مخاوف بشأن السياسة الاقتصادية للصين تدفعها لرفع عملتها
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

مهيأة لتسجيل أبطأ معدل نمو في 25 عامًا

مخاوف بشأن السياسة الاقتصادية للصين تدفعها لرفع عملتها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مخاوف بشأن السياسة الاقتصادية للصين تدفعها لرفع عملتها

العملة الصينية
بكين - مازن الاسدي

رفعت الصين السعر الاسترشادي لعملتها اليوان، للجلسة الثانية على التوالي أمس، في إجراء قد يهدئ المخاوف في شأن مدى انخفاض العملة الذي ستسمح به بكين، غير أن أسواق الأسهم الصينية هبطت مجددًا مع استمرار المخاوف في شأن السياسات المالية الصينية.

وقللت خطوات اتخذتها السلطات الصينية ويعتبرها المستثمرون خاطئة، من المخاوف في الأسواق العالمية من احتمال أن تفقد بكين قبضتها على السياسة الاقتصادية حتى في وقت تبدو البلاد مهيأة لتسجيل أبطأ معدل نمو في 25 عامًا.

ودقّ خفض اليوان 1.5 في المائة منذ بداية 2016 بعد خفضه 4.7 في المائة في 2015، ناقوس الإنذار بين بعض منافسي بكين التجاريين من أن الصين تغامر بحرب عملات تنطوي على عمليات خفض تنافسية لقيمة عملتها.

ويمكن أن يساعد مزيد من الثبات في أداء اليوان في تهدئة تلك المخاوف، غير أنه لم يوقف المستثمرين عن بيع الأسهم الصينية.

وأغلق مؤشر "شانغهاي المركّب" ومؤشر "سي إس آي 300" على انخفاض بأكثر من خمسة في المائة، بعدما هبطا 10 في المائة الأسبوع الماضي، ما تسبّب بموجة بيع للأسهم التي تنطوي على قدر أكبر من المخاطرة.

وحدّد بنك الشعب الصيني نقطة المنتصف لليوان عند 6.5626 يوان للدولار، بارتفاع عنه الجمعة وعن سعر الإغلاق للسوق غير الرسمية في التعاملات الفورية الذي بلغ 6.5938 يوان.

ويسمح لليوان بالتحرك بما لا يزيد عن اثنين في المائة فوق نقطة المنتصف أو دونها، وحدّد بنك الشعب الصيني سعرًا استرشاديًا يوميًا أعلى لليوان، الجمعة، بعد خفض السعر ثماني مرات انتهت بأكبر هبوط يومي في خمسة شهور الخميس الماضي.

وارتفع سعر اليوان في التعاملات الفورية صباحًا إلى 6.5847 يوان للدولار، فيما سجلت العملة الصينية ارتفاعًا قويًا في التعاملات الخارجية عند 6.6614 يوان للدولار، ما يقلّص فارق السعر بين الاثنين إلى أقل من 1.2 في المئة، وكان فارق السعر الذي ارتفع إلى أكثر من اثنين في المائة الأسبوع الماضي، يعقّد مساعي بكين الرامية إلى وقف خروج رأس المال من الاقتصاد الصيني المتباطئ.

وأكد أحد أبرز مستشاري الدولة، أن الصين ستواجه صعوبة كبيرة في تحقيق نمو اقتصادي فوق 6.5 في المائة خلال الفترة من 2016 إلى 2020، بسبب تباطؤ الطلب العالمي وارتفاع تكاليف اليد العاملة في الداخل.

ولفتت الصحيفة إلى أن رئيس مركز بحوث التنمية التابع لمجلس الدولة، لي وي، أدلى بهذه التصريحات خلال مؤتمر عقد في مطلع الأسبوع. وأضاف أن عوامل الإعاقة الرئيسة هي التباطؤ الاقتصادي العالمي المحتمل وارتفاع تكاليف العمال التي تقوّض الميزة التنافسية للصين والمخاوف البيئية المتزايدة.

وارتفع الدولار أمام اليورو، في حين سجل الين أعلى مستوى في خمسة شهور في التعاملات الآسيوية، لكنه تراجع في وقت لاحق إثر تدخل بنك الشعب الصيني في أسواق هونغ كونغ لدعم اليوان.

وتعافى الدولار الأسترالي من أقل مستوى في أربعة أشهر ليصعد 0.3 في المائة أمام الدولار إلى 0.6977 دولار، وعزز الدولار مكاسبه أمام الين وارتفع 0.3 في المائة إلى 117.68 ين، وكان سجل في وقت سابق أمس، أقل مستوى منذ أواخر آب/أغسطس عند 116.70 ين.

وتراجع اليورو 0.4 في المائة إلى 1.0882 دولار مرتفعًا من مستواه المتدني الجمعة عند 1.0803 دولار، وأغلقت أسواق اليابان الثلاثاء في عطلة عامة ما أضعف أحجام التداول.

ومع صعود الدولار مقابل اليورو، نزل الذهب في التعاملات الفورية 0.2 في المائة إلى 1103.20 دولار للأونصة، بينما صعد في التعاملات الأميركية 0.1 في المائة إلى 1099.30 دولار للأونصة.

وخسر الذهب أكثر من 10 في المائة العام الماضي، نتيجة مخاوف في شأن رفع أسعار الفائدة الأميركية، ما يقلّص الطلب على الأصول التي تحمل فائدة، وارتفعت الفضة 0.6 في المائة إلى 14 دولارًا للأونصة، بينما فقد البلاتين 0.5 في المئة إلى 870.45 دولار للأونصة، ونزل البلاديوم 1.6 في المئة إلى 484.68 دولار للأونصة.

وتذبذب أداء مؤشر "يوروفرست" لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى، إذ هبط 0.1 في المائة مقتربًا من أدنى مستوى منذ أواخر أيلول /سبتمبر، قبل أن يرتفع 0.7 في المائة. وهبط مؤشر "فايننشال تايمز" البريطاني 0.4 في المائة، كما نزل مؤشر "داكس" الألماني 0.3 في المائة، فيما استقر مؤشر "كاك 40" الفرنسي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مخاوف بشأن السياسة الاقتصادية للصين تدفعها لرفع عملتها مخاوف بشأن السياسة الاقتصادية للصين تدفعها لرفع عملتها



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 13:44 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تعلن أن أولى محطات الطاقة النووية تبلغ 100% من قدرتها
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:18 2019 الخميس ,07 آذار/ مارس

تعرف على طريقة تنظيف الفرن الكهربائي

GMT 23:00 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي علي أخطاء شائعة تفعلينها تدمر شعرك وتمنع نموه

GMT 02:32 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

باحثون يتوصلون إلى أسباب شعور المرأة الحامل بالغثيان

GMT 05:21 2016 الخميس ,29 كانون الأول / ديسمبر

ريو دي جانيرو تشتهر بالشواطئ الذهبية والمعالم الأثرية

GMT 01:46 2016 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

دوناتيلا فيرساتشي تشرح أسباب رفضها لمصممي الأزياء الذكور
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday