زينب مهدي تُعلن أنَّ سلوكيات رامز جلال تعكس تطلُّعه للعالمية
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

أوضحت لـ"فلسطين اليوم" أنَّ فقدانه لحنان الأم جعله عدوانيًا

زينب مهدي تُعلن أنَّ سلوكيات رامز جلال تعكس تطلُّعه للعالمية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - زينب مهدي تُعلن أنَّ سلوكيات رامز جلال تعكس تطلُّعه للعالمية

الدكتورة زينب مهدي وتحليل رامز بيلعب بالنار
القاهرة - شيماء مكاوي

كشفت المعالجة النفسية وخبيرة التنمية البشرية الدكتورة زينب مهدي أن التحليل النفسي لوجه وسلوكيات الفنان رامز جلال من خلال برنامجه " رامز بيلعب بالنار" الذي يعرض يوميا على قناة أم بي سي مصر, وقالت : "الفنان رامز جلال اشتهر بسلسلة رامز الرمضانية من "رامز قلب الأسد" إلى "رامز بيلعب بالنار" وكلها سلسلة قائمة على استضافة الفنانين وإرهابهم حتى يقع احدهم فاقد الوعي وآخر يفقد السيطرة على أعصابه والبعض يصرخ.

 وأضافت في مقابلة مع "فلسطين اليوم", "نلاحظ أنه يتلذذ بعذابهم وهم يصرخون حتى يأخذ جرعة التلذذ بالعذاب والبكاء وبعدها يذهب لينقذهم ويتساءل الجميع لماذا يقوم رامز جلال بفعل ذلك ؟ بالتأكيد هناك دوافع لذلك ولكن المؤكد على أنه لم يفعل ذلك من أجل المال لأنه من عائلة فنية وثرية منذ صغر سنه ولكنه يفعل ذلك من أجل شيئين مهمين جدا, أبرزهما, الدافع الظاهر لفعله ذلك هو أنه يطمح في الوصول إلى العالمية حتى أنه استخدم جزء من أغنية من فيلم "الملك شاروخان" إذ أنها رسالة لاحظتها بشدة أنه يطمح في أن يلقب بالملك رامز جلال", وثانيهما, الدافع غير الظاهر أو الدافع الباطن وهو أنه شخصيته لم تأخذ ولم تستمع بحنان الوالدين منذ الصغر وهذا ما جعله شخصية عدوانية يحب أن يرى الجميع يصرخون مثلما هو كان يصرخ في صغره.

وأوضحت أن رامز جلال ليس بمجنون لأنه لا يوجد مجنون يقوم بهذا التخطيط الدقيق والأعمال المتقنة, وأنه رجل يقوم بتحديد هدفه العام تلو الآخر ويريد أن يصل إلى العالمية بأي شكل من الأشكال, موضحة أنه شخص من الأشخاص النادرين لأن طموحهم سوف يعرض حياتهم للخطر المفاجئ, تابعت, رامز جلال شخصية عنيدة للغاية من الصعب التحكم فيها لأنه يقوم بتنفيذ المقلب في زملائه ويقوم بالسيطرة عليهم أيضا حتي يسامحوه وهذا قمة في السيطرة الغير طبيعية والتحكم, مضيفة, "للأسف لم يرى إلا هدف واحد هو أنه يكون نجم من نجوم هوليود".

وبيَّنت أن عيون رامز جلال تؤكد أنه شخصية قلقة جدا ليس بالقلق الطبيعي بل القلق المرضي الخطير وفي الوقت نفسه نظرة عيونه تخبئ خلفها ألم لم يبوح به لأحد من قبل نظرًا لأنه لم يحب أن يظهر بمظهر الضعيف المهزوم ومن هنا أراد أن يكون رامز قلب الأسد وقرش البحر وواكل الجو فكل هذه المسميات تعكس قلق رامز وعدم شعوره بالأمان الذي يريد أن يصله لكل الناس بطريقة أو بأخرى, ولفتت إلى أن أنف رامز جلال توضح أنه شخص دقيق ومنظم.

أبرزت أن وجه رامز جلال يؤكد ما قلته في السابق أنه شخصية طموحة جدًا واجتماعية ومحبة للمغامرة والمخاطرة ولكن لا أحد يعلم أبدًا أنه يشعر بداخله أن العالم من حوله يتمتع بشيء لم يتمتع به هو ولكن هذا الشيء مؤكد أن رامز وحده هو الذي يعلم ما الذي ينقصه ويؤثر بشدة في شخصيته.

وأشارت إلى أن فم رامز جلال يوضح شئ يمثل صدمة للآخرين وهو أنه محب لأهله وأسرته ويحتوي جيدا من هم من دمه فالبعض يعتقد أن رامز جلال بلا قلب ولكن هذا خطأ كبير فمن شدة حساسيته أنقلب ذلك الشيء مثلما يقال الشيء الذي يزيد عن حده ينقلب إلى ضده, وأن هذا بالفعل ما حدث مع رامز جلال أنه من شدة ألمه أراد أن يكون ملك الاوجاع فهو لا يريد الإيذاء الحقيقي بل يريد أن الأخرين يشعرون بما هو يشعر به ولكن تلك اللحظات المؤلمة التي يعيشها الفنانين هو يعيشها أغلب وقته في الحقيقة.

 نوهت إلى أن رامز جلال لم يراعي رد فعل الآخر, وأن هذا ما يجعله يتعرض للضرب والمهانة ويتهمه البعض أنه متفق مع الفنانين ، وهذه  أكذوبة لأنه يميل إلى الواقع الحقيقي بمعنى أنه يقوم بفعل ذلك البرنامج ويأتي بالفنانين دون علمهم والدليل هو رد فعل الفنانين لأنه لو الفنان يعلم ذلك الشيء لم ينطق بألفاظ تهز صورته أمام جمهوره.

 وأظهرت أن التمثيل له حدود ورامز نفسه حريص على أن الفنانين لا يعلمون حتى تقوم ردة فعلهم قوية وهذا ما نراه ونشعر به والدليل على ذلك ما رأيناه من الفنانة هيفاء وهبي منذ عامين وما حدث له من الفنانة مايا دياب والفنانة بوسي والركلة التي أخذها من الفنان أمير كرارة والجملة التي قالها لرامز "أنا غبي ومتهزرش معايا" وأوضحت أن المقلب حقيقي, مشيرةً إلى أنه متأثر بالسينما الهوليودية التي تفعل كل شئ على حقيقته حتى يصل الإحساس للناس بشكل سليم وصريح.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زينب مهدي تُعلن أنَّ سلوكيات رامز جلال تعكس تطلُّعه للعالمية زينب مهدي تُعلن أنَّ سلوكيات رامز جلال تعكس تطلُّعه للعالمية



GMT 12:18 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

مصدر مقرب من يسرا ينفي خبر اعتزالها الفن والتمثيل

GMT 08:11 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

الشاب خالد يطمئن جمهوره العربي على حالته الصحية
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 09:56 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

ترامب يبحث بناء منصة خاصة له بعد حذف حسابه على "تويتر"

GMT 06:31 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين غرب سلفيت

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 01:38 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

منظمة عراقية تدرب السيدات على الحرف اليدوية

GMT 07:53 2020 الإثنين ,06 تموز / يوليو

الموت يفجع المطرب اليمني وليد الجيلاني

GMT 07:20 2016 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

التعددية سلاح ذو حدين عربيًا

GMT 22:48 2017 الإثنين ,06 شباط / فبراير

ترامب: إيران تلعب بالنار؟!
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday