هندي يقرّر بيع كليته لعلاج أطفاله الأكثر بدانة في العالم
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

أطباء يؤكّدون أنّهم يعانون من متلازمة "برادر ويلي"

هندي يقرّر بيع كليته لعلاج أطفاله الأكثر بدانة في العالم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - هندي يقرّر بيع كليته لعلاج أطفاله الأكثر بدانة في العالم

هندي يقرّر بيع كليته لعلاج أطفاله
نيودلهي ـ عدنان الشامي

قرَّر أب فقير من الهند بيع كليته من أجل أن يصرف على علاج أولاده الثلاثة، الذين يعانون من البدانة المفرطة، والتي جعلتهم لا يتوقفون عن تناول الطعام، وهم يوغيتا البالغة من العمر 5 أعوام، وأنيشا تبلغ من العمر 3 أعوام، وشقيقهما هارش الذي لم يتجاوز 18 شهرًا.
والأطفال الثلاثة هم الأكثر بدانة في العالم، إذ يبلغ وزن يوغيتا 34 كغم، وأنيشا 48 كغم، وهارش 15 كغم.
وأكد والد الأطفال راميشبهاي ناندوانا، البالغ من العمر 34 عامًا، "إذا استمر أطفالي في النمو على هذا المعدل السريع فسيعانون من مشاكل صحية كبيرة، ونخشى أن يموتوا بهذه الطريقة".
وتتناول يوغيتا وأنيشا حوالي 18 رغيف خبز، وثلاثة أرطال من الأرز، وطبقين من الحساء، و6 أكياس من رقائق البطاطس، وخمس علب من البسكويت و12 موزة ولتر من الحليب يوميا، ويدفع جوعهم المدقع والدتهن، براغنا البالغة من العمر 30 عامًا، إلى قضاء معظم يومها في تحضير الطعام.
وبيّنت الأم "أبدأ يومي بخبز 30 رغيفًا، وكيلوغرام من الخضار في الصباح، ثم أعود إلى المطبخ مرة أخرى لإعداد المزيد من الغذاء، فجوعهم لا يتوقف أبدا، ويطالبون بالطعام في كل وقت، ويبكون ويصرخون إذا لم يتم تغذيتهم، وأقف دائماً في المطبخ لطهي الطعام لهم".
ولدى الزوجين الهنديين ابنة أخرى، بافيكا، وهي الأكبر سناً إذ تبلغ من العمر 6 أعوام، وتتمتع بوزن طبيعي  يصل إلى 16 كغم.
وأبرز ناندوانا "عندما ولدت يوغيتا كانت ضعيفة للغاية، وكان يبلغ وزنها  1.5 كغم فقط، وكنا نقلق على صحتها، لذلك قمنا بتغذيتها كثيراً خلال السنة الأولى من حياتها لبناء قوتها، ولكن لاحظنا زيادتها المفرطة في الوزن في أول عيد ميلاد لها، إذ وصلت إلى 12 كغم".
وأشار إلى أن أنيشا وصلت إلى وزن مفرط بطريقة مماثلة، في أول عيد ميلاد لها إلى 15 كغم، و"أدركنا أن الأطفال الثلاثة يعانون من اضطراب صحي، عندما ولد ابننا هارش ووصل إلى وزن مرتفع بالسرعة ذاتها خلال السنة الأولى، وبدأنا نبحث عن مساعدة طبية من خلال استشارة العديد من الأطباء، الذين نصحوا بتلقي العلاج، في أكبر المستشفيات التي لا أستطبع تحمل مصاريفها.
يكسب الأب نحو 3000 روبية (35 جنيه إسترليني) في الشهر، ولكنه يملك عادة ما يكفي من المال لشراء الغذاء الكافي لتلبية الشهية المتضخمة لأولاده، وقال: "أنا أعمل بالأجر اليومي، وعادة ما أحصل على 100 روبية في اليوم، وأحياناً لا يوجد عمل على الإطلاق، فأنا أعمل في الحقول وحفر الآبار، ومستعد للقيام بأي عمل في مقابل كسب المال، ويصيبني القلق الدائم للعثور على المال لإطعام أطفالي المتضررين بشكل مستمر"..
وينفق نانداوا حوالي 10 آلاف روبية في الشهر على طعام أولاده في الشهر، وذلك على الرغم من دخله البسيط.
وأضاف "أقترض من الأشقاء والأصدقاء، عندما لا أمتلك المال الكافي، ولكني متأكد من أني أستطيع إطعامهم عندما يحتاجون، لا أحد في العائلة يعاني من إفراط في الوزن، ونتألم عندما نراهم غير قادرين على الحركة، فهم لايتمكنون من  المشي، أو فعل أي شيء بمفردهم، ولذلك سأضطر بشكل يائس أن أبيع كليتي لإنقاذ أطفالي".
وتقول الزوجة التي يصل وزنها إلى 40 كغم، إنها تعاني مع الأطفال أثناء وجود الأب في العمل، فهي لاتستطيع حمل أطفالها، ولايسعها إلا أن تراهم يتدحرجون، أو تستخدم عربة لحملهم، مضيفة أنهم في حاجة دائمة إلى مساعدتها من أجل دخول الحمام، وبذلك يضطر الأطفال إلى البقاء في المكان ذاته طوال اليوم وتناول الطعام واللعب مع بعضهم البعض، ولايذهبون إلى المدرسة.
ويعتقد الأطباء المحليون أن الأطفال يعانون من متلازمة "برادر ويلي"، وهي حالة وراثية نادرة تتسبب في ظهور أعراض مختلفة بما في ذلك الجوع المستمر، وانخفاض قوة العضلات، وبطىء النمو وصعوبات التعلم، ولكن الأطباء لا يعلمون كيفية علاجها.
واعتبر طبيب الأطفال في مستشفى  "Mandavia" للأطفال في ولاية غوغارات، أكشاي ماندافيا: "يعاني هؤلاء الأطفال من تراكم غير طبيعي للدهون، يمنعهم من التنفس بشكل سليم، وقد ترجع حالتهم المرضية إلى خلل في الغدد الصماء، ويمكنهم اتباع العلاج الصحيح، بعد  تشخيصهم بطريقة سليمة، في واحدة من أكبر المستشفيات في الهند".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هندي يقرّر بيع كليته لعلاج أطفاله الأكثر بدانة في العالم هندي يقرّر بيع كليته لعلاج أطفاله الأكثر بدانة في العالم



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 08:32 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"جيمني 2019 " الجديدة في الأسواق في 5 حزيران المقبل

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 19:10 2017 الإثنين ,11 أيلول / سبتمبر

نسرين أبو صالحة تخوض مغامرة في وادي رم

GMT 12:15 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تقرير يوضح ألونسو يعود لفورمولا-1 عبر بوابة رينو

GMT 05:10 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

"اللون الفيروزي" سحر وهدوء في ديكورات منزلك

GMT 02:02 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

عائشة بن أحمد تتابع تصوير مشاهدها في "نسر الصعيد"
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday