الإقبال على التدخين يُضِر الحياة المهنيّة للأفراد ويؤخِر فرص الحصول على وظيفة
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

البحث حلَّل نسبة أول أكسيد الكربون ومعدل التنفس لدى المشاركين

الإقبال على التدخين يُضِر الحياة المهنيّة للأفراد ويؤخِر فرص الحصول على وظيفة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الإقبال على التدخين يُضِر الحياة المهنيّة للأفراد ويؤخِر فرص الحصول على وظيفة

دراسة جديدة أجرتها جامعة ستانفورد تشير أن المدخنين يعانون في ايجاد وظيفة وكسب المال
واشنطن - يوسف مكي

حذر الأطباء منذ فترة طويلة من الأخطار المادية للسجائر، ولكن دراسة جديدة أجرتها جامعة ستانفورد تشير أن التدخين يمكن أن يكون مضرا على الحياة المهنية والقدرة على كسب المال. ويشير باحثون في كلية كاليفورنيا للطب أن الأشخاص الذين يعانون من الادمان على النيكوتين يجدون صعوبة في الحصول على وظيفة ويكسبون اقل في الساعة في حال كانوا يشغلون وظيفة ما.

وقام فريق الدكتور جوديث بروشاسكا بإجراء مسح على 131 من المدخنين و 120 من غير المدخنين في الخطوة الأولى لإيجاد علاقة مباشرة بين التدخين والبطالة، وكان كل المشاركين لا يعملون، وحللت البيانات لأول مرة في بداية الدراسة ثم مرة أخرى بعد مرور ستة أشهر ومرة ثالثة بعد مرور 12 شهر.

وظهر أن 27% فقط من المدخنين حصلوا على وظيفة بعد سنة واحدة، في المقابل استطاع 56% من غير المدخنين ايجاد وظيفة، فيما كسب المدخنون ما متوسطه 5 دولار وأقل في الساعة، وبعد حساب ساعات العمل التي تشمل 32 ساعة في الأسبوع على مدار العام، كان ما كسبه المدخنون أقل بحوالي 8300 دولار من نظرائهم الأصحاء طوال العام.

وتشير الدكتورة جوديث " عرفت مضار التدخين على مدى العقود الماضية، ولكن دراستنا تقدم المزيد من الأضرار المادية من حيث انخفاض القدرة على ايجاد وظيفة وانخفاض الأجور، ونشرت الدراسة في مجلة جاما العلمية، وحلل البحث نسبة أول أكسيد الكربون ومعدل التنفس لتصنيف الأشخاص المدخنين من غير المدخنين، فيما لم يكن اختيار المشاركين عشوائيا.

واختلفت الطرق التي يؤدي بها الطرفان مهامه واختلفت مؤهلاتهم، ولهذا السبب قام الباحثون بتحليل البيانات الخاصة بالمشاركين للسيطرة على هذه العوامل وغيرها مثل مدة البطالة والعرق والسجل الجنائي.

وأوضح المساعد في البحث الدكتور مايكل بايوشي " لقد قمنا بتصميم تحليلات لهذه الدراسة بحث كانت قدرات المدخنين وغير المدخنين من حيث المعلومات العامة متشابه قدر الامكان للحصول على فرص عمل."

وبقيت نتائج المدخنين كما هي بعد ضبط هذه االتغيرات بعد 12 شهر، وكان معدل اعادة توظيف المدخنين أقل بحوالي 24% مقارنة بغير المدخنين، ومع ذلك لم يكون من الواضح اذا ما كان التدخين السبب أو النتيجة في البطالة.

وتابعت الدكتورة جوديث " انتم لا تعرفون اذا ما كان التدخين هو المسبب لعدم العثور على وظيفة أو أن المدخنين هم أكثر عرضة لخسارة وظيفتهم، أو أن الأشخاص الذين لا يدخنوا ويخسروا وظائفهم يتجهون الى التدخين بسبب توترهم." ووجد عملها السابق أن البطالة في صفوف المدخنين كانت أعلى في ولاية كاليفورنيا مقارنة بأقرانهم من غير المدخنين.  

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإقبال على التدخين يُضِر الحياة المهنيّة للأفراد ويؤخِر فرص الحصول على وظيفة الإقبال على التدخين يُضِر الحياة المهنيّة للأفراد ويؤخِر فرص الحصول على وظيفة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 00:42 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

زياد برجي يؤكّد أن فيلم "بالغلط" هدفه التواصل مع الجمهور

GMT 14:34 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

جيانلوكا فيالي يُرشح 3 أندية للتتويج بدوري أبطال أوروبا

GMT 09:30 2018 الأحد ,11 آذار/ مارس

القيعي "غاضب" مِن الهجوم على السعيد وفتحي

GMT 08:43 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

علامات مثيرة تدل على أنّ الرجل لم يعد يحب زوجته

GMT 21:34 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

فوز ثمين لشباب خان يونس والهلال يتعادل مع الأهلي

GMT 10:54 2016 الأربعاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار سيارة رياضية برمائية طائرة تنطلق للمرة الأولى في 2017
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday