تقنية جديدة تساهم في إبطاء معدل ضربات القلب وإراحة العضلات
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

تساهم في اتزان وراحة فكر وطبيعة الإنسان

تقنية جديدة تساهم في إبطاء معدل ضربات القلب وإراحة العضلات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تقنية جديدة تساهم في إبطاء معدل ضربات القلب وإراحة العضلات

يمكن التخلص من التوتر والقلق بشكل متزايد في الحياة اليومية باستخدام تقنية تنفس
واشنطن - يوسف مكي

يصاب الكثير من الناس بالتوتر غير المرحب به في الحياة اليومية لعدة أسباب سواء بسبب اجتماع هام أو بسبب الصف  الطويل في الازدحام، وتظهر الكثير من الأعراض عليهم من بينها ارتفاع في عدد دقات القلب وارتعاش في الأعصاب وراحتي اليدين، وظهور رائحة للعرق، ويؤدي زيادة القلق والتوتر الى حصول نوبات من الذعر

ويمكن لتقنية جديدة من التنفس أن تساعد على تهدئة الأعصاب في ثواني، من خلال دفع الجسم الى الأفكار التي تهدئه، وتظهر التقنية في فيديو على يوتيوب تحت عنوان " Mind Hack" وهي تقنية لقتل القلق من خلال التنفس، وتوضح للناس كيف يستطيعون تهدئة أنفسهم ببساطة مع عدد قليل من الشهيق والزفير، وأنشئ الفيديو على يد منتدى للمعرفة يسمى بيغ ثينك، وسبقه آلاف من أشرطة الفيديو التعليمية على الانترنت، وتصف في الفيديو أكبر مصممة لألعاب الفيديو جين ماكغونغال كيف تستطيع قوة التنفس أن تساعد الناس على استرخاء مماثل للنوم.

ويعرف عن التنفس فوائده الواسعة، وتعتمد جين على هذه الفكرة وتشير أن تهدئة الجسم تتحقق من خلال تقنيات شهيق وزفير متزامنة، وتكمن الطريقة في مضاعفة مقدار وقت الزفير مقارنة بوقت الشهيق.

وتتابع انه على سبيل المثال لو أن الانسان استنشق الهواء في أربع ثواني فعليه أن يزفره ببطء في ثماني ثواني، ويؤدي هذا الى تغير في الجهاز العصبي كي يصبح على وضع المتعاطف، المقترن بالراحة والاستيعاب، فأثناء اوقات التوتر يتحفز الجهاز العصبي بطريقة غير متوازنة.

 تقنية جديدة تساهم في إبطاء معدل ضربات القلب وإراحة العضلات

كلما زاد التوتر والقلق فينبغي على الإنسان استخدام التنفس العميق لتهدئة الجسم
ويساهم هذا الأسلوب في إبطاء معدل ضربات القلب وإراحة العضلات على غرار النوم، وتقول " عندما يكون الانسان هادئ بشكل طبيعي فهو لا يفر في التنفس، فنمط التنفس يعتمد على الجسم." ولكن كلما زاد التوتر والقلق فينبغي على الإنسان استخدام التنفس العميق لتهدئة الجسم.

وتنصح الأشخاص الذين يعانون من التوتر في العمل أن يستنشقوا الهواء في ثانيتين ويزفروه في أربع ثواني، ويزيدوا تدرجيا حتى يصلوا إلى استنشاقه في ثماني ثواني وزفره في 16 ثانية.

وأضافت: " ويستطيع الإنسان حينها أن يقدر اذا ما كان في حالة صراع أم في حالة راحة، وتستخدم جين هذه التقنية وتشيد بنجاحها، وأثبتت الدراسات أنها تساعد في وقف نوبات الهلع وتحد من أعراض الصداع النصفي، وتساعد في وقف التشنجات العضلية،
وتعتمد التنقية في الأساس على خداع الدماغ بان الجسم هادئ، وانه يتنفس بنفس الطريقة التي يتنفس بها في الحالة الطبيعية الهادئة له".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقنية جديدة تساهم في إبطاء معدل ضربات القلب وإراحة العضلات تقنية جديدة تساهم في إبطاء معدل ضربات القلب وإراحة العضلات



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 10:04 2024 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

الأطعمة الدهنية تؤثر سلبًا على الجهاز المناعي والدماغ

GMT 23:05 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

شباب الخليل يحاول مصالحة جماهيره أمام الخضر

GMT 06:17 2015 الثلاثاء ,27 كانون الثاني / يناير

منال موسى تكشف عن معاناتها أثناء "أراب آيدول"

GMT 15:54 2018 الثلاثاء ,11 أيلول / سبتمبر

شركة "المملكة" تقر شراء أسهم الوليد بن طلال في "ليفت"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday