أصالة نصري تؤكد أنَّ من يهاجمها هم من يدعمون اضطهاد شعبها
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

بيَّنت لـ"فلسطين اليوم" تشجيعها لبرامج اكتشاف المواهب

أصالة نصري تؤكد أنَّ من يهاجمها هم من يدعمون اضطهاد شعبها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أصالة نصري تؤكد أنَّ من يهاجمها هم من يدعمون اضطهاد شعبها

الفنانة السورية أصالة نصري
بيروت - ميشال حداد

أكَّدت الفنانة السورية أصالة نصري، أنها "ليست على خلاف مع الفنان جورج وسوف بسبب التصريحات التي ادلى بها في احدى المقابلات و اتهمها بالتخلي عن بلدها"، وأشارت الى ان "موقفه نابع من الخوف، لأنه ليس كل الناس يولدون احراراً، و هناك من يخشى على نفسه و على اسرته"، (حسب تعبيرها). و قالت لـ "فلسطين اليوم ": إن "جورج وسوف يتحدث عني بشكل ايجابي خلف الكاميرات، لكنه امامها تراه مضطراً لان يسجل مواقف نارية ضدي، و في جميع الاحوال لا أعتب عليه و مازلت اكن له كل المودة في قلبي" .

وأكدت انها تتحدث عن "معاناة شعبي امام الظلم و الطغيان، ولقد رفضت السكوت عن موت الصغار و الكبار حتى باتت بلادي مهجورة ، و كل ذلك من اجل كرسي، فهل نصدق ان تتم ابادة شعب من اجل منصب و نفوذ ؟ حقاً ان هذا الموضوع شائك و يعكس كمية كبيرة من الاحزان التي لا يتقبلها لا عقل ولا قلب" .واعتبرت أن "من شن ضدي الحملات هم من يؤيدون اضطهاد شعبي وأرضي، وهؤلاء انفسهم من لا يعلمون عن الحرية أي شيء و يعتبرون كرامة الانسان مساحة يمكن العبث بتفاصيلها دون حسيب او رقيب" , وسألت: "الم ترَ كيف يركزون على اسمي و هناك عشرات الفنانين السوريين الذين اعلنوا رفضهم لحكم الطغاة , اليست تلك مصيبة ايضاً ؟ هم لا يرون سوى اطماعهم بالارض و بالشعب" .

و كشفت اصالة عن متابعتها لبعض حلقات برنامج “ the voice kids”  و اشارت الى ان ثمة اصوات كثيرة لاقت اعجابها لكنها علقت بالقول : "ربما تلك الاصوات تدخل الى القلب بلا استئذان، لكن الاهم ان تتم رعاية هؤلاء الصغار كي يعيشوا سنوات عمرهم بشكل طبيعي، و ان لا يتم نقلهم الى مكان اخر فيه ما يكفي من المتاهات مثل العمل في الملاهي الليلية، لان تلك الناحية كارثة حقيقية سوف تطارد جيلنا المقبل من الفنانين الاطفال" .وأكدت أصالة أنها "يومياً تسمع اخباراً و تشاهد محطات عن مشاركة بعض الاطفال في الحفلات الليلية والتي تمتد الى منتصف الليل، بمعنى هل من المعقول ان يبقى طفل حتى مطلع الفجر وسط الضجيج و الرقص و الصخب ؟ و متى سيكمل دراسته ؟ و كيف ؟ مع الاشارة الى ان هناك اشخاصاً استغلاليين يعملون على الاستفادة من الصغار من اجل المكاسب المادية وهو الامر الذي لا اتقبله على الاطلاق" .

 وأعربت اصالة عن "تشجيعها لبرامج اكتشاف الهواة" و قالت : "ليس من الخطأ ان تنتشر تلك البرامج طالما هدفها الاضاءة على الاصوات المهمة و التي تبشر بمستقبل فني جيد، و ارى ان هناك العديد من المواهب التي تنتظر الفرصة كي تقرع ابواب الاضواء و تعبر عن نفسها في العلن ."و نفت نصري خوفها من "التعرض لاي اذى من قبل المؤيدين لـ"نظام بشار الاسد" و قالت : "اتكل على الله و من كان على حق لا يخشى احد و كل العالم ضد ذلك النظام و ليس اصالة وحدها و انا مازلت على موقفي من دعم شعبي و المطالبة بحريته، وهي اقل الحقوق التي ممكن ان يحظى بها الانسان في العصر الحالي" .

وفي الختام رفضت اصالة الحديث عن الفنانة ميادة الحناوي التي تراشقت معها الاتهامات حول مواقفها الوطنية و قالت : "لا داعي للرد عليها لم يعد الامر يستحق الاهتمام دعها تحكي ليلاً نهاراً ".وكان الفنان جورج وسوف قد هاجم اصالة خلال اطلالة تلفزيونية له و قال "انها ليست سورية و قد باعت ارضها و ناسها، وهو الموقف الذي سبقه انتقادات وجهتها الفنانة ميادة الحناوي الى نصري و اتهامتها بالخيانة لبلدها  مما اشعل مواقع التواصل الاجتماعي بالردود خصوصاً بين مجموعة من الفنانين السوريين الذين وجدوا انفسهم معنين بالموضوع .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أصالة نصري تؤكد أنَّ من يهاجمها هم من يدعمون اضطهاد شعبها أصالة نصري تؤكد أنَّ من يهاجمها هم من يدعمون اضطهاد شعبها



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 11:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

الملكة إليزابيث تستدعي حفيدها لاجتماع أزمة

GMT 12:18 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

اشتية يؤكد الحكومة تتحضر للانتخابات التي طال انتظارها

GMT 04:45 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

أمل كلوني تحمِّل الرئيس ترامب مسؤولية مقتل جمال خاشقجي

GMT 02:44 2017 السبت ,01 تموز / يوليو

غادة عبد الرازق تعرض أماكن حميمة من جسدها

GMT 07:39 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إمكانيات بسيطة تمكنك من بناء منزل صغير لأطفالك

GMT 11:49 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الجامعة العربية تدعو بريطانيا للاعتراف بدولة فلسطين

GMT 08:29 2019 الخميس ,11 إبريل / نيسان

عرض تاج أثري من منتجات "فابرجيه" في مزاد

GMT 09:37 2018 الأربعاء ,08 آب / أغسطس

الأردن يشهد 10434 حالة تزويج قاصرات لعام 2017
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday