الشارقة تستضيف مؤتمر الاستثمار في المستقبل لحماية الأطفال واليافعين
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

بتنظيم من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين

الشارقة تستضيف مؤتمر "الاستثمار في المستقبل" لحماية الأطفال واليافعين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الشارقة تستضيف مؤتمر "الاستثمار في المستقبل" لحماية الأطفال واليافعين

مؤتمر "الاستثمار في المستقبل"
الشارقة ـ فلسطين اليوم

تستضيف إمارة الشارقة في منتصف شهر تشرين الأول/ أكتوبر المقبل وللمرة الأولى في المنطقة، مؤتمر "الاستثمار في المستقبل" والمتخصص ببحث ومناقشة سبل حماية الأطفال واليافعين اللاجئين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، برعاية عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، ، وقرينته الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي. ويأتي تنظيم هذا المؤتمر استجابة من المفوضية لما تشهده المنطقة من تزايد كبير في أعداد الاجئين في بعض بلدان المنطقة التي تمزقها الحروب. ويهدف المؤتمر الذي يُقام بمشاركة أكثر من 300 من قادة الدول ومسؤولين حكوميين وخبراء دوليين وإقليميين في شؤون اللاجئين وحماية الأطفال من مخاطر المناطق التي تشهد حروبًا، إلى وضع آليات محددة تضمن حماية الأطفال واللاجئين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من مخاطر الاستغلال والعنف بكل أشكالهما.

 ويسعى المؤتمر لتوفير الحقوق الكاملة للأطفال اللاجئين، ولا سيما في مجال المأوى والغذاء والرعاية الطبية والعلاج النفسي والتعليم.

 ونظراً لكون أحد الاهداف الرئيسية للمؤتمر هو توفير منبر لليافعين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أجل التفاعل ورفع الوعي حول قضايا نزوح الأطفال واليافعين، فقد تم تنظيم "منتدى اليافعين" ليسير بالتوازي مع المؤتمر. وسيستضيف المنتدى عددًا من ورش العمل والجلسات، ومن المتوقع أن يحضره قرابة 500 طالب جامعي وأعضاء من سلك التعليم إضافة إلى أكاديميين.

 وأكدت الشيخة جواهر أن لكل طفل في العالم الحق بأن يحظى بكامل حقوقه في العيش ضمن بيئة آمنة ومستقرة توفر له أساسيات الحياة الكريمة، مشددة على ضرورة تحمل المجتمع الدولي بمؤسساته وأفراده مسؤولية توفير هذه الحقوق لأطفال العالم كافة.

 وأضافت أن استضافة إمارة الشارقة لهذا المؤتمر الأول من نوعه في المنطقة جاء في إطار تنفيذ توجيهات حاكم الشارقة في حماية حقوق اللاجئين ولا سيما الأطفال منهم، والعمل على وضع الآليات الكفيلة بإنقاذ هذه الشريحة المهددة بالضياع. وأشارت إلى أن مؤتمر الاستثمار في المستقبل يسعى إلى وضع العديد من التوصيات وتبني الخطوات العملية حول حقوق الأطفال اللاجئين، والتي ستشمل حاجات هؤلاء الأطفال، المادية والمعنوية، ومساعدتهم في الحصول على الوثائق الثبوتية اللازمة، إضافة إلى تعزيز فرص المشاركة الفعالة أمامهم في المجتمع، ووضع الآليات اللازمة لحمايتهم من الاستغلال والعنف، ومنحهم الثقة والأمل بأن المستقبل سيكون أفضل.

 وقال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيريس إن "انعقاد هذا المؤتمر في هذا الوقت في غاية الأهمية، حيث يشكل الأطفال أكثر من نصف عدد اللاجئين جراء الصراع في بعض دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويبدو تأثير هذا النزوح على الأطفال قاسيًا، فالأطفال المنقطعون عن الدراسة مهددون بالجهل والضياع. وبالتالي لا تقتصر أهداف هذا المؤتمر على كيفية العمل معًا على حماية الأطفال واليافعين اللاجئين فحسب، بل وعلى كيفية العمل المشترك وبذل الجهد الجماعي لتحسين حياة هؤلاء الأطفال".

وأضاف غوتيريس أن " استضافة هذا المؤتمر في الشارقة فيه الكثير من الحكمة." معربًا عن امتنانه للشيخة جواهر لتعاونها الوثيق مع المفوضية ولتقديمها الدعم والموارد اللازمة".

يذكر أن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين التي تم إنشاؤها في ديسمبر 1950 من الجمعية العامة للأمم المتحدة، تعمل على قيادة وتنسيق العمل الدولي الرامي إلى حماية اللاجئين وحلّ مشكلاتهم في أنحاء العالم. وتكمن غاية المفوضية الأساسية في حماية حقوق ورفاه اللاجئين. وتسعى المفوضية لضمان قدرة كل شخص على ممارسة حقه في التماس اللجوء والعثور على ملاذ آمن في دولة أخرى، مع إمكان اختيار العودة الطوعية إلى الوطن أو الاندماج محليًا أو إعادة التوطين في بلد ثالث. وعلى مدى أكثر من ستة عقود، قامت المفوضية بتوفير المساعدة لعشرات الملايين من الأشخاص على بدء حياتهم من جديد.

 وكانت حملة "القلب الكبير" التي أُطلقت في شهر حزيران/ يونيو 2013 تحت رعاية الشيخة جواهر المناصرة البارزة للأطفال اللاجئين في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، نجحت في جمع أكثر من 13 مليون دولار أميركي في عامٍ واحد، والتي أسهمت بدورها في سد حاجات مئات الآلاف من اللاجئين السوريين عبر توفير الرعاية الصحية الطارئة، والمواد الإغاثية الأساسية والملابس والبطانيات والمأوى والغذاء. وانتقلت الحملة من مراحل الإغاثة الطارئة إلى مرحلة التعليم، في سياق الجهود الرامية إلى إعادة الأطفال اللاجئين السوريين إلى المدارس لاستكمال تعليمهم، بعد أن تعطلت دراستهم نتيجة للأزمة الراهنة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشارقة تستضيف مؤتمر الاستثمار في المستقبل لحماية الأطفال واليافعين الشارقة تستضيف مؤتمر الاستثمار في المستقبل لحماية الأطفال واليافعين



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 21:34 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

«بكين» هل تنهي نزاع 40 عاماً؟ (2)

GMT 08:15 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

"موديز"تؤكّد أن دول الخليج ستحتاج عامين لتعافي اقتصادها

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 13:29 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"ساعة رضا" فيلم كوميدي يُقدم معالجة جديدة لآلة الزمان

GMT 04:25 2017 الإثنين ,17 إبريل / نيسان

الأحمر النابض يبرز أناقة وجرأة الرجل في الربيع

GMT 10:57 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

تعيش أجواء حماسية خلال هذا الأسبوع

GMT 21:48 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

"بورش" تستدعي أكثر 75 ألف سيارة حول العالم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday