البريطانيون يستغنون عن الميزان ويعتمدون مقاسات الملابس لتحديد خسارة الوزن
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

النساء يتفوقن على الرجال ويخترن "الجينز" لاكتشاف أي تغيير في مظهرهن

البريطانيون يستغنون عن الميزان ويعتمدون مقاسات الملابس لتحديد خسارة الوزن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - البريطانيون يستغنون عن الميزان ويعتمدون مقاسات الملابس لتحديد خسارة الوزن

الملابس تحدد خسارة الوزن
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت دراسة حديثة أنَّ البريطانيين يعتمدون على تقنيات غير تكنولوجية لقياس أي انخفاض في الوزن، من خلال تجربة ملابسهم عوضًا عن الاستعانة بالميزان.

وأوضحت الدراسة التي أجراها مركز التخسيس الدولي ومعهد أبحاث السرطان البريطاني أنَّ أكثر من ثلث البريطانيين (36%)، يعتمدون على تجربة ملابسهم لتحديد أي زيادة في الوزن، في حين أن 26% فقط يعتمدون على الميزان.

وأكدت أنَّ 46 % من النساء يتبعن هذا النهج، وهي النسبة التي تفوق الرجال الذين يعتمدون على هذه الطريقة بنسبة 26% مقارنة بـ 28% منهم يعتمدون على الميزان، كما تختار ثلثي النساء البريطانيات (66%) البناطيل الجينز، لاختبار أي تغيير في مظهرهن.

ووجدت الدراسة البريطانية بالإضافة إلى ذلك، أنَّ نحو خمس البريطانيين يعتمدون ببساطة على شكل أجسامهم في المرآة بنسبة 19%، واثقين أنها تعكس قبل أي شيء أي زيادة في الوزن.

وتحدث المدرب الشخصي وخبير التغذية جاك برانيف، من مركز أوربان اينرجي، عن الأدوار المختلفة التي يلعبها كل من قياس الجينز والوقوف على الميزان في التعامل مع الوزن.

وأضاف برانيف: "إذا كنت تبحث فقط عن إنقاص وزنك، فبالطبع فإنَّ الميزان سيكون مقياسًا موضوعيًا لمعرفة حجم التقدم، ولكن هناك عوامل أخرى مثل نسبة الدهون في الجسم، وقياسات الجسم، وقياس الملابس لا تقل أهمية عن الميزان، لأن هذه العوامل تهم الناس حقا".

وتابع: "الناس لا يهتمون بفقدان الوزن، ولكنهم يهتمون بأن يظهروا بمظهر جيد، ولذلك لا يمكن أن يكون الميزان هو المقياس الوحيد لتحقيق النجاح؛ لأنه لا يرسم صورة دقيقة للمجهود الذي يتم بذله؛ لأنه لا يكشف عن مدى رشاقتكم وتمتعكم بالصحة والقوة، كما لا يوضح حجم المجهود الذي تم بذلة في الجلسة الرياضية الأخيرة، وقد يثبط من الهمم".

وأشارت الدراسة التي شملت 2000 بريطاني، إلى أن واحدة كل عشرة نساء لا ترغب في شراء قطعة ملابس أكبر من حجمها، وأنها ستؤجل شرائها إذا لزم الأمر أن تقتني مقاسًا أكبر من مقاسها الطبيعي.

وتشعر 81 % من تلك النساء بشعور سيء عند شراء مقاسات أكبر من المعتاد، ما يسلط الضوء على أهمية مقياس الملابس في طريقة إحساس المرأة البريطانية بمظهرها.

كما أوضحت الدراسة أنَّ البريطانيين لا يشترون الملابس الضيقة جدا بالنسبة لهم، مضيفة أنهم يهتمون بشراء الملابس المريحة، وتابعت أن ثلث البريطانيين (33%)، يؤجلون شراء الملابس إذا كانت غير مريحة.

وتم إجراء الدراسة لمناسبة الاحتفال بإطلاق الحملة الوطنية تحت اسم "التبرع بالملابس ذات المقاسات الكبيرة لصالح مركز التخسيس الدولي" والتي استمرت حتى يوم 23 أيار/ مايو ، وتهدف إلى جمع تبرعات بقيمة 1.2 مليون جنيه إسترليني لصالح أبحاث السرطان في المملكة المتحدة في عام 2015.

وكجزء من الحملة الوطنية، يتم تشجيع النحفاء للاحتفال بفقدان الوزن من خلال التبرع بملابسهم القديمة لصالح المحلات التجارية التابعة لمراكز أبحاث السرطان في بريطانيا.

وتهدف الشراكة بين مركز التخسيس الدولي ومعهد أبحاث السرطان في بريطانيا، إلى رفع مستوى الوعي للعلاقة بين البدانة والإصابة بالسرطان، مع التبرع أيضًا بالأموال الحيوية للبحوث الخاصة بإنقاذ الحياة التي تجريها هذه المؤسسات الخيرية.

وتبرع في العام الماضي، أعضاء مركز التخسيس العالمي بحوالي 38.240 كيسًا، أي ما يعادل 1.5 مليون دولار، لصالح أبحاث السرطان.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البريطانيون يستغنون عن الميزان ويعتمدون مقاسات الملابس لتحديد خسارة الوزن البريطانيون يستغنون عن الميزان ويعتمدون مقاسات الملابس لتحديد خسارة الوزن



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 08:32 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"جيمني 2019 " الجديدة في الأسواق في 5 حزيران المقبل

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 19:10 2017 الإثنين ,11 أيلول / سبتمبر

نسرين أبو صالحة تخوض مغامرة في وادي رم

GMT 12:15 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تقرير يوضح ألونسو يعود لفورمولا-1 عبر بوابة رينو

GMT 05:10 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

"اللون الفيروزي" سحر وهدوء في ديكورات منزلك

GMT 02:02 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

عائشة بن أحمد تتابع تصوير مشاهدها في "نسر الصعيد"
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday