مريم حسن تكشف فرحتها بالصدى الإيجابي لـ أريد رجلا
آخر تحديث GMT 19:57:45
 فلسطين اليوم -

بيَنت لـ"فلسطين اليوم" سبب ابتعادها عن السينما

مريم حسن تكشف فرحتها بالصدى الإيجابي لـ "أريد رجلا"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مريم حسن تكشف فرحتها بالصدى الإيجابي لـ "أريد رجلا"

الفنانة مريم حسن
القاهرة-شيماء مكاوي

كشفت بطلة مسلسل "أريد رجلا" الفنانة مريم حسن عن سعادتها البالغة بردود الأفعال الايجابية عن مسلسلها الأخير، وخصوصًا التي يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، موضحة "عندما عرض مسلسل "أريد رجلا" في شهر رمضان الماضي على قناة osn لم أحصد كل هذه الردود الايجابية عن العمل، خاصة أن القناة كانت مشفره ولم يشاهدها جمهور عريض من المشاهدين بعكس قناة "أم بي سي مصر" غير المشفرة فعندما عرض العمل وجدت كثير من ردود الأفعال وتداول الكثيرون هاشتاغ "أريد رجلا" أو "أمينة وسليم" وهو ما جعلني في قمة سعادتي".
 
وأضافت مريم حسن في حديثها لـ "فلسطين اليوم"، "فضلا على ان عرض الأعمال خارج زخمة الموسم الدرامي الرمضاني يُعطي فرصة أكبر للمشاهد لمشاهدة العمل ومتابعته". وعن دورها في العمل، قالت: "أجسد شخصية "أمينة" وهي فتاة تتحدث عمَا في أعماق معظم بنات مصر، فهي فتاة كانت تهتم بعملها وبالصدفة وجدت الرجل الذي تريده أن يشاركها حياتها وتمنت أن تعيش معه حياة سعيدة وتتزوجه ووسط كم من الظروف والعقبات تتزوجه ولكن ستقابل في حياتها الزوجية مزيد من العقبات الأخرى ولا أريد أن أحرق التفاصيل للمشاهدين".
 
وعن اشتراكها في العمل أوضحت "عندما قرأت السيناريو لم أتردد لحظة عن المشاركة في العمل خاصة إنني معي في هذا العامل عمالقة الفن مثل الفنانة ندى بسيوني والفنان أحمد عبد العزيز والفنان سناء شافع والفنان أياد نصار وغيرهما كثيرون لذا فعناصر العمل جميعها جذبتني للمشاركة".
 
وذكرت حسن عمَا إذا كانت تتوقع كم هذا النجاح، "توقعت النجاح للعمل لأنه يحكي عن حلم الفتاة ويدور في إطار رومانسي اجتماعي إنساني فهو يلمس قلوب المشاهدين ولكن لم أتوقع أن يصل النجاح الي ان كثيرون الان أصبحوا ينادوني ب " أمينة " وهي أسم الشخصية التي جسدتها". أما عن كثر عدد حلقات المسلسل وأن هذا سيصيب المشاهد بالملل تنفي ذلك وتقول: "العمل يحتاج لذلك ولا يوجد أي تطويل أو مط في الأحداث بل الأحداث دائما متجددة يوم يلو الآخر لذا المشاهد لم يشعر بالملل بل بالعكس يكون في حالة من الاشتياق والجذب لمتابعة العمل".
 
وعبَرت عن رأيها في المسلسلات الطويلة بصفة عمومًا وتقول مريم "أنا مع المسلسلات الطويلة بشرط أن تكون الاحداث تحتمل هذا التطويل ولكن ضد المسلسلات الطويلة التي يكون بها نوع من المط للأحداث دون تشويق فهذه النوعية من المسلسلات تحقق الملل للمشاهدين". أما عن السينما وسر ابتعادها عنها منذ فيلم "ولد وبنت"، بينت "أولا فيلم "ولد وبنت" توقيت عرضه كان غير مناسب لذلك أثر على نجاح العمل، أما عن أسباب ابتعادي عن السينما فهو أنه لم يعرض علي اعمال تناسبني، خاصة ان السينما حاليا حالها اصبح غير جيد والاعمال في معظمها ليست لها هدف".
 
وأردفت الفنانة مريم حسن، "كما ان التلفزيون يصل الي كل بيت والي جمهور عريض ويحقق نجومية أكبر للفنان عن السينما". أما عمَا اذا كانت شخصيتها في الحقيقة تتشابه مع "أمينة" في "أريد رجلا" تقول: "كثيرا هناك تشابه في كثير من شخصيتي وشخصية "أمينة"". وعن فارس أحلامها كشفت، "أريد رجلا طيبا حنونا محترم ومتفهم لطبيعة عملي كفنانة ويحتويني ويعرف جيدا كيف يتعامل مع المرأة وكيف يحتويها بحنان وبعاطفة وبرومانسية وفي نفس الوقت يشعرها برجولته".
 
وختمت حسن بخصوص ما إذا كانت تفكر في الارتباط داخل الوسط الفني أم خارجه، ولفتت إلى أنها "لا لم أشترط أو أفكر في ان كان داخل الوسط الفني أم لا ولكن أفكر في صفاته ومدى تقديره لي وحبه". وعن الجديد الذي تنوي تقديمه تقول: "حاليا معروض علي أكثر من عمل ولم أختار شيئا فأحاول أن أحسب خطواتي الفنية بشكل دقيق ولم أشترك في عمل من أجل التواجد فقط ولكن أبحث عن دور يكون مؤثر وله مردود جيد ويناسبني".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مريم حسن تكشف فرحتها بالصدى الإيجابي لـ أريد رجلا مريم حسن تكشف فرحتها بالصدى الإيجابي لـ أريد رجلا



GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

تكريم نجوم مصر والعالم في منتدى صناعة الترفيه في السعودية
 فلسطين اليوم -

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 فلسطين اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 06:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
 فلسطين اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 07:19 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفيصل يتسلم جائزة القادة تحت 40 عامًا على مستوى العالم

GMT 15:47 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وُضع التقرير في الملف المعروض على غرفة فض النزاعات

GMT 13:20 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في مدينة الظاهرية

GMT 00:44 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البقر الأنكولي يواجه خطر الاختفاء بسبب التدخلات الجينية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday