مسؤول مصرفي مصري يؤكّد أن قرار البنك المركزي سيطيح هشام عز العرب
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

خفض الجنيه قد يساعد في جذب السياح والمستثمرين الأجانب إلى مصر

مسؤول مصرفي مصري يؤكّد أن قرار البنك المركزي سيطيح هشام عز العرب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مسؤول مصرفي مصري يؤكّد أن قرار البنك المركزي سيطيح هشام عز العرب

المصرف المركزي المصري
القاهرة ـ فلسطين اليوم

أعلن مسؤول مصرفي مصري، أن قرار المصرف المركزي في شأن رؤساء المصارف سيطيح 8 قيادات مصرفية تعمل في مناصب تنفيذية في المصارف التجارية، بينها الرئيس التنفيذي لـ "البنك التجاري الدولي" هشام عز العرب، والرئيس التنفيذي لـ "البنك العربي الأفريقي الدولي" حسن عبدالله.
 
ويأتي تصريح المسؤول بعد أن أعلن "المركزي" موافقة مجلس إدارته على ألا تزيد مدة عمل الرؤساء التنفيذيين للمصارف العامة والخاصة في مصر عن 9 اعوام ، سواء متّصلة أو منفصلة، وقال محافظ "المركزي" طارق عامر، في رسالة نصية ، إن القرار يسري على الرئيس التنفيذي الذي يمضي تسع سنوات في منصبه "في المصرف ذاته"، ويعني هذا، أنه إذا أمضى المسؤول تسع اعوام رئيسًا تنفيذيًا لأي مصرف، يستطيع بعدها أن يكون رئيسًا تنفيذيًا لمصرف آخر.
 
واكد المسؤول: "قرار المركزي سيشمل ثماني قيادات مصرفية تعمل في مناصب تنفيذية في المصارف التجارية، بينها هشام عز العرب، رئيس التجاري الدولي، وحسن عبدالله من العربي الأفريقي الدولي"، وأمضى عز العرب أكثر من 10 اعوام في منصبه، ومضى على حسن عبدالله، الرئيس التنفيذي لـ "البنك العربي الأفريقي الدولي"، أكثر من 10 اعوام أيضًا. ويعمل في مصر نحو 40 مصرفًا ما بين حكومي وخاص.
 
وجاء في بيان أصدره "المركزي": "في حالة تجاوز المسؤول التنفيذي الرئيس 9 اعوام في 31 كانون الأول (ديسمبر) 2015، تُمنح المصارف مهلة حتى انعقاد الجمعية العامة لاعتماد القوائم المالية عن 2016، شرط الحصول على موافقة المصرف المركزي المصري".
 
ويعني هذا أن القيادات الثماني التي ستتم إطاحتها من مناصبها ستواصل العمل حتى انعقاد الجمعية العمومية للمصرف، التي ستعتمد نتائج أعمال 2016، والتي غالبًا ما ستكون بين الربع الأول والثاني من عام 2017. وقالت مصادر مصرفية لـ "رويترز"، أن قرار "المركزي" سيؤدي أيضًا إلى خروج رؤساء "بنك فيصل الإسلامي مصر" و "بنك مصر إيران" و "بنك الكويت الوطني مصر" و "أبو ظبي الوطني مصر" و "بنك البركة مصر" و "بنك عودة مصر".
 
إلى ذلك، أفادت أربعة مصادر في مصارف وشركات صرافة، بأن المصارف المصرية بدأت مبادلة العملات مع شركات الصرافة بالأسعار العالمية وبعيدًا من استخدام الجنيه المصري في عملية المبادلة للمرة الأولى، وذلك عبر تعليمات شفهية من "المركزي".
 
وأكد  مصدر مصرفي في أحد المصارف العامة: "المركزي وجه المصارف عبر تعليمات شفهية نقلت الى مسؤولي قطاع الالتزام بالجهاز المصرفي ببدء تبادل العملات العربية والأجنبية بين شركات الصرافة من جهة والمصارف من جهة أخرى، من دون أن يكون الجنيه وسيطًا في عملية المبادلة للمرة الأولى"، ويعني هذا أن تقدم المصارف الدولار لشركات الصرافة مقابل الحصول على العملات العربية منها بالسعر العالمي لتبادل العملات.
 
وأشار مسؤول في مصرف خاص، الى أنه يجري الآن تبادل العملات العربية والأجنبية مباشرة "بعد أن كانت سابقًا تتم من طريق بيع العملات مقابل الجنيه المصري. التعليمات الجديدة هي عملات مقابل عملات". ووصل سعر الدولار في تعاملات ما بين المصارف الى 8.78 جنيه بعد خفض "المركزي" سعر الجنيه 12 في المئة الأسبوع الماضي. ويباع الدولار للأفراد في المصارف بسعر 8.88 جنيه. وسعى المصرف المركزي من خلال خفض سعر الجنيه ومزادات استثنائية طرح فيها نحو 2.4 بليون دولار، إلى التصدي لمشكلة شح الدولار وتوفير العملة الصعبة للمستوردين والقضاء على السوق السوداء.
 
وبعد ركود استمر بضعة أيام في السوق السوداء عقب إجراءات المصرف المركزي، سرعان ما عاد النشاط فيها بقوة ليقترب سعر الدولار من مستوى عشرة جنيهات. وهبط سعر الجنيه في السوق السوداء اليوم، إلى ما بين 9.93 و9.95 جنيه للدولار مقارنة بـ 9.40 جنيه الخميس الماضي.
 
ويُفترض نظريًا أن يساعد خفض الجنيه في جذب السياح والمستثمرين الأجانب، وهو ما قد يساعد "المركزي" في تعزيز احتياطاته الدولارية بجانب نحو 18 بليون دولار تشير التقديرات إلى أنها في الودائع الدولارية المصرفية للمواطنين في مصر.
 
وهبطت احتياطات مصر من النقد الأجنبي من 36 بليون دولار في 2011، إلى نحو 16.5 بليون دولار في نهاية شباط (فبراير). وضغط ذلك على سعر الصرف الذي تراجع من نحو 5.8 جنيه للدولار قبل نحو خمس اعوام ، وقال مصدر مصرفي في أحد المصارف الخاصة التي تقوم بمبادلة الدولار مقابل العملات العربية مع شركات الصرافة: "نعم نقوم بذلك منذ أيام قليلة. شركات الصرافة لديها مخزون كبير من العملات العربية نحتاج إليها في المصرف. الهدف هو تحويل تعامل الزبائن من السوق السوداء إلى الجهاز المصرفي الرسمي".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسؤول مصرفي مصري يؤكّد أن قرار البنك المركزي سيطيح هشام عز العرب مسؤول مصرفي مصري يؤكّد أن قرار البنك المركزي سيطيح هشام عز العرب



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 04:25 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

ماديسون بير تُظهر أنوثتها في جولة للتسوق

GMT 18:18 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القلقاس لعلاج الامساك

GMT 22:12 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب إنجلترا يؤكد إصابة نجم "توتنهام" هاري وينكس

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday