيث أن جولة روحاني، الأولى لرئيس إيراني في أوروبا منذ نحو عقدين، تأتي بعد بدء تطبيق الاتفاق النووي المُبرم بين طهران والدول الست، علمًا بأنها كانت مقررة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، لكنها أُرجئت بعد مجزرة باريس التي أوقعت 130 قتيلًا.
 
وناقش روحاني مع نظيره الإيطالي سيرجيو ماتّاريلا ورئيس الوزراء ماتّيو رينزي، الاثنين، ملفات سياسية، بينها الوضع في سورية والعراق واليمن، إضافة إلى التهديدات المتطرفة في الشرق الأوسط وأوروبا. كما شدد خلال لقائه ماتّاريلا، على أن "إرادة طهران وروما تتمثل في تعزيز شراكتهما". ونسبت الرئاسة الإيرانية إلى ماتّاريلا قوله إن "الشركات الإيطالية ترغب في التعاون مع إيران"، التي رأى دورًا لها في "تسوية الأزمات المتفاقمة في العراق وسورية وأفغانستان وشمال أفريقيا".
 
ويتحدث روحاني الثلاثاء، أمام منتدى اقتصادي إيطالي – إيراني، يشارك فيه نحو 500 رجل أعمال إيطالي، كما يلتقي البابا فرنسيس. ووصل روحاني الذي سيكون أول رئيس إيراني يزور إيطاليا منذ عهد محمد خاتمي (1999)، إلى روما على رأس وفد يضمّ نحو 120 فردًا، بينهم وزراء ورجال أعمال. وكان الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد زار روما عام 2008، حيث شارك في قمة منظمة "فاو"، ولم يلتقِ مسؤولين إيطاليين.
 
وكتب روحاني على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بعد وصوله إلى روما الاثنين، "نتطلع إلى تعزيز العلاقات واستكشاف الفرص، من أجل التزامات بنّاءة". وقال قبل مغادرته طهران إن رحلته "التاريخية مهمة جدًا"، معتبرًا أنها تأتي "في ظروف مختلفة، بعد تطبيق الاتفاق النووي وإلغاء العقوبات" التي فُرضت على بلاده. وأضاف: "نريد الاستفادة إلى أقصى حدود، من أجل تنمية البلاد وتوظيف الشباب، من خلال تعزيز التعاون الاقتصادي وتسهيل الاستثمارات للشركات الإيطالية والفرنسية في إيران".
 
وذكّر بـ "علاقات صداقة" جمعت إيران بدول أوروبية، مرجّحًا عودتها. وأشار إلى أن جولته ستشهد "مناقشة عقود، لتكون خريطة طريق للتعاون مع إيطاليا وفرنسا، على المديَين المتوسط والبعيد". حيث كانت أوروبا أبرز شريك تجاري لإيران، قبل العقوبات، فيما اعتُبرت فرنسا وإيطاليا قريبتين من طهران. وأفاد تقرير أعدّته المؤسسة الإيطالية الضامنة للقروض والاستثمارات الخارجية، بأن رفع العقوبات عن طهران يمكن أن يُفضي إلى زيادة ضخمة في الصادرات الإيطالية إليها، قد تبلغ 3 بلايين يورو بحلول العام 2018.
 
وتزامن وصول روحاني إلى روما مع إعلان مصدر حكومي أن إيطاليا ستوقّع خلال الزيارة اتفاقات تبلغ قيمتها 17 بليون يورو، في قطاعات تشمل النفط والصلب. كما وجَه الرئيس الإيراني قبل ساعات من سفره، رسائل إلى قادة الدول الست وزعماء دول الجوار. وفي رسائله إلى قادة الدول الست (الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا)، أعرب عن أمله بأن ينفذ الأطراف المعنيون التزاماتهم في إطار الاتفاق النووي. وفي رسائله إلى قادة دول الجوار، أبدى روحاني أملًا بـ "بذل جهود لاستثمار الفرص والطاقات المتاحة، بعد تطبيق الاتفاق، من أجل التعاون في المجالات كافة". في حين أعلنت السفارة الإيرانية في موسكو أن مستشار الشؤون الدولية للمرشد علي خامنئي علي أكبر ولايتي، سيزور روسيا الأسبوع المقبل.
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روحاني يسعى لوضع خريطة طريق مع أوروبا بهدف تقوية العلاقات الاقتصادية روحاني يسعى لوضع خريطة طريق مع أوروبا بهدف تقوية العلاقات الاقتصادية



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 13:44 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تعلن أن أولى محطات الطاقة النووية تبلغ 100% من قدرتها
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:18 2019 الخميس ,07 آذار/ مارس

تعرف على طريقة تنظيف الفرن الكهربائي

GMT 23:00 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي علي أخطاء شائعة تفعلينها تدمر شعرك وتمنع نموه

GMT 02:32 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

باحثون يتوصلون إلى أسباب شعور المرأة الحامل بالغثيان

GMT 05:21 2016 الخميس ,29 كانون الأول / ديسمبر

ريو دي جانيرو تشتهر بالشواطئ الذهبية والمعالم الأثرية

GMT 01:46 2016 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

دوناتيلا فيرساتشي تشرح أسباب رفضها لمصممي الأزياء الذكور
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday