شبان غزيُّون يعرضون تجاربهم أمام مؤتمر دافوس الاقتصادي
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

جامعة الأزهر تدعو إلى رفع الحصار عن قطاع غزة

شبان غزيُّون يعرضون تجاربهم أمام مؤتمر "دافوس" الاقتصادي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شبان غزيُّون يعرضون تجاربهم أمام مؤتمر "دافوس" الاقتصادي

"مؤتمر دافوس الاقتصادي"
غزة – محمد حبيب

شارك شبان غزيون في مؤتمر عقد السبت، في جامعة الأزهر في مدينة غزة، كجزء من فعاليات "مؤتمر دافوس الاقتصادي"، وعرضوا تجاربهم في مجالات حياتية مختلفة رغم الظروف الصعبة التي يعيشونها بسبب الحصار الإسرائيلي.

ويعّد المؤتمر الذي جاء بعنوان "دور الشباب الفلسطيني في إعادة بناء الثقة الداخلية والمجتمعات المحلية في قطاع غزة كمنطقة صراع طويل الأمد"، الأول الذي تشارك فيه جامعة فلسطينية بحوار مباشر استمر ساعة ونصف مع المشاركين في المؤتمر الاقتصادي الدولي المنعقد حاليا في مدينة دافوس السويسرية.

وأكدت مداخلات الشبان وكلمات المشاركين على دورهم في صنع القرار السياسي الفلسطيني وأهم التحديات التي تواجههم، اضافة الى دور الشباب في إنعاش الاقتصاد الفلسطيني عبر السنوات الأخيرة وكذلك أهمية الريادة كوسيلة لمشاركة الشباب في تنمية القطاعات الاقتصادية في المستقبل. واستعرض المشاركون دور الشباب في تقوية المهارات القيادية والادارية، ودورهم في الحراك السياسي.

وألقى عميد كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية في '"لأزهر" والمشرف على المؤتمر الدكتور محمد فارس، كلمة قصيرة رحب في بدايتها بالمشاركين، مستعرضا أهمية المؤتمر وعقده بالجامعة كجزء من "مؤتمر دافوس الاقتصادي".

وتطرق فارس الى مشاكل الشباب في قطاع غزة في ظل الحصار الاسرائيلي المتواصل منذ ثمانية أعوام، وارتفاع نسب البطالة بين الخريجين. وركز على دور الشباب في صنع القرار وفي مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وحث المجتمع الدولي على الضغط على إسرائيل لرفع حصارها عن قطاع غزة، وتمكين الشباب من أخذ دورهم المحوري والهام في بناء المجتمع الفلسطيني.

وأكد عميد البحث العلمي في جامعة الأزهر الدكتور محمود سرداح في كلمته، أن قطاع غزة ما زال يعاني من نتائج 3 حروب متعاقبة في غضون 6 سنوات، طالت مناحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والخدمية والتعليمية والصحية وغيرها الكثير.

وأضاف "لقد ألقت هذه الحروب والاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة بظلالها جنبا إلى جنب مع الحصار الخانق بظلالها وآثارها السلبية على الاقتصاد الفلسطيني عموما وعلى الاقتصاد الغزي خصوصا".

وأورد سرداح إحصاءات صدرت عن "البنك الدولي" مباشرة بعد العدوان الأخير، أشارت إلى أن هذا العدوان والمأساة الإنسانية جعلت من اقتصاد غزة في وضع أسوأ وزادت الضغط على وضع المالية العامة لدولة فلسطين.

وتابع سرداح نقلا عن التقرير الدولي أن العدوان الأخير سيساهم في تبديد نمو سبع سنوات للاقتصاد الفلسطيني وأن الاقتصاد الغزي سيشهد انكماشا تصل نسبته إلى 15% بسبب العدوان الذي استمر 51 يوما، إضافة إلى القيود التي تفرض على تدفق السلع وانخفاض المساعدات الأجنبية.

وأكد عميد البحث العلمي، أن الحصار الإسرائيلي يشكل انتهاكا فاضحا للقانون الدولي الإنساني، ولحق المواطنين في حرية الحركة والتنقل والسفر التي يكفلها قانون حقوق الانسان.

وعدّ سرداح الحصار أحد أشكال الحرب الاقتصادية المفروضة على قطاع غزة، وعقوبة جماعية يحظرها القانون الدولي الإنساني، خصوصا أحكام اتفاقية "جنيف الرابعة" لعام 1949، والقانون الدولي لحقوق الانسان.

وأعرب في نهاية كلمته عن أمله في أن يسلط المشاركون في المؤتمر الاقتصادي الدولي الضوء على ما وصلت إليه الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية في قطاع غزة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شبان غزيُّون يعرضون تجاربهم أمام مؤتمر دافوس الاقتصادي شبان غزيُّون يعرضون تجاربهم أمام مؤتمر دافوس الاقتصادي



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 13:44 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تعلن أن أولى محطات الطاقة النووية تبلغ 100% من قدرتها
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:51 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

المفاعل النووي الإماراتي

GMT 07:41 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

الأم الحقيقية لابنة أنجلينا جولي بالتبني تريد محادثتها

GMT 16:25 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

إيمي سالم تهنئ دنيا عبد العزيز بعيد ميلادها

GMT 00:17 2019 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

"سلالم ترولار" تُعيد صياغة تاريخ الجزائر السياسي

GMT 13:33 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أياكس أمستردام الهولندي يكشف ثمن الثنائي المطلوب في برشلونة

GMT 17:33 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

وفأة مواطن واصابة 4 اخرين في حادث جنوب نابلس

GMT 23:18 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل 5 شواطىء يمكنك الاستمتاع بها على ساحل الريفيرا

GMT 04:39 2018 السبت ,25 آب / أغسطس

تعرف على أفضل 100 وجهة سياحية لعام 2018
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday