علماء يؤكدون أن جين بليكسين دي1 يراكم الدهون حول البطن
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

يشكل خطرًا على الأجسام على شكل تفاحة

علماء يؤكدون أن جين "بليكسين دي1" يراكم الدهون حول البطن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - علماء يؤكدون أن جين "بليكسين دي1" يراكم الدهون حول البطن

حرق دهون البطن
واشنطن - رولا عيسى

كشف علماء باحثون عن الجين المتسبب في تراكم الدهون حول المعدة، وذكروا أنه "إذا لم تتمكن من التخلص من دهون البطن، وبغض النظر عن صعوبة المحاولة، فألقي اللوم على جينات "Plexin D1" الخاصة بك".

ويعتقد العلماء أن جينات الدهون تجتمع حول منطقة الخصر، بدلًا من الفخذين والمؤخرة، وتؤثر هذه الجينات على شخص ما يشبه جسمه شكل ثمرة التفاح، إذ أن البطن كبير، أو الكمثرى والتي تتميز باتساع الخصر.

ويرفع ذلك من إمكانية توقف عمل الحبوب ضد الدهون التي يتم تخزينها حول الخصر، وهذا يعني نهاية لوعاء البطن أو الخصر الذي يشبه كعك "المافن".

وتكمن فوائد اكتشاف الجين المتسبب في تراكم الدهون حول البطن في أنه لن يكون فقط تجميلي، فذلك الجين الذي يصيب الأجسام على شكل تفاحة أكثر خطورة عليها مقارنة بالجسم الكمثرى.

ويكون ذلك على عكس الدهون في الشكل الكمثرى، تلتف الدهون في الجسم على شكل "التفاحة" حول الأعضاء الحيوية في الجسم وتنتج الهرمونات والمواد الكيميائية الأخرى التي تسبب في العبث في ضغط الدم والكوليسترول ومستويات السكر في الدم.

ويرتفع نتيجة ذلك خطر الإصابة بمجموعة من المشاكل الصحية بما فيها أمراض القلب والسكري والسكتات الدماغية.

وبمقارنة بتخزين الدهون في المناطق السفلية، درس باحثون أميركيون، سمك الزرد، وهو من الأسماك الإستوائية الصغيرة التي لديها أجسام شفافة يمكن من خلالها رؤية ما يحدث بداخلها.

واستخدم الباحثون الصبغة لتحويل الخلايا الدهنية الفلورسنت، والتي أظهرت السمك من دون جين Plexin D1، والذي يتسبب في تخزين الدهون حول منطقة البطن، وبدلًا من ذلك تم تخزين الدهون في مناطق مختلفة بعيدة عن البطن، خاصة في الشكل الكمثري.

وكانت الأسماك التي لا تعد أجسامها على شكل تفاحة، أفضل أثناء العلاج من مرض السكري، وهو ما يعني انخفاض احتمالات المرض.

ومع اكتشاف الجين Plexin-D1، يعتقد أنه سيلعب دورًا كبيرًا في البحث عن طرق لاكتشاف عقار جديد يوقف نمو البطن.

 وأعلن الباحث الدكتور جيمس مينشن، من جامعة ديوك في نورث كارولينا أن ذلك سيكون جيدًا للصحة.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يؤكدون أن جين بليكسين دي1 يراكم الدهون حول البطن علماء يؤكدون أن جين بليكسين دي1 يراكم الدهون حول البطن



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:35 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ترتيب الأبراج الأكثر عصبية وغضب وطريقة التعامل معها

GMT 11:32 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

اصنعي بنفسك سجادة مميزة لمدخل باب المنزل

GMT 09:24 2016 السبت ,26 آذار/ مارس

الفوز لأهله وليس للمسؤولين

GMT 20:31 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

طريقة عمل شيش طاووق

GMT 04:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

صداقات وأسرار حياة عبد المنعم إبراهيم لم يعرفها أحد

GMT 06:28 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ميشيل تتعجّب مِن تربية النساء بقسوة وتدليل الرجال

GMT 11:53 2016 الأربعاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أهم ضوابط إتيكيت التقاط الصور "سيلفي" لتجنُّب الإحراج

GMT 06:52 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

النكبة في عيون مفجري الثورة الأوائل
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday