دراسة تكشف علاجًا جديدًا لمرضى السكري من جلد المرضى
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

طريقة لتحويل خلايا الجلد إلى خلايا البنكرياس المعافاة

دراسة تكشف علاجًا جديدًا لمرضى السكري من جلد المرضى

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة تكشف علاجًا جديدًا لمرضى السكري من جلد المرضى

علاج جديد لمرضى السكري
لندن - ماريا طبراني

كشفت دراسة حديثة إلى أنه ربما يتمكن مئات الآلاف من مرضى السكري من التخلص من حقن الأنسولين بفضل العلاج المصنوع من جلدهم، حيث وجد العلماء طريقة لتحويل خلايا الجلد الى خلايا البنكرياس المعافاة، والتي يمكن أن تحل محل تلك المتضررة والمؤدية للإصابة بالسكري من النوع الأول.وسيساهم هذا العلاج الطبيعي في خفض احتمالات المضاعفات الناجمة عن مرض السكري مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية والعمي وتلف الأعصاب وخلل الدورة الدموية وبتر الاعضاء.
صورة 1: علاج جديد سيخلص مرضى السكري من حق الأنسولين ويناضل الجسم لدى مرضى السكري من أجل انتاج أو استخدام الأنسولين، وهو هرمون ضروري لتحويل السكر في الطعام الى طاقة، مما يستدعى حاجة ماسة الى علاجات جديدة، وتوصل العلماء لتقنية تسمح لهم باستخدام مزيج من الفيتامينات والجينات وغيرها من المركبات لتحويل نوع واحد من الخلايا الى نوع آخر.

وتوصل الباحثون من معاهد غلادستون وجامعة كاليفورنيا في سان فرانسسكو الى وصفة جديدة لتحويل خلايا الجلد البشري الي خلايا بنكرياس صحية، بدل التي تضررت في مرض السكري.وبإجراء بحوث على الفئران، عملت هذه الخلايا جيدا بما فيه الكفاية لمنع  تطور حالة مرض السكري، وعلى الرغم من أن تقنيات سابقة تمكنت من انتاج الخلايا المنتجة للأنسولين من قبل، إلا أن التقنية الجديد أسرع وأكثر عملية، ويمكن أن تؤخذ شريحة من الجلد من ذراع المريض وتستخدم لخلق ترليونات من خلايا البنكرياس بيتا الصحية.ويعزِّز التطابق الكامل في خلايا المريض الى قبل الجسم للخلايا الجديدة التي ستحل محل تلك المتضررة، وأكد الباحث في هذا المجال الدكتور ماتياس هيبورك " تظهر هذه النتائج للمرة الأولى أم الجلد البشري يمكن استخدامه بكفاءة وسرعة لتوليد خلايا البنكرياس الصحية وعالية الاداء".

وأشار زميله الدكتور سنغ دينغ " إلى أنه "يمكننا أن نصنع عددًا غير محدود تقريبا من خلايا بيتا المنتجة للأنسولين." ويستهدف العلاج بالأساس مرضى السكري من النوع الأول الذي يؤثر على حياة حوالي 400 ألف بريطاني من بينهم 30 ألف طفل، ويحدث عندما يهاجم الجهاز المناعي الخلايا المنتجة للأنسولين ويقتلها.ويمكن ان يكون العلاج نافعا لبعض مرضى الكسري من النوع الثاني الأكثر شيوعا، والذي تعتبر السمنة المسبب الاول له، ويمكن استخدام الخلايا لدراسة مرض السكري وإيجاد أدوية جديدة، وأوضحت أنا موريس من الجمعة الخيرية لمرض السكري في بريطانيا " تعتبر فكرة انتاج خلايا الأنسولين في المختبر وزراعتها في جسم أشخاص يعانون من السكري أمرا مثيرا جدا، ويمكن أن يحدث هذا الاكتشاف ثورة في العلاجات المستقبلية لهذا المرض."وأوضحت " ونرى ان نتائج هذه الدراسة المخبرية واعدة، ونحن نتطلع الى تحقيق المزيد في المستقبل وخصوصا مع البشر للتوصل في نهاية المطاف الي علاج لمرض السكري."

وبينت كارين أدينغتون من مؤسسة أبحاث مرض السكري والتي شاركت في الدراسة " من المثير أن تكون فكرة خلق خلايا منتجة للأنسولين بطريقة سهلة ومن الانسان نفسه، وهي وسيلة فعالة لضمان أن جهاز المناعة لن يهاجم الخلايا المزروعة لأنها من نفس الجسم."وأكدت " في الوقت الراهن، يتوجب على الناس الذين يعانون من مرض السكري حقن أنفسهم بالأنسولين يوميا للبقاء على قيد الحياة، وهناك الكثير من الأبحاث والخطوات التي يجب القيام بها لطرح هذا العلاج، ولكن بالتأكيد النتائج واعدة."
صورة 2 يحدث مرض السكري من النوع 1 بسبب مهاجمة جهاز المناعة للخلايا المنتجة للأنسولين في البكرياس.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف علاجًا جديدًا لمرضى السكري من جلد المرضى دراسة تكشف علاجًا جديدًا لمرضى السكري من جلد المرضى



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 08:32 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"جيمني 2019 " الجديدة في الأسواق في 5 حزيران المقبل

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 19:10 2017 الإثنين ,11 أيلول / سبتمبر

نسرين أبو صالحة تخوض مغامرة في وادي رم

GMT 12:15 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تقرير يوضح ألونسو يعود لفورمولا-1 عبر بوابة رينو

GMT 05:10 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

"اللون الفيروزي" سحر وهدوء في ديكورات منزلك

GMT 02:02 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

عائشة بن أحمد تتابع تصوير مشاهدها في "نسر الصعيد"
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday