أونروا تحذّر من احتمالية نقص الطعام لدى نصف سكان غزة الشهر المقبل
آخر تحديث GMT 16:33:03
 فلسطين اليوم -

أكدت عدم مقدرتها على مواصلة تقديم المعونة الغذائية إلى الجميع

"أونروا" تحذّر من احتمالية نقص الطعام لدى نصف سكان غزة الشهر المقبل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "أونروا" تحذّر من احتمالية نقص الطعام لدى نصف سكان غزة الشهر المقبل

وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"
غزة - فلسطين اليوم

أكدت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، يوم الاثنين، أن ما يزيد عن مليون شخص في غزة، يشكّلون أكثر من نصف عدد سكان القطاع، قد لا يكون لديهم طعام كاف بحلول حزيران/ يونيو المقبل.

 وقالت الأونروا في بيان صحفي إنها "ما لم تؤمّن ما لا يقل عن 60 مليون دولار إضافية بحلول حزيران، فإن مقدرتها على مواصلة تقديم المعونة الغذائية لأكثر من مليون لاجئ من غزة، ستكون عرضة لتحديات كبيرة".
 وفيما يلي نص البيان:

في الوقت الذي يحتفل فيه المسلمون حول العالم بشهر رمضان المبارك، والذي غالبا ما يتسم بالطبيعة الاحتفالية وبوجبات إفطاره، فإن أكثر من نصف عدد سكان القطاع يعتمدون على المعونة الغذائية المقدمة من المجتمع الدولي. وما لم تؤمن الأونروا ما لا يقل عن 60 مليون دولار إضافية بحلول حزيران، فإن مقدرتنا على مواصلة تقديم الغذاء لأكثر من مليون لاجئ من فلسطين في غزة، بمن في ذلك حوالي 620,000 شخص يعانون من فقر مدقع – أي أولئك الذين لا يستطيعون تلبية احتياجاتهم الغذائية الأساسية والذين يتوجب عليهم العيش على أقل من 1,6 دولار في اليوم الواحد – وحوالي 390,000 شخص يعانون من فقر مطلق – أولئك الذين يعيشون بأقل من 3,5 دولار في اليوم الواحد – ستكون عرضة لتحديات كبيرة.

 أقرأ أيضا :

عوامل تضرّ الكبد من اهمها الغذاء غير الصحّي

 ويتم تمويل الأونروا بالكامل تقريبا من خلال التبرعات الطوعية، ولم يواكب الدعم المالي النمو في الاحتياجات. ومن أقل من 80,000 لاجئ من فلسطين كانوا يتلقون المعونة الاجتماعية من الأونروا في غزة في العام 2000، هنالك اليوم أكثر من مليون شخص بحاجة إلى معونة غذائية طارئة ولا يمكنهم بدونها أن يعيشوا يومهم ذلك. "إن هذا يشكل زيادة بحوالي عشرة أضعاف وسببها الحصار الذي أدى إلى إغلاق غزة والأثر الكارثي له على المجتمع المحلي، بالإضافة للنزاعات المتعاقبة التي دمرت أحياء بأكملها ودمرت البنية التحتية على الأرض، بالإضافة إلى الأزمة السياسة الفلسطينية الداخلية المستمرة التي بدأت في العام 2007 بوصول حماس إلى السلطة في غزة"، يقول ماتياس شمالي مدير عمليات الأونروا في غزة.

 وعلاوة على ذلك، فإن الوفاة المأساوية لما مجموعه 195 فلسطيني – بمن فيهم 14 طالبا من مدارس الأونروا والإصابات الجسدية والنفسية طويلة الأمد التي تعرض لها 29,000 شخص خلال المظاهرات التي استمرت سنة كاملة والتي عرفت باسم مسيرة العودة الكبرى – تأتي في أعقاب ثلاثة نزاعات مدمرة في غزة منذ عام 2009 والتي تسببت بمقتل ما لا يقل عن 3790 شخص وإصابة أكثر من 17,000 بجراح.
 وتوقع تقرير صدر عن الأمم المتحدة عام 2017 بأن غزة ستصبح غير قابلة للعيش فيها بحلول عام 2020. واليوم، ومع معدل بطالة يبلغ 53% بين الغزيين وأكثر من مليون شخص يعتمدون على معونات الأونروا الغذائية الفصلية، فإن العمل الإنساني الوقائي لوكالات الأمم المتحدة، بما في ذلك الأونروا، والتحويلات التي تأتي من الخارج هي التي منعت غزة من الوصول إلى حافة الانهيار التام.

 وفي وقت يتسم بعدم اليقين وبشكل كبير حيال مستقبل عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية، فإن الأونروا تعد واحدة من عناصر الاستقرار القليلة في بيئة غاية في التعقيد. ومن خلال مواصلة تقديم مهام ولايتها، تظل الوكالة شريان حياة هام في غزة، حيث تعد خدماتها في مجالات الصحة والتعليم ودفاعها عن الحقوق والكرامة أمورا لا غنى عنها لغالبية سكان القطاع البالغ عددهم 1,9 مليون شخص. والأكثر إلحاحا الآن هي المساعدة الغذائية التي تقدمها الوكالة لمواجهة انعدام الأمن الغذائي لأكثر من مليون شخص لاجئ من فلسطين.

وقد يهمك أيضاً :

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أونروا تحذّر من احتمالية نقص الطعام لدى نصف سكان غزة الشهر المقبل أونروا تحذّر من احتمالية نقص الطعام لدى نصف سكان غزة الشهر المقبل



من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب

تألقي بفساتين بنقشة الورود بأسلوب ياسمين صبري

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تخطف النجمة ياسمين صبري الأنظار بإطلالاتها في مختلف المناسبات، سواء الكاجول أو الرسمية أو على السجادة الحمراء. وتختار ياسمين أزياء من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب وتتألق بإطلالات عصرية تتميّز بلمسة فريدة من الأناقة والرقي. لكن هناك صيحة زيّنت أحدث إطلالات ياسمين وهي لطالما إعتمدتها، ويبدو أنها تعشقها، وهي صيحة الفساتين المزيّنة بالورود، والتي تضيف إلى إطلالاتها لمسة من الجاذبية والأنوثة، وتختلف قصات الفساتين بنقشة الورود التي تتألق بها ياسمين، سواء الطويلة، وكذلك القصيرة. في أحدث صورة نشرتها منذ أيام على صفحتها على إنستقرام، بدت أنيقة بفستان طويل باللون الأبيض مع الورود الكبيرة الحمراء من ماركة دولتشي اند غابانا Dolce & Gabbana وهذه ليست المرة الأولى الذي تطلّ فيه ياسمين بل سبق أن تألقت به في إحدى سفرات...المزيد

GMT 03:02 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

قرد "البابون" في ديفون ينظف أسنانه بخيوط المكنسة

GMT 02:20 2017 الجمعة ,07 تموز / يوليو

رأفت اللقيس يوضح طرق علاج الحزام الناري

GMT 04:10 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

فيديو حديث لـ"داعش" يظهر الصحافي البريطاني جون كانتلي

GMT 07:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 02:46 2013 الأحد ,03 آذار/ مارس

صور تظهر تفوّق عصفور على صقر

GMT 13:42 2014 الجمعة ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار بسيطة تتيح لك غرف نوم أكثر ترتيبًا

GMT 07:23 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

Silkor" "تطلق باقات ورود الزفاف الجديدة والمميزة

GMT 08:37 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

Chance Eau de Toilette عطر رومانسي للمرأة الحالمة

GMT 08:13 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبراء في الهندسة يتذكرون أفضل المباني بالنسبة إليهم

GMT 06:17 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

غرف كوساما اللا نهائية ظاهرة عالمية تخيف النخبة الثقافية

GMT 07:06 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجاء الجداوي تعلن اعتزازها بخالتها الفنانة تحية كاريوكا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday