الخلايا المناعيَّة تواجه العدوى وتحمي الجسم من الأمراض
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

يملك الطفل خطوط دفاع قويّة ضد "الميكروبات"

الخلايا المناعيَّة تواجه العدوى وتحمي الجسم من الأمراض

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الخلايا المناعيَّة تواجه العدوى وتحمي الجسم من الأمراض

الطفل الرضيع
نيويورك ـ مادلين سعادة

تُعدُّ الأيام الأولى من حياة الرضع، الفترة الأضعف في حياتهم، نظرا لعدم نضج أجهزة الجسم بالشكل الكافي الذي يجعلها تقوم بوظائفها على الوجه الأمثل، ومنها الجهاز المناعي. ويزيد الأمر صعوبة أن يكون الرضيع مبتسرا، بمعنى أن تجري ولادته قبل ميعاد الولادة الطبيعي، وفي هذه الحالة يجري إيداعه الحضانة، حيث يحتاج إلى رعاية مكثفة للحفاظ عليه من أي عدوى.
وأكدت دراسة حديثة أن الطفل الرضيع قد يتمتع بحالة مناعية قوية، مشيرة إلى أن الجهاز المناعي للطفل على الرغم من عدم تمام اكتماله، فإنه يمكن أن يكون كافيا لكي يقاوم بعض أنواع البكتيريا ويكافح العدوى. وتعد هذه الدراسة بمثابة كشف علمي كبير، وخصوصًا أن مخاطر تعرض الرضع للإصابة بالميكروبات يمكن أن تكون لها عواقب وخيمة تؤدي إلى الوفاة مما يستلزم العلاج بالأدوية التي هي في الأغلب من الأنواع القوية من المضادات الحيوية واسعة المجال في الحضانات. 
ويمكن لجهاز المناعة القوي أن ينقذ حياة الكثير من الرضع، فضلا عن تجنيب الرضيع التعرض المبكر للعلاج بالمضادات الحيوية في الأيام الأولى من حياته.
وتوصلت الدراسة التي أجراها باحثون إنكليزيون، إلى أن جهاز المناعة لدى الرضع يقوم بمهامه بكفاءة كافية حتى ولو كان يؤدي تلك المهام بصعوبة. والجهاز المناعي يتكون من الكثير من الخلايا والأجهزة تعمل بمثابة خطوط الدفاع عن الجسم ضد الميكروبات والفيروسات المختلفة. ومن أهم أسلحة المناعة في الجسم كرات الدم، وهي بدورها تنقسم إلى خلايا تقوم بالكثير من الوظائف التي تحمي الجسم بآليات مختلفة.
وبيّنت الدراسة أن من الخلايا اللمفاوية، تنقسم إلى نوعين من الخلايا، أحدهما مسؤول عن إنتاج الأجسام المضادة الطبيعية في الجسم ضد ميكروب أو فيروس معين بينما تقوم الخلايا الأخرى بالتوجه إلى الخلايا المصابة بالفيروسات أو الميكروبات وتحاول أن تساعدها في التخلص من الميكروب لذلك تسمى المناعة الخلوية.
وكان الاعتقاد السائد حتى الآن أن الجهاز المناعي للرضيع لا يكون ناضجا بالشكل الكافي لمقاومة الجراثيم كنوع من أنواع الحماية للرضيع، بمعنى أن الخلايا الليمفاوية يجري تثبيطها من الجسم حتى لا تهاجم الجراثيم الموجودة داخل الخلية وينتج عن هذا الهجوم التهاب يمكن أن يؤثر على الخلية ذاتها، وخصوصًا أن الخلايا لا تكون بالنضج الكافي في الأيام الأولى من الحياة.
واكتشف العلماء أن الخلايا المناعية "T" حتى وإن كانت مختلفة عن الخلايا المناعية في البالغين في التركيب، فإن ذلك لا يعني بأي حال أنها أقل في الكفاءة أو جرى تثبيط عملها. وتقوم الخلايا الوليدة في الرضيع بتصنيع جزء مهم في الدفاع عن الجسم ضد الميكروبات يعرف باسم IL8""، وهو يقوم بتحفيز نوع معين من الخلايا "النيتروفيل neutrophils" والتي تقوم بمهاجمة الميكروبات التي تحاول دخول الجسم.
وأبرز الباحثون أن للرضيع مناعة تعمل بآلية مختلفة عن الأطفال الأكبر سنا، ولكن مع ذلك لا تقل في الكفاءة بدليل أنها كافية لأن تحمي الطفل من أي إصابة يمكن أن تنتقل إليه من رحم الأم طوال فترة الحمل وتعمل بمثابة جهاز حماية وعلى الرغم من أن العلماء لم يتوصلوا بعد إلى هذه الآلية التي يعمل بها جهاز المناعة للرضع المبتسرين في بداية حياتهم، فإن الأبحاث المقبلة يمكن أن توضح هذه الآلية ومن ثم الاستفادة منها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخلايا المناعيَّة تواجه العدوى وتحمي الجسم من الأمراض الخلايا المناعيَّة تواجه العدوى وتحمي الجسم من الأمراض



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 04:46 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

أفكار مبتكرة للفواصل في ديكور المنازل العصرية

GMT 04:50 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

"كورونا" يضرب بمتحوره الجديد وزيادة كبيرة في الإصابات

GMT 13:17 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

​ريزفاني Tank X تصارع الجبال بمحرك V8 Hellcat بقوة 707 حصان

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 21:28 2016 الخميس ,30 حزيران / يونيو

أهلي في يعبد / فلسطين ... أما من رجل رشيد بينكم ؟!

GMT 20:52 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

سمك سردين مقلي

GMT 05:49 2016 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

مكلارين تكشف عن مجموعة سيارات كهربائية للأطفال

GMT 21:36 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

يراها فاروق حسنى

GMT 03:39 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مراجعة حاسب هواوي المحمول MateBook D
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday