كاتب أميركي يوثق الصورة النمطية السلبية للعرب في أفلام هيوليوود
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

أبرزتهم في صورة وضيعة ومتطرفة أمام الغرب

كاتب أميركي يوثق الصورة النمطية السلبية للعرب في أفلام هيوليوود

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كاتب أميركي يوثق الصورة النمطية السلبية للعرب في أفلام هيوليوود

"كتاب الصورة النمطية السلبية للعرب"
رام الله - أمال بسيس

وثّق "كتاب الصورة النمطية السلبية للعرب" كيف تحط هوليود من قدر الشعوب العربية.

وأوضح الكتاب كيفية تصور هوليود للعرب ومن هذه الصور أنهم أكثر خبثًا وكأنهم دون البشر.

وذكر جاك شاهين، أن"العرب يبدون متخلفين وخطرين عند النظر إليهم عبر عدسات هوليود المشوهة".

وأبرز الدكتور جاك شاهين -وهو إعلامي أميركي من أصول عربية- الصورة النمطية السلبية التي تظهرها هوليود في أفلامها عن العرب، وكيف تحط هوليود من قدر الشعوب العربية.

 وصنعت هوليود من أفلامها أساطير عن العرب، موضحًا أنهم ورثوا هذه الصورة عن العرب من الأوروبيين.

 ويقدم جاك شاهين في كتابه أكثر من 900 فيلم من هوليود يظهر فيه العرب في صورة مخالفة لما هم عليها.

ويلاحظ أيضا كيفية التركيز على الماضي العربي مهما تقدم العرب.

 وبين الكاتب الأميركي، تصوير العرب في مسرح خيالي وهو أرض العرب وهو عبارة عن صحراء ويتم وضع واحة وقصر وفيه غرفة تعذيب والأمير يجلس وحوله النساء ولا تعجبه, لذلك يعمل على خطف الفتاة الغربية الشقراء.

 ويعتبر فيلم "علاء الدين" من أنجح الأفلام رغم تصويره وحشية العرب.

 وتبرز السينما الأميركية في أفلامها العرب كمهرجين من أجل الضحك, ليس فقط كما أنهم أشرار خطرين بل حمقى غير أكفاء، وفي نفس الوقت أثرياء جدًا ولكن لا يعرفون قيمة المال.

 وإضافة صورة نمطية أخرى عن العرب وهو العربي الفاسق الذي يحب النساء الأميركيات مثل فيلم "جوهرة النيل".

وأكد الكاتب شاهين أن صناع السينما يبرزون استغلال العرب للنساء الغربيات وللقيام بخطفهن فإظهارهم في صورة حقيرة مثل فيلم "والد العروس" وهو أكثر الأفلام إهانة للعرب.

وأضاف شاهين في الجزء الثاني من الفيلم صورت السينما الأميركية الشعب الليبي الذي يقتل أبطال الفيلم على نحو قبيح المنظر، متطرف، وأيضا كوميدي في نفس الوقت، ولكن لا داعي لوجود هذه المشاهد، ولكن الهدف هو الحط من قدر الشعوب العربية.

 وأشار المؤلف في كتابه إلى الفيلم الوثائقي "العرب الأشرار" الذي تم عرضه على قناة "الجزيرة"، حيث أنه من الغريب وجود العرب في مثل هذه الأفلام، لافتًا إلى أن العرب لا علاقة لهم.

 ولفت الكتاب في هذا الفيلم إلى أنه بعد الحرب العالمية الثانية بدأت الصورة العربية تتغير، وذلك بعد العديد من  الأمور وراء هذا التغير الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وانحياز الولايات المتحدة لإسرائيل وحصار النفط العربي في السبعينيات والثورة الإيرانية التي زادت التوتر بين العرب وأميركا.

في البداية، كانت هوليود تصور المرأة العربية بالراقصة، وبعد ذلك المرأة المتشددة  ذات الرداء الأسود خلف الظلام، ولكن في الواقع اصبحت المرأة العربية ذكية ونجحت في كثير من مجالات الحياة.

وإضافة على ذلك أيضًا في الماضي كان هناك الشاعرة والكاتبة وكثير من النساء مثل الخنساء.

ومن أفلام هوليوود"كوكب العرب"، حاز على العديد من الجوائز، بين جاك شاهين خلال كتابه "الصورة النمطية السلبية للعرب" أنه في منتصف الثمانينيات تم إعادة بث كثير من الأفلام التي تحط من قدر الشعوب العربية مثل فيلم "الشيخ"وفيلم"المومياء".

وبشأن فيلم الشبكة الذي كشف الثورة ضد ظاهرة قدوم العرب والتملك في أميركا وتدور أحداثه حول شبكة تلفزيونية تجارية سيتم بيعها إلى عربي ثري.

ويظهر المذيع رفضه بيعها للعرب من خلال برنامج تم عرضه على الشبكة نفسها، وبدأ في الشعارات الغاضبة داعيًا الناس إلى الغضب والخروج عبر نوافذ البيت وإلقاء الشعارات.

 وكثير من الصور النمطية عن العرب, الخبيث والشرير والفاسق والأحمق والرجل الذي لا يعلم قيمة المال ويحب الفتاة الأميركية.

ولكن أفلام هوليود تستمر في الاهتمام بفئة معينة من العرب وهذه الفئة موجودة في الغرب ولكن الإعلام لم يسلط الضوء عليها، وهنا يكمن دور الإعلام في التركيز على موضوع معين والتأثير على عقول الناس وبناء صورة نمطية إيجابية أو سلبية.

 كما تستمر أفلام هوليود في تصوير الشعب الفلسطيني على إنهم متطرفين، واليهود ضحايا لعنفهم.

وأنتجت السينما الأميركية ثلاثين فيلمًا تظهر فيها الصورة النمطية السلبية عن الشعب الفلسطيني كمتطرفين.

واستفادت الفلسطينية جاكلين سلوم المولودة في ديريورن ميشيان من كتاب جاك شاهين في إنتاج عدة أفلام قصيرة للكشف عن الصورة النمطية للعرب في أفلام هوليوود.

 كما أشاعت هذه الأفلام عبارة الخوف من الاسلام التي تسيطر على الغرب، وأن الإسلام يشجع العنف وأن من يقتلهم يدخل الجنة، من هنا انبثق الكره الغربي للإسلام.

وأردف المؤلف الأجنبي، أن اليهود والنصارى عاشوا  في الدولة الإسلامية بسلام على مر العصور، معترفًا بذلك علماء الغرب ولكن تم تبرير ذلك بأن اليهود قاموا بمساعدة المسلمين في الفتوحات الإسلامية لذلك أعطت الدولة الإسلامية حقوقًا للشعب اليهودي.

 والصورة النمطية تفسر سبب  قتل العرب من قبل الأميركيين بطريقة لا إنسانية وهذا بسبب الصورة التي خلقتها أفلام هوليود في عقولهم.

وأكد جاك شاهين أن بسبب هذه الصورة النمطية لا إنسانية تجاه الشعوب العربية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كاتب أميركي يوثق الصورة النمطية السلبية للعرب في أفلام هيوليوود كاتب أميركي يوثق الصورة النمطية السلبية للعرب في أفلام هيوليوود



GMT 12:18 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

مصدر مقرب من يسرا ينفي خبر اعتزالها الفن والتمثيل

GMT 08:11 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

الشاب خالد يطمئن جمهوره العربي على حالته الصحية
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 08:16 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العذراء" في كانون الأول 2019

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 06:51 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحمل" في كانون الأول 2019

GMT 15:53 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تركز انشغالك هذا اليوم على الشؤون المالية

GMT 00:54 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

الفنان ماجد المصري يكشف دوره في فيلم " كارما"

GMT 06:48 2020 السبت ,02 أيار / مايو

الأجواء راكدة وروتينية تمامًا

GMT 04:15 2019 الأحد ,24 آذار/ مارس

مصر تسترد قطعتين أثريتين من سويسرا

GMT 10:41 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اعلان نتائج انتخابات المتقاعدين العسكريين في قطاع غزة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday