ناقدون وفنانون ومخرجون يستغربون تجاهل الطفل في خارطة رمضان الفنية
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

أبرزها "بوجي وطمطم" و "عمو فؤاد" و"جدو عبده"

ناقدون وفنانون ومخرجون يستغربون تجاهل الطفل في خارطة رمضان الفنية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ناقدون وفنانون ومخرجون يستغربون تجاهل الطفل في خارطة رمضان الفنية

الأعمال الفنية الرمضانية
القاهرة ـ شيماء مكاوي

خلت الأعمال الفنية الرمضانية من أي اهتمام بالأطفال بعدما كان  هذا الاهتمام  من أبرز الإنشغالات  عند إعداد الخريطة الرمضانية ، وكانت هناك أعمال لا تزال خالدة حتى وقتنا هذا قدّمت للطفل في شهر رمضان وينتظرها من العام الى العام ، لعلّ أبرزها مسلسل الأطفال الأشهر " بوجي وطمطم " والذي أستمر عرضه أكثر من 16 عاما على التوالي وكان ينتظره الطفل ويشاهده ليتعلم الصواب من الخطأ عن طريق بوجي الذي كان يتعمد فعل الخطأ و طمطم التي كانت تصوب له ما يفعله، علاوة عن إن المخرج العبقري محمود رحمي مخرج العمل وفنان العرائس كان يتعمد أن يدخل البهجة والسرور الى نفوس الأطفال من خلال مظاهر الإحتفال بشهر رمضان ضمن أحداث العمل .

وبالإضافة الى مسلسل " بوجي وطمطم " الذي يعدّ  علامة مميزة في شهر رمضان هناك فوازير " عمو فؤاد " التي كان يقدمها الفنان الراحل فؤاد المهندس  للطفل قبل الإفطار على مدار الشهر الكريم . كذلك كان يقدم الفنان العظيم عبد المنعم مدبولي  فوازير " جدو عبده " على مدار أعوام عديدة وأيضا فوازير " فطوطة " التي كان يقدمها الفنان سمير غانم  . وبعدما اختفت هذه الأعمال جميعا من شاشة شهر رمضان المبارك أرتبط الطفل بكارتون " بكار ".

إلى هنا توقفت الأعمال التي تقدم للطفل وأنحاز المنتجون جميعهم إلي إنتاج الأعمال الدرامية للكبار فقط وتناسوا الطفل الذي يريد أن يشعر ببهجة شهر رمضان الكريم ويريد أن يتعلم العديد من الأشياء المفيدة من خلال مسلسلات وأعمال تقدم له خصيصا .

وتعقّب الناقدة ماجدة موريس على ظاهرة إختفاء مسلسلات وأعمال الطفل من شاشة شهر رمضان وتقول : في الماضي كان عمالقة الفن على الرغم من أنهم  عظماء ولهم رصيد كبير من الأعمال إلا أنهم كانوا يهتمون كثيرا بالطفل وبالأعمال المقدمه اليه ولا يستهينون به فنجد عملاقا" مثل فؤاد المهندس  يجد المتعة الكبيرة في تقديم عمل للطفل فقدم " عمو فؤاد " وكان الطفل المصري والعربي مرتبطا" جدا بهذا العمل الضخم الذي يعد علامة مميزة من علامات شهر رمضان الكريم .وكذلك الفنان العظيم عبد المنعم مدبولي الذي قدم أيضا فوازير " جدو عبدو " وكانوا يتنافسون من أجل إسعاد الطفل .وكان المخرج محمود رحمي الذي صمّم للطفل المصري عروسة خاصة به وحده ينافس بها الشخصيات العالمية الكرتونية مثل ميكي ماوس وغيرها فقدم " بوجي وطمطم " وأرتبط الأطفال بها أرتباطا كبيرا . والآن ورغم تقدم العصور لو تم تقديم " بوجي وطمطم " للطفل مرة آخرى فسينجذب لها جدا وسيرتبط بها بشدة .

ولكن  المنتجين أصبحوا يعتبرون تقديم عمل فني أو درامي للطفل بمثابة " مجازفة " ولا أعرف السبب على الرغم من إن الطفل المصري يحتاج لجرعة درامية حتى يستطيع أن يقوم سلوكه ، فالفن هدفه أن يساعد على التربية والنشأة وهو جزء لا يتجزأ من الجمهور وقطاع المشاهدين فلماذا تم أسقاطه ؟ وأضافت :أدعو بشدة إلى إعادة التفكير في هذا الأمر لأننا نحتاج  الى أن نشعر الطفل ببهجة شهر رمضان وأن يتعلم بعض العادات والتقاليد التي أصبح بعيدا عنها كليا ، ويجب إعادة تقديم مسلسلات درامية وأعمال للطفل مرة آخرى سواء في شهر رمضان او خارجه وأعتقد إن العمل المقدم للطفل ليس مجازفة بقدر ما هو عمل فني مقدم لجمهور وستتم متابعته ، وأتمنى إعادة التفكير في هذا الأمر الهام .

وتوضح الفنانة والإعلامية صفاء أبو السعود : كنت في الماضي أجد المتعة عند تقديم " أوبريت " للطفل يعلمه أشياء مفيدة وكان الطفل مرتبطا" بمسلسلات شهر رمضان وفوازير " فطوطة " ، و " بوجي وطمطم " و " عمو فؤاد " و " جدو عبده " وغيرها كثير حتى إن وقت ما قبل الإفطار كان مخصصا" بمعظمه للطفل  ولكن لا أعرف ما السبب وراء إختفاء الأعمال المقدمه للطفل وحتى عدم التفكير في إعادة الأعمال القديمة فالتلفزيون المصري لديه الكثير من الأعمال التي من الممكن إعادة تقديمها مرة آخرى إذا لم يتم تقديم أعمال جديدة ، انما الإختفاء الكامل وعدم الإهتمام بالطفل  فهذا أمر خطير للغاية لم يدركه كثيرون للأسف ، لأن الأطفال هم الجيل الصاعد جيل المستقبل ولابد من تنشئته تنشئة سليمة .

وتؤكد المخرجة  فوقية خفاجى  زوجة المخرج  محمود رحمي  أن زوجها أبتكر شخصية " بوجي وطمطم " للطفل المصري فبدلا من أن يتعلق الطفل بالشخصيات الغربية جعله يتعلق بالعروسة المصرية وقدم من خلال هذا العمل مجموعة من الحلقات والأجزاء الممتعة والتي تجعل الطفل يعرف الصواب من الخطأ بشكل مبسط وكذلك جعل الطفل المصري يعلم كيفية الإحتفال بشهر رمضان وفانوس رمضان والعديد من الأشياء الخاصة بالصوم وعدم الإسراف في الطعام وغيرها من الأشياء الجميلة .

وتضيف : لكن أتعجب كثيرا عندما أجد الآن إختفاء كاملا" لجميع الأعمال الخاصة بالطفل وذهبت الى الإدارة الخاصة بالتلفزيون المصري أكثر من مرة من أجل إعادة حلقات " بوجي وطمطم " فالتلفزيون المصري لديه كنوز من الأعمال الخاصة بالطفل التي تم دفنها عمدا دون التفكير في الطفل المصري وحقوقه علينا .وأتمنى إعادة النظر في هذا الأمر وإعادة تقديم أعمال تلفزيونية خاصة بالطفل ، وللأسف أنا حتى الآن لم يأتني المؤلف الذي يجعلني أعيد مرة آخرى تقديم حلقات " بوجي وطمطم " مثلما كان يفعل المخرج الراحل محمود رحمي ، فعلى الأقل نعيد تلك الأعمال السابقة .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ناقدون وفنانون ومخرجون يستغربون تجاهل الطفل في خارطة رمضان الفنية ناقدون وفنانون ومخرجون يستغربون تجاهل الطفل في خارطة رمضان الفنية



GMT 12:18 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

مصدر مقرب من يسرا ينفي خبر اعتزالها الفن والتمثيل

GMT 08:11 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

الشاب خالد يطمئن جمهوره العربي على حالته الصحية
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 08:46 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أبرز أفلام منصة "نتفلكس" خلال كانون الأول المقبل

GMT 22:19 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

انتشار تأجير الملابس للمحافظة على البيئة

GMT 17:47 2019 السبت ,07 أيلول / سبتمبر

مطلوب موظفين بعدة مجالات في الكويت والامارات

GMT 22:53 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

إرجاء إنشاء مفاعل نووي فنلندي-روسي للحصول على تراخيصه

GMT 12:25 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

الرمادي لون العام 2021

GMT 08:58 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أسس اختيار سجاد المنزل بالشكل المناسب

GMT 10:21 2018 الإثنين ,09 تموز / يوليو

كافيه البومة يعتبر من أفضل وأغرب مطاعم العالم

GMT 09:32 2016 الإثنين ,30 أيار / مايو

فوائد البردقوش
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday