دراسة تكشف أن الالتزام بنظام اللياقة البدنية يحافظ عليها
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

ممارسة الرياضة بتلقائية يساعد على الاستمرار فيها

دراسة تكشف أن الالتزام بنظام اللياقة البدنية يحافظ عليها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة تكشف أن الالتزام بنظام اللياقة البدنية يحافظ عليها

خدعة جديدة لممارسة التمارين الرياضية
واشنطن - رولا عيسى

كشفت دراسة جديدة عن خدعة لممارسة التمارين الرياضية بانتظام وجعلها عادة يصعب كسرها، حيث وجدت الدراسة أن التركيز على العظة تجعل من الممارسة خيارًا تلقائيًا يزيد وتيرة النشاط البدني.

وأوضح الباحثون أن العادة المحفزة هي الزناد الذي يطلق الشخص لتأدية التمارين وتزيد من كمية النشاط البدني، ووجدوا أن نوع التمارين الرياضية أو الروتين الذي يعتزمون القيام به لا يهم أو يحدث فارق.

وأفاد الدكتور أليسون فيليبس، من جامعة ولاية أيوا، وممن أجروا الدراسة "من وجهة النظر الصحية، نحن نريد من الناس أن ينخرطوا في النشاط البدني بشكل متكرر، وأن العادة المحفزة هي نوع من العادة لتعزيز حدوث ذلك".

وأضاف "بغض النظر عن نوع من ممارسة التي تنوي القيام بها في يوم معين، إذا كان لديك العادة المحفزة، عليك أن تبدأ بالممارسة دون الحاجة إلى التفكير الكثير حول ذلك أو النظر في الإيجابيات والسلبيات".

وطلب الدكتور فيليبس وزملاءه الدكتور بنيامين غاردنر، من كينجز كوليدج في لندن، كجزء من الدراسة من 118 شخصًا بالغًا يتمتعون بالصحة لتقييم قوة التحفيز والقدرة على التنفيذ.

وكان حوالي 25% من المشاركين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، وأفاد حوالي 5% من المشاركين عن عدم ممارستهم للتدريبات، في حين أن ما يقرب من 50% بيّنوا أنهم مارسوا بانتظام لأكثر من 12 شهرًا.

ووجدت الدراسة أن التنفيذ عادة له تأثير على ممارسة ما تردد،وأنه بالتركيز على عادة التحفيز "المشغلات التي تجعل الناس تمارس دون تفكير" زادت كمية النشاط البدني الذي نفذوه.

وذكر الدكتور فيليبس "على سبيل المثال، يمارس كثير من الناس التدريبات بعد العمل، وأن انتهاء يوم العمل أصبح دافعًا للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية والتدريب فيها، بدلا من قيادة السيارة".

وتابع "بالنسبة للآخرين، قد يكون حافظًا ضبط المنبه في الصباح للإشارة إلى أن الوقت قد حان للذهاب للتدريب أو ركوب الدراجة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف أن الالتزام بنظام اللياقة البدنية يحافظ عليها دراسة تكشف أن الالتزام بنظام اللياقة البدنية يحافظ عليها



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:35 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ترتيب الأبراج الأكثر عصبية وغضب وطريقة التعامل معها

GMT 11:32 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

اصنعي بنفسك سجادة مميزة لمدخل باب المنزل

GMT 09:24 2016 السبت ,26 آذار/ مارس

الفوز لأهله وليس للمسؤولين

GMT 20:31 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

طريقة عمل شيش طاووق

GMT 04:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

صداقات وأسرار حياة عبد المنعم إبراهيم لم يعرفها أحد

GMT 06:28 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ميشيل تتعجّب مِن تربية النساء بقسوة وتدليل الرجال

GMT 11:53 2016 الأربعاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أهم ضوابط إتيكيت التقاط الصور "سيلفي" لتجنُّب الإحراج

GMT 06:52 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

النكبة في عيون مفجري الثورة الأوائل
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday