خبراء يؤلفون كتابًا يساعد على التخلص من التوتر ليلًا
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

غسل الأطباق أفضل طريقة لإبعاد الأرق

خبراء يؤلفون كتابًا يساعد على التخلص من التوتر ليلًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خبراء يؤلفون كتابًا يساعد على التخلص من التوتر ليلًا

التوتر ليلًا
لندن - كاتيا حداد

ألف مجموعة من الخبراء كتاب جديد يحمل عنوان "ثانية الى الامام: عزز أدائك في العمل مع اليقظة"، حيث يوضح بعض الطرق البسيطة للتخلص من التوتر قبل النوم. خصوصًا وأن عملية تصفية الذهن قبل النوم يعتبر تحديًا حقيقيًا في الحياة المعاصرة، وأفضل وسيلة لضمان نوم جيد طوال الليل، حيث يعاني الكثير من الناس اليوم من الأرق، ويجد الكثير منهم صعوبة في تذكر أخر مرة ناموا فيها جيدا لليلتين أو ثلاثة متتالية، وفي المقابل يجيب العديدين عن سؤالهم عن أخر مرة لم يناموا جيدًا بأنها كانت الليلة الماضية أو التي تسبقها.
 
ويحدد نوعية النوم مزيج معقد من "نوروشيمكالس" في الدماغ أهمها الميلاتونين، والميلاتونين يطلق من الغدة الصنوبرية الى الدماغ، يجعل الانسان مرتاحًا ويشعر بالنعاس، وينام، ويعتبر من المخدرات العضوية الطبيعية الكبيرة، وينصح الخبراء الناس بتعلم كيف تطلق هذه المخدرات حتى يحظوا بنوعية نوم أفضل.
 
ويملك إطلاق الميلاتونين ايقاعًا خاصًا على مدى فترة 24 ساعة، حيث يكون منخفض جدا في النهار، ومرتفع خلال المساء، ويبلغ ذروته بعد الثانية ليلا، ويجب على من يعاني من صعوبة في النوم ملاحظة موجة إطلاق الميلاتونين، وينتبهوا لدورة النعاس الطبيعي والاسترخاء التي تحدث في نهاية المساء، والحفاظ على هذا الوعي عندما يتحضرون للنوم، وإذا رغب الشخص في ابقاء نفسه مستيقظا فهو يضيع فرصة مثالية لمتابعة موجة الميلاتونين.
 
وينصح الخبراء بإجراء مجموعة مهام متزامنة مع دورة إطلاق الميلاتونين للحصول على ليلة نوم أفضل منها خفض أو اغلاق شاشة التلفزيون أو الكمبيوتر قبل الذهاب الى الفراش بوقت، والجلوس على حافة السرير وإغماض العينين، والسماح لأي فكرة حول العمل أن تأتي للعقل، ثم التخلص منها، بالتركيز على التنفس، والسماح للجسم بالاسترخاء الذي يدوره سيؤدي لاسترخاء العقل.
 
ويحثون أيضا الناس على الاستلقاء على ظهورهم، والتركيز على تنفسهم بخفة، فالتركيز القوي يؤدي لليقظة، مع ترك أجسامهم للراحة، وبعد فترة قصيرة سيبدأ وعي الانسان بالغياب، فكل ما على الشخص عمله هو لف نفسه على جانبه الأيمن، والتخلص من أي وعي باقي والنوم، وتنطبق نفس النصيحة على من يستيقظون عدة مرات في منتصف الليل.ويمتلك الذهن تأثير ايجابي على علم وظائف الاعضاء والعمليات العقلية وأداء العمل، فعلى المستوي الفسيولوجي، أثبت الباحثون أن تدربين الذهن يمكن أن يؤدي الى تقوية جهاز المناعة، وخفض ضغط الدم، وتنظيم معدل ضربات القلب، وتقليل الشعور بالتوتر والنوم الأفضل.
 
ويقف الهاتف الذكي والكمبيوتر والتلفزيون في طريق متابعة موجة اطلاق الميلاتونين، فهي تبعث مستويات عالية من أشعة الضوء الأزرق الذي يقمع الغدة الصنوبرية، وبالتالي عدم اطلاق الميلاتونين، وهذا ما يضر بالساعة البيولوجية للإنسان، وبالتالي على الأشخاص الذين يعانون من صعوبة في النوم التخلص من كل هذه الاجهزة قبل ساعة على الأقل من الذهاب للنوم، وقد يبدو هذا صعب للبعض، ولكنه ذو تأثير على نوعية النوم، وبالتالي الأداء الذهني والبدني لأداء الانسان في يومه، وبطبيعة الحال فان الاقلاع عن أي عادة يمكن أن يكون صعبا في البداية، ولضمان أن تكون الـ 60 دقيقة التي تسبق النوم خالية من هذه الأجهزة قم ببعض الانشطة الجسدية مثل غسل الاطباق، أخذ الكلب في نزهة، الاستماع للموسيقى، وإخراج القمامة في الساعة الأخيرة، حيث تساعد هذه الأنشطة على تدفق كل الأفكار أثناء أدائها وبالتالي التخلص منها قبل الذهاب للفراش.
 
ويتوجب على الجميع تحويل غرف نومهم الى مكان كملاذ للنوم، وبالتالي عدم الاكثار من الديكورات والالوان، وترك الشاشات والأحاديث الخطيرة عند باب الغرفة، وجعلها فقط مزار للنوم، وهذا يمكن أن يساعد على تهدئة العقل والحصول على أفضل موجة من الميلاتونين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يؤلفون كتابًا يساعد على التخلص من التوتر ليلًا خبراء يؤلفون كتابًا يساعد على التخلص من التوتر ليلًا



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 12:53 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

130 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى

GMT 11:52 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 09:01 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

كريم بنزيما يخرج عن صمته ويعلق على قضية "الابتزاز"

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 04:32 2015 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

اجعلي غرفة التلفزيون أنيقة ومشرقة بإتباع أفكار سهلة وبسيطة
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday