علماء أميركيون يعلنون عن قابلية استعادة الذاكرة المفقودة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

في بارقة أمل جديدة لمرضى الزهايمر

علماء أميركيون يعلنون عن قابلية استعادة الذاكرة المفقودة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - علماء أميركيون يعلنون عن قابلية استعادة الذاكرة المفقودة

بارقة أمل جديدة لمرضى الزهايمر
واشنطن ـ فلسطين اليوم

توصل فريق من العلماء الأميركيين إلى إمكانية استعادة الذكريات المفقودة، في بارقة أمل جديدة لمرضى اعتلال الذاكرة والزهايمر وفي تجارب أولية أجريت على القواقع البحرية ذات العمليات الخلوية والجزيئية المشابهة جدًا للإنسان ، لاحظ العلماء قدرتها على استعادة الذاكرة بشكل ملحوظ ، وخلافا لما اعتقده علماء الأعصاب لفترة طويلة ، تأتى نتائج الدراسة لتعكس هذا الاعتقاد أن الذكريات لا يتم تخزينها في نقاط الاشتباك العصبي - روابط الاتصال بين خلايا المخ أو النيورونات - بل في الخلايا العصبية ذاتها ، ومعروف أن مرض الزهايمر يعمل على تدمير نقاط الاشتباك العصبي في المخ ، إلا أنه لا يعنى تدمير الذكريات.

وأكد  أستاذ أمراض المخ والأعصاب في جامعة " كالفورنيا " الأميركية والمشرف على تطوير الأبحاث ، الدكتور ديفيد جلانزمان  أنه طالما الخلايا العصبية لا تزال على قيد الحياة ، والذاكرة مازالت تعمل بكفاءة ، فإنها قادرة على استعادة بعض الذكريات المفقودة في المراحل المبكرة من مرض الزهايمر ، إلا أنه لا يتم تخزين الذاكرة على المدى الطويل في المشبك ، وهي البنية التي تسمح للخلايا العصبية لتمرير إشارات كهربائية أو كيميائية إلى خلايا أخرى.

ويعكف الفريق البحثي بقيادة ديفيد جلانزمان على دراسة نوع من الحلزون البحري لفهم آلية عمل الذاكرة لدى الحيوان ، ليتم إخضاعها لصدمات كهربائية في سلسلة من التجارب ، لاستعادة الذاكرة التي اعتقدوا محوها تمامًا.

وأضاف جلانزمان :" لم يكن هناك نمط واضح لنقاط الاشتباك العصبي التي بقيت ، والتي اختفت من خلال التجارب ، مما يعنى أن الذاكرة ليست المخزنة في نقاط الاشتباك العصبي ، وهذا يعنى أن الاتصالات المشبكية التي فقدت قد أعيدت على ما يبدو" ، مشيرًا إلى أن الذاكرة ليست في نقاط الاشتباك العصبي ، بل في مكان آخر.


ويعتقد العلماء وفقا لأبحاثهم التي أجريت في هذا الصدد والمنشورة في العدد الأخير من دورية العلوم على الإنترنت ، أن الذاكرة يتم تخزينها في الخلايا العصبية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء أميركيون يعلنون عن قابلية استعادة الذاكرة المفقودة علماء أميركيون يعلنون عن قابلية استعادة الذاكرة المفقودة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 12:53 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

130 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى

GMT 11:52 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 09:01 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

كريم بنزيما يخرج عن صمته ويعلق على قضية "الابتزاز"

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 04:32 2015 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

اجعلي غرفة التلفزيون أنيقة ومشرقة بإتباع أفكار سهلة وبسيطة
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday