طريقة مخ الإنسان في التعامل مع الذكريات والانفعالات اثناء النوم
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

الحلم والرؤية والكابوس والفرق بينهما

طريقة مخ الإنسان في التعامل مع الذكريات والانفعالات اثناء النوم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طريقة مخ الإنسان في التعامل مع الذكريات والانفعالات اثناء النوم

الكابوس
القاهرة ـ محمد عمار

تحتمل ذاكرة الإنسان العديد من الأحداث التي مر بها سواء كانت هذه الأحداث سعيدة أم محزنة فالعقل يقوم بتخزينها ويخرجها عن طريق عدد من الإنفعالات في حلم أو كابوس وبعض الناس تعرف الفرق بينهما والبعض الآخر لا يعرف لذلك كان علينا أن نفتح هذا الباب لمعرفة ما يتعرض له مخ الإنسان أثناء النوم.

الحلم والكابوس

وعن الحلم وتمييزه عن الرؤية والكابوس أشار الطبيب النفسي أحمد محمد أن الحلم عبارة عن إنعكاسا لحالة الحالم في الواقع وبالتالي قد يحلم الشخص بشيء يتمناه أو شخصا عزيزا عليه جاءت سيرته في إحدى الأحاديث فالعقل الباطن يبدأ بالعمل وتبدأ الذاكرة تسترجع عدد من الأحداث التي تجمع بهذا الشخص وتتم ترجمة هذا عن طريق حلم غير مفهوم ولكن تتم رؤية الشخص التي جاءت سيرته.

طريقة مخ الإنسان في التعامل مع الذكريات والانفعالات اثناء النوم

وأضاف أن الخوف من الممكن أن يؤدي إلى الحلم فمثلا قد يخاف الشخص من الإمتحان فيحلم أنه لم يلحق بموعد الأمتحان أو يرى أنه سقط ولم ينجح وهذا الأمر صحي ويعتبر تنفيس عن العقل الباطن مما يساعد في التقليل من الإصابة بالإكتئاب نتيجة هذا الخوف .. وأوضح الطبيب أحمد أن الكابوس ليس تنفيسا عن العقل وإنما يعتبر تنفيسا عن الواقع وما يحيط الحالم قبل رؤية الكابوس فمثلا قد يتعرض الشخص لعدد من الضغوط النفسية المتلاحقة وهذه الضغوط تؤدي إلى ترجمتها في رؤية كابوس مثل الحلم بوحش يسيل من لعابه الدماء .. أو وحش كبير يطارد الحالم .. مشيرا إلى أن الكابوس بالفعل قد يكون أحد أسبابه تناول الطعام قبل النوم مباشرة فمن هنا المعدة تعمل على هضم الطعام والدم الخاص بالجسم يتجه  إلى المعده وبالتالي يصبح  المخ عرضه لإستقبال أي حدوته أو حكاية ليختزنها ويقوم بترجمتها لكابوس يؤدي بالتالي إلي ضيق في التنفس وغزارة العرق.

الرؤية

وحول طبيعة الرؤية أكد الباحث الإجتماعي أحمد عبد المقصود أن الرؤية هي إتصال بين الروح والعقل وذلك لإستقبال إشارات تحمل عدة دلالات تحدث في الواقع مشيرا أن الرؤية تختلف عن الحلم والكابوس في أن من يراها ليس العامة من الناس ولكنهم أصحاب أرواح شفافة متصلة بالله عز وجل وقلبها عامرا بالإيمان وتملك يقينا بالله تعالى وعن طبيعة الرؤية وتفسيرها أوضح أن الرؤية دائما ماتأتي برموز وليس بشكل مباشر وأغلب مايرى الرؤى الأطفال ففي الولايات المتحدة الأمريكية سجلت حالة نادرة عام 1997 بولاية لوس أنجلوس حيث توفى رجل في حادث سيارة وكان لديه طفل يبلغ من العمر ثلاثة أعوام وكانت والدة الطفل تعاني من الإفلاس ومهدده بالطرد من مسكنها نظرا لأنها لا تملك المال وفي أحد الأيام أستدعتها الحضانه التي بها ولدها للأهمية فذهبت إلى هناك ووجدت مديرة الحضانه تعطي لها أوراقا بها عدة أرقام مكتوبة بيد طفلها الصغير وفي أحد الأيام وهي تقوم بتنظيف شقتها وجدت صندوقا به حساب توفير بأحد البنوك كان قد فتحه زوجها  قبل وفاته فذهبت إلى البنك وأعطت الأرقام التي كتبها طفلها فما كانت هذه الأرقام سوى رقم الحساب في هذا البنك .. وهذه الحالة تم تحليلها بأنها رؤية حلم بها الطفل وقام بكتابة ما رآه من أرقام حتى لا ينسى، وعن رؤية الأموات في الأحلام قال الباحث أحمد عبد المقصود أنه  يؤمن بالتواصل الروحي فهناك مثلا  من يرى والدته  المتوفية  توصيه على أخوته أو أصدقائه.

طريقة مخ الإنسان في التعامل مع الذكريات والانفعالات اثناء النوم

حالات حقيقية

ومن حالات الرؤية الحقيقية التي حدثت تقول مدام آمال عبد الحليم أن والدها كان قد توفي فجأة وبعد عدة شهور تذكرته وجلست تدعوله بالرحمه فنامت بعدها وحلمت به يقول لها أن في رقبته دين وعليها أن تدفعه عنه وقال لها في الرؤية اسم من استدان منه وبالفعل اتصلت بالرجل الذي كان يسكن بجوار منزل والدها وكانت الرؤية حقيقية ودفعت لوالدها الدين.

ويقول الأستاذ محمود عبد الحليم أنه في أحد الأيام نام وحلم بجماجم محروقة وأنه يمشي بينها فاستيقظ مفزوعا وذهب إلى أحد أقاربه الذي فسر له هذه الرؤية بوقوع حادثة قوية وبالفعل بعد رؤيته بيومان حدثت حادثة حريق في أحد القطارات وراح ضحيته الكثيرين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طريقة مخ الإنسان في التعامل مع الذكريات والانفعالات اثناء النوم طريقة مخ الإنسان في التعامل مع الذكريات والانفعالات اثناء النوم



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 19:20 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

الفنانة تارا عماد تؤكد أنها لا تحب المكياج

GMT 00:22 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وصفات جوز الهند لتتمتعي برائحة عطرة لشعرك ونعومة لا تقاوم

GMT 05:18 2015 الجمعة ,03 تموز / يوليو

طريقة عمل اللبنة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday