حناجر ذهبيّة تفتتح الموسم الثالث من برنامج آراب آيدول
آخر تحديث GMT 04:40:10
 فلسطين اليوم -

تألق الفلسطينيان هيثم خلايلة ومنال موسى في أدائهما

"حناجر ذهبيّة" تفتتح الموسم الثالث من برنامج "آراب آيدول"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "حناجر ذهبيّة" تفتتح الموسم الثالث من برنامج "آراب آيدول"

برنامج "آراب آيدول"
القاهرة ـ شيماء مكاوي

قدّمت 26 موهبة عربيّة أغان في الحلقات المباشرة من الموسم الثالث لبرنامج "آراب آيدول"، في سهرتي الجمعة والسبت، تراوحت بين الجيدة والمذهلة، أمام لجنة التحكيم المؤلفة من الفنانين وائل كفوري، ونانسي عجرم، وأحلام، وحسن الشافعي.

ويصدر الجمهور حكمه على المواهب، بعد فتح باب التصويت، ليحدّد أيّ منها سينتقل إلى المرحلة المقبلة.

وانطلقت الحلقة المباشرة الأولى بالاحتفاء بانضمام وائل كفوري إلى اللجنة، وتقديم أسماء المشتركين، عرض بعدها تقرير خاص عن زيارة قاموا بها إلى دبي، ثم بدأت جولة المنافسات الحامية، التي غنت فيها المجموعة الأولى المكونة من 13 مشتركًا من السعودية، ومصر، وفلسطين، والعراق، وسورية، والجزائر، والمغرب.

وسبقت لعبة الأرقام غناء كل مشترك، حيث اختار كل منهم رقمًا لتصويت الجمهور، وتحدثواعن سبب هذا الاختيار، وسيحمل كل مشترك هذا الرقم، حتى انتهاء دوره في البرنامج، وصولًا إلى تتويج أحدهم نجمًا لـ"آراب آيدول".

وشهد التحدّي في الحلقة الأولى من العروض المباشرة أداء المصرية هبة يوسف، التي روت قصتها مع الأرقام، واختارت التصويت لها على الرقم 18، المرتبط بحدث بارز في حياتها، واختبرت المشتركة الأولى رهبة المسرح عبر غنائها "آه يا دنيا" من الفولكلور المصري، ولم تنصفها تعليقات لجنة التحكيم، حيث وصف وائل كفوري اختيارها الأغنية بالجريء، معتبرًا أنّ "الخوف منعها من أن تبدع في الأداء"، وعلقت أحلام بأنها لم تطرب لصوت المشتركة، وبرّرت نانسي عجرم توترها وخوفها، بكونها المشتركة الأولى في الحلقة، بينما رأى حسن الشافعي بأنها بداية موفقة جدًا لها.

وظهر عبد العزيز الشريف من السعودية، مغنيًا لراشد الماجد أغنية "أنا الأبيض"، ودعا للتصويت له على الرقم 8، مبررًا هذا الاختيار بأنه كان يحلم بالنجومية منذ كان في هذا العمر، وعلقت نانسي عجرم بأنها تسامحه على تراجع أدائه، في الحلقة الأولى، لأنها المرة الأولى التي يخوض فيها تجربة الغناء في هذه المرحلة.

وأعربت أحلام عن عدم رضاهاعن أدائه، ولم يكن حسن الشافعي مقتنعًا بأدائه أيضًا، آملًا أن يؤدي بطريقة أفضل لاحقًا، وهو ما اتفق معه وائل كفوري.

واختار ياسر علي من مصر الرقم 7، لأنها السن التي بدأ فيها بالغناء، وقدم أغنية "زي الهوى" للعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ بإحساس مرهف، وعلقت أحلام "هذه هي أصوات (آراب آيدول)، أحسنت وأبدعت وسلطنت"، فيما امتدح حسن الشافعي السهولة في صوته والإحساس العالي، بينما اكتفى وائل بالقول "أنت شاطر"، وأثنت نانسي عجرم على عذوبة صوته وصدق إحساسه.

واعتبر المغربي عصام الموذني، في لعبة الأرقام، أنَّ "الرقم 4 هو قدره في حياته"، لذا اختاره رقمًا لتصويت الجمهور، وبعدما غنى لصابر الرباعي أغنية "يا عسل"، رأى كفوري أنَّ الشاب يعرّب بطريقة جميلة، واتفق الأخير مع حسن ونانسي على انتقاده بسبب سرعة أدائه، إلّا أنّ أحلام وجدت في هذه السرعة ميزة وليست عيبًا، ووصفته بالترحيل في الموسيقى، واصفة إياه بالفنان الحقيقي.

ووقع اختيار المصرية ميرفت وجدي على الرقم 14 لتصويت الجمهور، قبل أن تؤدي أغنية "العيون السود" للمطربة الراحلة وردة الجزائرية، فأثنى وائل على أدائها، وانتقدت نانسي الجهد الكبير الذي بذلته المشتركة في الغناء، "ما منعها من الوصول إلينا كما يجب"، وطالبها حسن الشافعي بمزيد من العمل في المرحلة المقبلة. أما أحلام، فلفتت إلى أنها "توقعت منها أكثر، ولم ترض عن أدائها بشكل كاف".

وأوضح هيثم خلايلة من فلسطين أنّ "فكرة الأرقام تذكره بمادة الرياضيات التي لم يحبها يومًا"، واختار الرقم 17، لارتباطه بحدث فلسطيني، وشكر أسرة "آراب آيدول"، كونها "أول من يزور أرض فلسطين"، ولشدة تفاعله مع موال "قاصد حماكن" للمطرب الراحل وديع الصافي، وأغنية "طلة خيلنا"، وقف وائل كفوري متحمسًا ومتفاعلًا مع المشترك، واعتبر أنه قدم إنجازًا بهذا الغناء. وفيما لفتت نانسي عجرم إلى أنها أحبت غناءه، أكدت أحلام، نظرًا لتميز صوته وأدائه ووسامته، بأنها لا تمانع بأن يكون نجم الموسم الثالث فلسطيني أيضًا، لكنها وضعت على عاتقه منافسة من أسمتهم "وحوش آراب آيدول". وأكّد له حسن الشافعي بأنه ينتظر الأفضل منه لاحقًا.

وأشارت المغربية سحر مربوحا أنَّ الرقم 15 غيّر حياتها، كونه اليوم الذي تقدمت فيه إلى مسابقة "آراب آيدول". وغنت "عاشقة وغلبانة" للشحرورة صباح، فهنأتها أحلام، وطالبتها بتحسين أدائها أكثر، بينما اعتبر وائل أنها لم تتمكن من أن تصيب بعض "النوتات"، تاركًا الرأي الأخير للجمهور. ورغم رضاه النسبي على صوتها، توقع منها حسن أن تغني أفضل، بينما وصفت نانسي خامة صوتها بالحزينة، وطالبتها بإيجاد اللون المناسب لصوتها لتتمكن من أن تنجح أكثر.

وبيّن وليد الجيلاني من اليمن الأرقام المميزة في حياته، ليختار بعدها الرقم 5 وهو عدد أفراد أسرته، وغنى لفنان العرب محمد عبده أغنية "لاهي نار ولا هي ماء"، حيث حظي المشترك اليمني بإعجاب اللجنة بصورة عامة، وانتقدته على تفاصيل هدفها تحسين أدائه مستقبلًا، وعلقت أحلام بأنها "سلطنت بصوته وأدائه". ووصف حسن الشافعي أداءه بالسهل الممتنع، وانتقده وائل كفوري بسبب البداية غير الموفقة للأغنية ما لبث أن حسنها، أما نانسي عجرم فأثنت على إحساسه وحرفيته العالية في الغناء.

وكان الرقم 3 من نصيب المصري محمد رشاد، الذي غنى بإحساس عال وبجرأة أغنية "ما بلاش اللون ده معانا- راحوا الحبايب"، للمطرب الشعبي أحمد عدوية، ولم يستغرب وائل كفوري طريقته المتميزة في الغناء، "لأن هذا ملعبك" كما قال. واتفق حسن الشافعي ونانسي عجرم بأنَّ "هذا اللون الغنائي يناسبه جدًا"، وعلقت نانسي بأنَّ "مصر كلها تغني معك"، ولشدة إعجاب أحلام بأدائه، علقت "أموت فيك محمد رشاد".

ولكل رقم حكاية مع العراقي علي نجم، الذي روى قصّته مع الرقم 19، وسبب اختياره لهذا الرقم لتصويت الجمهور، وقد غنى نجم أغنية "يا هلي" للمطرب ماجد المهندس، وقالت نانسي أنه أفضل من الاختبارات الأولى، معتبرة أنه سيكون أفضل بسبب إصراره وحرصه على التقدم، ولم تستغرب أحلام أن تنجب بلاد ناظم الغزالي مثل هذا الصوت المذهل، ولفتت إلى تميزه وهو في مطلع العشرين من عمره، وتوقعت أن يكون له شأن كبير على الساحة الفنية عند بلوغه سن الأربعين، فيما أثنى حسن الشافعي على أدائه، معتبرًا أنَّ "علي نجم سيكون نجمًا"، أما وائل كفوري، فقال "تتميز بثقتك بنفسك، وصوتك مثلك يثق بنفسه"، ووصفه بالشخص الموهوب.

ولا تحب المصرية سلمى أحمد الحسابات والأرقام، لكن بعض الأرقام تذكرها بأمور جميلة، ومنها الرقم 24، الذي اختارته لتصويت الجمهور، وبعدما أدت أغنية "أنساك" لكوكب الشرق أم كلثوم، علق وائل كفوري بأنها "صاحبة موهبة وتغني بطريقة صحيحة"، ونصحها بالتعرف أكثر إلى كيفية التحكم بطبقات صوتها، وأثنت نانسي عجرم عليها، ولفت حسن الشافعي إلى أنه يحب طبيعة صوتها. ووقفت أحلام احترامًا لأدائها، علمًا بأن أداءها كان أفضل في الحلقات الماضية، كما قالت.

واختار الجزائري أجراد يوغرطة الرقم 12، وقدم خلطة غنائية غريبة، عبر أغنية "بالله يا غزالي" للشاب مامي، ما دفع حسن الشافعي للإشارة إلى أن صوته غريب وجميل، وأسماه "سوبر أجراد"، ونصحه بأن يعرف طبيعة الأغاني التي يجدر به أداءها، وتليق بصوته. وكرّر وائل كفوري ما قاله له في الاختبارات الأولى، بأنه "صوت مخالف للطبيعة البشرية"، واعتبرته نانسي عجرم اكتشافًا، وعبرت عن خشيتها بأن تسمعه بألوان أخرى، فلا تحظى بالإعجاب نفسه منه، ونصحته أحلام بأن يسمع أغان عربية أكثر، لافتة إلى أنه "مدرسة جديدة في الفن".

وأبرز السوري حازم شريف أنّه "يتفاءل بالأرقام، وتمنى لو استطاع اختيار الرقم 1، لأنه كان المشترك الأول في البرنامج، لكنه اختار الرقم 26"، وعندما سمعه حسن الشافعي ولفرط إعجابه بغنائه القدود الحلبية في موال "نعم سرًا"، وأغنية "يا طيرة طيري"، علق قائلًا "مهما يكن رقمك، فأنت الرقم 1"، واستفز المشترك وائل كفوري بغنائه، فشاركه الغناء، وعلقت نانسي عجرم بأنها مهما قالت "قليل على صوته وأدائه". وأثنت أحلام على غنائه، مسك ختام الحلقة الأولى من التصفيات.

وانقلبت الأدوار في ثاني الحلقات المباشرة في سهرة السبت، فالمشتركين الذين كانوا ينتظرون دورهم في الليلة السابقة حان موعد وقوفهم على المسرح.

وتضمنت الحلقة، 13 صوتًا متنوعًا من مجموعة من الدول العربية هي السعودية، والإمارات، وفلسطين، ومصر، والعراق، وسورية، والجزائر، وتونس.

وانطلق التحدي في الحلقة المباشرة الثانية من مصر، وانتهى في دولة الإمارت العربية المتحدة، حيث استعرض المصري محمد حسن الأرقام التي ارتبطت بطفولته، واختار منها الرقم 25 لتصويت الجمهور، وغنى "أي دمعة حزن" للعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، بإحساس عال.

وأجمعت لجنة التحكيم على الإشادة بصوته وحضوره، وأثنت نانسي عجرم على إحساسه، وعلق حسن الشافعي بأنه لم يشأ الإشادة به، خشية أن يعتبر "انحيازًا لابن بلدي، لكنك تستمتع بما تغني، وتنقل إلينا المتعة ذاتها... فتحيا مصر"، وفيما أشارت أحلام إلى "أنني أموت بصوتك"، قال وائل كفوري "رأيت وجهًا مريحًا أمامي، وتملك مقومات الصوت الجميل، فأنت مطرب".

وجاء اختيار العراقي عمار الكوفي، بعدما عرض علاقته بالأرقام، للرقم 21 لتصويت الجمهور، وأدى موالًا كرديًا، وأغنية "يا قلبي"، وتفاعل معه الجمهور، وعلق وائل كفوري بأنه بعد غنائه الأخير، ما يزال في منطقة الأمان، وأشارت نانسي إلى أنها "لم تفهم كل ما غناه، لكنني أُخِذتُ بالموسيقى وطريقة الغناء"، وأشادت أحلام بغنائه بسلاسة، وإمساكه بالمقام باحتراف، وأثنى حسن الشافعي على أدائه الملفت.

واستعرضت إيمان عبد العزيز من مصر الأوقات الجميلة والسيئة في رحلتها مع الأرقام، واختارت الرقم 2، وغنت "خليك هنا" للمطربة الراحلة وردة الجزائرية، إلا أنَّ لجنة التحكيم منحتها تقديرًا سلبيًا، فأشارت نانسي عجرم إلى أنها غنت خارج الإيقاع، ونصحها حسن الشافعي بأن تتعلم من أخطائها، متمنيًا أن تسعى للأفضل لاحقًا، وأثنى وائل كفوري على حضورها على المسرح، فيما لم تكن أحلام راضية عن المشتركة.

ووقع اختيار اللبناني جورج نجم على الرقم 10 لتصويت الجمهور، وغنى "عزك يا دار" للمطرب معين شريف، ولفت انتباه الجمهور، لكن تعليق لجنة التحكيم تفاوت بين الرضى عن غنائه وبين توجيه بعض الملاحظات له، فلفتت نانسي عجرم إلى أنها كانت من أكثر المتحمسين لانتقاله إلى العروض المباشرة، ودعته إلى التركيز أكثر في المرحلة المقبلة، وقال وائل كفوري أنّ "اسمك جورج نجم وأنت نجم فعلًا"، مثنيًا على ثقته بنفسه وأسلوبه المتميز في الغناء، وشاركه حسن رأيه بالقول أنه سعيد بغنائه، وراض نسبيًا عنه أدائه. أما أحلام، فعلقت بأنها لم تحب أداءه للأغنية، متمنية أن ينصفه الجمهور ويحقق التصويت المطلوب، لتجاوز هذه المرحلة.

وأشارت إيناس عز الدين من مصر إلى علاقتها القوية مع الرقم 9، المرتبط بأمور جميلة في حياتها، ودعت الجمهور إلى التصويت لها على هذا الرقم، وغنت "موال القمر مسافر"، لرمضان البرنس، حيث أثنى حسن الشافعي على غنائها بأسلوبها، دون تقليد، وقال وائل كفوري أنَّ "البسمة تساعدك في قطع نصف الطريق"، مشيدًا بلفظها "الرائع" و"اللمعة في صوتها"، وضمت نانسي عجرم صوتها إلى صوت كفوري، مثنية على خامتها الصوتية المميزة، واعتبرت أحلام بأن "هذه هي الأصوات التي نريدها في (آراب آيدول) في المرحلة المقبلة".

واعتبرت الفلسطينيّة منال موسى أنَّ "أرقامًا كثيرة تبرز في حياتنا"، واختارت الرقم 1 لتصويت الجمهور. وغنت "هدّي يا بحر" من الفولكلور، فكانت مؤثرة في غنائها وإحساسها بالكلمة واللحن،  وهو ما اتفقت عليه لجنة التحكيم.وعبرت أحلام عن إعجابها بأدائها وصوتها بكلمة "سحرتني"، وتقدمت على المسرح وعانقتها، وذلك للمرة الأولى في الحلقات المباشرة هذا الموسم، وقال حسن، أن "صوتها الفلسطيني سيصل إلى العالم كله، كما وصل إلينا"، وتوجه وائل كفوري بـ"التهنئة لفلسطين على هذا الصوت النسائي المميز"، وقالت نانسي عجرم "أبكيتنا، وإذا بكت أحلام فهذا يعني أنك أجدتِ".

واختار المشترك السعودي ماجد المدني أن يصوت له الجمهور على الرقم 16، وغنى بمرافقة عوده أغنية "على كثر العيون"، للفنان عبد الله الرويشد. وعبّر حسن الشافعي بالقول "قلت كل شيء، وأشعر أن أمامي فنان كبير على المسرح وليس مشتركًا". وعلق كفوري "أطربتنا، وسأسميك وكيل العِرَبْ"، وتمنى أن يخفف منها قليلًا، لإعطائها قيمتها، وأثنت نانسي عجرم على هدوئه، "فدون بذل مجهود، تدرك ما عليك قوله". وقالت أحلام أنَّ البرنامج ينتظر منذ موسمه الأول، ظهور نجم خليجي بهذا المستوى، وتوقعت أن يحصد نسبة مرتفعة من التصويت، ليس لأنه خليجي، بل "لأنك صوته قدير".

وكشف أحمد خروب من فلسطين أنّ اختياره للرقم 11 جاء لأنه عدد إخوته الذكور، وغنى موال "الشتا" من التراث العراقي، وأغنية "حلوين من يومنا" للمطرب الراحل سيد مكاوي، وأثنى وائل كفوري على صدق إحساسه، إلاّ أنه لم يقنعه بالغناء على الطبقات العالية كما قال، وطلب منه العمل على حضوره على المسرح، وهو ما اتفقت عليه أيضًا نانسي عجرم، أما أحلام، فانتقدت اختياره أغنية غير مناسبة لصوته، ودعته للاستفادة من خبرتها، واعتبر حسن أنَّ "الغناء ليس مسائل فنية نتعلّمها، بل هو إحساس"، وطلب منه أن يفرض شخصيته على المسرح، لأنه يبدو "متحفظًا".

وعدّد أمين بورقيبة من تونس أرقامًا تشكل تواريخًا مهمة في حياته، ثم اختار الرقم 20 للتصويت، وأدى أغنية "خليني ذكرى"، للمطرب وائل جسار، وأثنت نانسي عجرم على قدراته الصوتية وإحساسه ومظهره وخامة صوته، وضحكته "التي تجعل منك مشروع نجم مستقبلًا"، وهو رأي وائل كفوري أيضًا، بينما اختارت أحلام الصمت للحظات، كان ينتظر المشترك تعليقها بفارغ الصبر، قبل أن تثني على إحساسه، لكنها أكّدت أنها كانت تنتظر منه أكثر، لامتلاكه صوتًا راقيًا وإحساسًا عاليًا. ورغم رضاه عن أدائه، دعاه حسن الشافعي لأن يطوّر نفسه مرة تلو الأخرى.

وأدى منير بدوحان من الجزائر، الذي اختار الرقم 6 للتصويت، أغنية "كان عندي غزال"، فعلق وائل كفوري بأنه يحب صوته، لكنه قال بأن أداءه كان أقل من المعتاد. واعتبر حسن الشافعي أنّ أداءه اختلف بين مطلع الأغنية ونهايتها، بشكل غير مقبول، ولم تشأ أحلام أن تضيف شيئًا، مكتفية بالقول "لم تعطني الصورة التي تجعلني أراك في المنافسة"، وشاركتهم نانسي عجرم الرأي نفسه.

وحمل مؤمن خليل من مصر الرقم 13 لتصويت الجمهور، معتبرًا أن الرقم الذي يعتبره البعض شؤمًا، يتفاءل به، وأدى أغنية "بحبك وحشتيني" للمطرب حسين الجسمي، ووقفت أحلام عند انتهاء الأغنية، للمرة الثانية على المسرح، وقالت "لا صوت، ولا عذوبة كصوت مؤمن"، معربة عن فخرها واعتزازها بهذا المشترك، الذي وصفته بأحد أهم أصوات "آراب آيدول"، وقال حسن الشافعي "أنا مؤمن بك"، بينما أثنى وائل على إحساسه وتميز غنائه، واعتبرته نانسي بأنه "من الأصوات التي تدخل القلب دون استئذان".

وغنّت السورية سهر أبو شروف، التي اختارت الرقم 22 لتصويت الجمهور، موال وأغنية "بيت الشعر"، للمطربة سميرة توفيق، وعلقت نانسي عجرم قائلة "صوتك منحنا البهجة والفرح"، وشاركها وائل كفوري الرأي ذاته قائلًا "سحرتنا بصوتك وأراهن عليك"، وكذلك حسن الشافعي الذي قال "اتسلطنت من أول أوف"، مشيرًا إلى أن صوتها له شخصيته، وطبيعته الخاصة، بينما عارضت أحلام آراء الحكام الثلاثة، لتصفها بأستاذة الموال فقط، لأنها اعتبرت بأنّ الأغنية لم تكن بمستوى الموال، موجهة تحية إلى المايسترو إيلي العليا، والفرقة الموسيقية، فعارضتها نانسي، ودافعت عن سهر كونها "غنت بإحساس عال، هذه الأغنية الإيقاعية".

وكان المشترك الأخير الإماراتي حميد العبدولي، الذي اختار الرقم 23 لتصويت الجمهور، وقدم أغنية "أيوه" لفنان العرب محمد عبده، وأكملت أحلام الأغنية لشدة إعجابها بأدائه، كما أثنت على جمال صوته، وتمنت أن يحصد التصويت الذي يستحقه من الجمهور، واعتبر حسن الشافعي أنّ هذا الصوت الذي يحبه، لكنه كان ينتظر أكثر، فيما أشاد وائل كفوري ونانسي عجرم بغناء المشترك الإماراتي.

وأعيد تقديم لقطات من الأغاني، وأعلن عن فتح باب تصويت الجمهور، الذي يستمر إلى موعد الحلقات المباشرة المقبلة يومي الجمعة والسبت 10 و11 تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حناجر ذهبيّة تفتتح الموسم الثالث من برنامج آراب آيدول حناجر ذهبيّة تفتتح الموسم الثالث من برنامج آراب آيدول



GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

تكريم نجوم مصر والعالم في منتدى صناعة الترفيه في السعودية
 فلسطين اليوم -

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 فلسطين اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 06:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
 فلسطين اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 07:19 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفيصل يتسلم جائزة القادة تحت 40 عامًا على مستوى العالم

GMT 15:47 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وُضع التقرير في الملف المعروض على غرفة فض النزاعات

GMT 13:20 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في مدينة الظاهرية

GMT 00:44 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البقر الأنكولي يواجه خطر الاختفاء بسبب التدخلات الجينية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday