الشعور بالوحدة يضر بالصحة يمكن أن يؤدي الى القلق والاكتئاب واليأس
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

عقار الفاليوم ليس علاجًا للمرض

الشعور بالوحدة يضر بالصحة يمكن أن يؤدي الى القلق والاكتئاب واليأس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الشعور بالوحدة يضر بالصحة يمكن أن يؤدي الى القلق والاكتئاب واليأس

قدرت وزارة الصحة أن الشعور بالوحدة ضار على الصحة مثل تدخين 15 سيجارة يوميا
واشنطن - يوسف مكي

ينتشر في بريطانيا وباء الشعور بالوحدة بين كبار السن، وحذر أرفع طبيبة في الرعاية الشديدة في انكلترا الاستاذ كيث ويليت مؤخرا من أن المسألة تحتاج الى معالجة عاجلة، وأوضحت البروفيسور ان عدم فعل أي شيء سيؤدي الى تحول المستشفيات الى مساكن لكبار السن مع عدم وجود هيكلية دعم.

ووجد بحث أن أسباب الشعور بالوحدة تتنوع بين سكان بريطانيا من كبار السن مع نسبة أكبر بين الاشخاص الذين تجاوزا عمر ال65 وأكبر بكثير بين الاشخاص الذين تجاوزا سن ال85، وذكر نصف الأشخاص المستطلعين انهم لا يجدون أحد يتحدثون معه ابدا، وهذا هو السبب الذي يدفعهم في بعض الاحيان الى التوجه الى المستشفي.

وينظر الاطباء الى الوحدة كمشكلة صحية خطيرة، وقدرت وزارة الصحة أنها ضارة مثل تدخين 15 سيجارة في اليوم، وهي أكثر خطورة من السمنة، ويمكن أن تؤدي الى خسارة الانسان للثقة بنفسه، ويمكن أن تؤدي الى فقدان القدرة على الكلام أو القلق والاكتئاب واليأس، مما يجعلهم فيما بعد بحاجة الى علاجات دوائية مكلفة مثل مضادات الاكتئاب والتي تكون غير ضرورية لو أن القضية عولجت منذ البداية.

وتستخدم عقاقير مثل الفاليوم لعلاج القلق أو مساعدة الناس على النوم، ويمكن أن يؤدي استخدامها لفترة أطول من 2 الى 4 اسابيع الى الادمان عليها، ويعتبر أكثر مستخدمي هذه الأدوية من كبار السن ويمكن لعقاقير من نوع بروزاك التي تؤخذ على المدى الطويل أن تؤثر بطريقة سلبية ولا تستأصل المشكلة من أساسها.

وترتبط العزلة الاجتماعية بقوة بالنتائج الصحية السيئة، وابتدع العاملين والاطباء في مجال الصحة سلاح جديد لعلاج الوحدة وهو خط مجاني يسمى سيلفر لاين للمساعدة، مفتوح على مدار الساعة والأسبوع يقدم معلومات وصداقة ومشورة لكبار السن أطلق في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2013، ويعمل على الخط جيش من المتطوعين بانتظام، ويتعاملون مع كبار السن وفق حالاتهم فهم يرسلون رسائل مكتوبة للأشخاص الذين لديهم مشكلة في السمع ويقيمون أحيانا مكالمات جماعية لتمكينهم من اكتساب الأصدقاء، وفي أول سنتين استفاد اكثر من 700 ألف شخص من هذه المبادرة.الشعور بالوحدة يضر بالصحة يمكن أن يؤدي الى القلق والاكتئاب واليأسوتبين للعاملين على المشروع أن أكثر كبار السن يحتاجون الى تشجيع من المقربين منهم للاتصال ومشاركة مشاكلهم، فبعضهم يشعر بالعار للاعتراف بأنه يعاني من الوحدة، مثل الاشخاص الذين اعتادوا على اعتماد عائلتهم عليهم أو كانوا في مناصب مسئولة فهم يكونوا مترددين في الاعتراف بأنهم وحيدين حتى لأسرهم.

وتشير صاحبة فكرة خط الهاتف المساعد لمكافحة شعور المسنين بالوحدة استير رانتيزن " انا نفسي أعرف القليل عن هذا الشعور، فعندما توفي زوجي وانتقل الاطفال الى الخارج، وصغر منزل العائلة وجدت نفسي وحيدة جدا، أعتقد أن الخسارة هي السبب الرئيسي للشعور بالوحدة لقد كتبت عن ذلك فاستجاب صديق لي قائلا كيف يمكن أن أكتب عن شيء من هذا القبيل؟ الا تخافين على كبريائك؟ ولكني لم أكن فخورة كثيرا لأعترف بانني أشعر بالوحدة والعزلة ولكن العديد من كبار السن يشعرون بذلك، ونحن نسأل المتصل دوما " متى أخر مرة حظيت بالمتعة؟"، ويهون بعض الاشخاص من مشكلتهم بالشعور بالوحدة ولكن قبل الخضوع لعملية جراحية يعترفون أنهم لم يعودوا يشعرون بالمتعة لفترة طويلة ويظنون أن الاستمتاع بالحياة فقط للشباب، ويعتقد الافراد القائمين على المشروع أن الاستمتاع بالحياة هي حق لكل فرد مهما كان عمره، لذلك فهم ينظمون زيارات للأشخاص الذين يساعدونهم ويشاركونهم النكات والذكريات.

وتظهر النتيجة عندما يعلق أحد المكالمة بالقول " عندما أتصل ابكم أشعر بانني عدت انسانا من جديد، هذا ليس مجرد خط هاتف بل خط حياة، من الجميل ان نشعر بأن شخص ما يهتم بأمرنا." ويشجع القائمون عليه أيضا الأطباء في حث مرضاهم من كبار السن على اجراء هذه المكالمات والتحدث عن مشاكلهم، وتابعت : "نقترح على الاطباء أن يحثوا كبار السن على مهاتفتنا بطرق مبطنة في البداية مثل ان يقولوا لهم اننا بحاجة الى معرفة رأيهم حول الفكرة وتزودنا بالتغذية الراجعة عنها، أو اننا بحاجة الى متطوعين كي يكونوا أصدقاء لهذه الخدمة وبالتحديد من كبار السن، وفي احدى المرات استطاع متطوع يبلغ من العمر 91 عاما أن يصادق شخص متصل يبلغ من العمر 86 عاما،  فكرة كون كبار السن متطوعين في المشروع المزيد من المتعة الى حياتهم نظرا لاشعارهم بأنهم يقدمون خدمة للاخرين، ويحث العاملون على مشروع سيلفر لاين الاطباء والممرضين والعاملين في مجال الصحة والأخصائيين الاجتماعيين أن يكونوا عناصر فعالة لمساعدة الكبار السن على تخطي شعور الوحدة".

الشعور بالوحدة يضر بالصحة يمكن أن يؤدي الى القلق والاكتئاب واليأس

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشعور بالوحدة يضر بالصحة يمكن أن يؤدي الى القلق والاكتئاب واليأس الشعور بالوحدة يضر بالصحة يمكن أن يؤدي الى القلق والاكتئاب واليأس



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 19:26 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

فيلم "ليلة شتاء دافئة" لعادل إمام ويسرا في عرض أول

GMT 06:02 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

"ساتفادا ريترتس" تطرح عطلة رائعة في فصل الشتاء

GMT 06:54 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أكثر من 100 صورة وملابس وأعمال فنية في معرض جديد في لندن

GMT 12:11 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

شركة"واتساب" تطلق تحديث لنسختي سطح المكتب والويب

GMT 06:12 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

بوتين يريد التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان

GMT 18:25 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على سعر الدرهم المغربى مقابل الريال السعودي الاثنين

GMT 21:17 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

تعرفي على طرق مميزة لرسم الحواجب للمبتدئات
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday