حنا كريم مخرج سوري ينقل المعاناة السورية إلى المحافل الدولية
آخر تحديث GMT 13:03:21
 فلسطين اليوم -

أوضح لـ"فلسطين اليوم" أنَّه العربي الوحيد في المسابقة العالمية

حنا كريم مخرج سوري ينقل المعاناة السورية إلى المحافل الدولية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حنا كريم مخرج سوري ينقل المعاناة السورية إلى المحافل الدولية

المخرج السينمائي السوري حنا كريم
دمشق ـ نور خوام

أكد المخرج السينمائي السوري حنا كريم، أنَّه يحاول من خلال أفلامه القصيرة إيصال المعاناة الإنسانية التي خلفتها الحرب في سورية إلى كل العالم والكشف عن تفاصيل تلك المعاناة.


وأوضح كريم في مقابلة مع "فلسطين اليوم" أنَّه شارك أخيرًا بفيلم جديد بعنوان “SOWING” في مهرجان خاص بالأفلام القصيرة المصورة على كاميرات "الآيفون" في نيويورك، لافتا إلى أن الفيلم تأهل إلى آخر مرحلة في المسابقة وهو بانتظار التحكيم النهائي.


وأشار إلى أنَّ الفكرة الأساسية للفيلم تدور حول تفسير المعنى الحقيقي لكلمة حرب من خلال سؤال شباب سوريين عن ما تعني الحرب بالنسبة لهم بعد خمسة أعوام من المعاناة.


وبين أن الفيلم يقدم في الوقت نفسه نظرة تفاؤلية للمستقبل انطلاقا من الجملة الأخيرة الذي ختم بها الفيلم وهي "الذي تزرعه لا يحيا إن لم يمت"؛ لأن بالنهاية تختفي البذرة وتظهر الحياة التي كانت داخلها.


وأضاف كريم أنَّ فيلمه هو الفيلم العربي الوحيد المشارك في المهرجان وقد وصل إلى النهائيات مع أكثر من 15 فيلمًا عالميًا.


وتحدث كريم عن مشاركته في سوق الأفلام في مهرجان "كان" من خلال فيلم "كالحمام الزاجل"، حيث وفر له المهرجان فرصة عرض الفيلم والتسويق له، مشيرًا إلى تفاعل الجمهور وتأثره بالمعاناة الإنسانية التي عرضها الفيلم.


وكشف عن أنَّ مشروعه المقبل هو انجاز فيلم عن الإبادة الأرمينية، موضحًا أنه حاليًا في مراحل الإعداد والتحضير له.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حنا كريم مخرج سوري ينقل المعاناة السورية إلى المحافل الدولية حنا كريم مخرج سوري ينقل المعاناة السورية إلى المحافل الدولية



 فلسطين اليوم -

بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها تلك في "غوغل"

جنيفر لوبيز بنسخة جديدة من فستان أثار ضجة قبل 20 عام

ميلان - فلسطين اليوم
في عام 2000، ارتدت النجمة العالمية جنيفر لوبيز فستانًا أخضر من دار الأزياء "فيرساتشي" في حفل توزيع جوائز "غرامي". وقد يصعب تصديق ذلك، ولكن بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها الأيقونية تلك في "غوغل" إلى درجة أنه اضطر محرك البحث لإنشاء "صور غوغل".وبعد مرور 20 عاماً تقريباً، ارتدت لوبيز نسخة حديثة من الفستان، ولكنها ارتدته هذه المرة في عرض "فيرساتشي" لربيع عام 2020  خلال أسبوع الموضة في ميلان.وأنهت النجمة العرض بشكل مثير للإعجاب، إذ وقف الحضور على أقدامهم بينما تهادت النجمة على المدرج وهي ترتدي نسخة جديدة من الفستان. وأدرك الحضور على الفور أهمية ما كانوا يشاهدونه، فكان هناك الكثير من الهتاف، والتصفيق، وسرعان ما برزت الهواتف التي كانت توثق المشهد.وتم تحديث الفستان عن مظهره الأصلي، فهو بدون أك...المزيد

GMT 20:37 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

اعتقال مسئول بارز في اندرلخت بسبب الفساد

GMT 08:32 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

مطعم "العراة" يوفر تجربة تناوُل الطعام بدون ملابس

GMT 11:13 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

الشعر الرمادي يتربع على عرش الموضة خلال عام 2018
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday