بعض الزوائد حميدة ولا تحتاج إلى علاج بينما البعض الآخر ينبغي إزالته
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

تنتشر بشكل كبير من سن 10 إلى 40

بعض الزوائد حميدة ولا تحتاج إلى علاج بينما البعض الآخر ينبغي إزالته

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بعض الزوائد حميدة ولا تحتاج إلى علاج بينما البعض الآخر ينبغي إزالته

البثور وتأثيرها على الجسم
لندن ـ كاتيا حداد

قبل 15 عامًا كانت البثور تبدو كنقطة بنية مرتفعة قليلاً، ولكنها في العامين الماضيين بدأ يطرأ عليها تغييرات، بحيث أصبحت الحواف غير متساوية وزاد حجمها بمقدار أربعة أضعاف، مع تحول سطحها لمتقشر فضلاً عن أن لونها أصبح أكثر قتامة في بعض الأجزاء من الجسم، وتتحدث آنـا ماغي عن تجربتها حيث توجهت إلي الطبيبة الرائدة في الأمراض الجلدية وهي دكتورة نور المعاني المتخصصة في البثور سواء كانت الخبيثة أم الحميدة والتي تعمل لدي مستشفي الملك إدوارد السابع في وندسور Windsor فضلاً عن العيادة الخاصة في هارلي ستريت في لندن Harley Street

بعض الزوائد حميدة ولا تحتاج إلى علاج بينما البعض الآخر ينبغي إزالته
وتضيف ماغي بأن دكتورة المعاني وعلي الرغم من تيقنها بأن الزوائد علي ساقها غير مؤذية، فقد إعتقدت بأنه من الأفضل التخلص منها خاصةً وأن حجمها تضاعف عن العام الماضي وتغير شكلها مقارنةً بالبثور المنتشرة في بقية الجسم، ويظهر علي جلد البالغين من البثور في الحالات العادية حوالي من 10 إلي 40 بمختلف أشكالها وألوانها وقوامها مع بلوغهم الأربعين من العمر. فيما يتحول عجج قليل جداً منها إلي أورام سرطانية. وفيما يلي الأنواع الرئيسية لهذه الكتل الحميدة والزوائد وكيف تتطور مع الجلد خلال التقدم في العمر وما ينبغي القيام به.
   1-  البثور الحميدة
 

بعض الزوائد حميدة ولا تحتاج إلى علاج بينما البعض الآخر ينبغي إزالته
هي بقع ملونة صغيرة علي الجلد يمكن أن تكون مسطحة أو بارزة، ناعمة أو خشنة وربما ينمو الشعر حولها. فهي شائعة بحسب ما تقول دكتورة المعاني وتسمي غالبيتها بالنموذجية بالنظر إلي كونها متناظرة وبنفس اللون وتنتشر في مختلف أنحاء الجسم.
 
   ما الذي يمكن القيام به ؟

بعض الزوائد حميدة ولا تحتاج إلى علاج بينما البعض الآخر ينبغي إزالته
 
هيئة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة لن تقوم بإزالة هذه البثور الحميدة ما لم يكن هناك أعراض مثل الحكة، والألم، والتغيير الأخير في اللون والحجم أو التماثل. كما أن من بين الأسباب الأخري التي تدعو لإزالتها الإصابة بسرطان الجلد الوراثي والإلتهاب أو النزيف الذي قد يكون مؤراً علي الإصابة بالسرطان.
 
وتشير دكتورة المعاني إلي أنه ينبغي فحص هذه البثور جيداً لأنها قد تتحول فيما بعد إلي سرطانية، مع إمكانية إزالة الزوائد الحميدة في عملية جراحية تستغرق من الوقت نصف الساعة، ما قد يترك ندبة صغيرة في الجلد.
 

بعض الزوائد حميدة ولا تحتاج إلى علاج بينما البعض الآخر ينبغي إزالته
   2- الزائدة الدهنية
 
ذكرت الدكتورة جوانا جاش الطبيبة الإستشارية في الأمراض الجلدية بمستشفي جامعة كوفنتري Coventryبأن هذا النوع من الزوائد يظهر لدي أغلب الأشخاص في أشكالٍ وألوان وأحجام مختلفة، ولا داعي للقلق منها.
 
   ما يمكن القيام به

 

بعض الزوائد حميدة ولا تحتاج إلى علاج بينما البعض الآخر ينبغي إزالته
 
إذا كانت صغيرة الحجم، فإنه يمكن إرالتها بواسطة العلاج بالتبريد بإستخدام النيتروجين السائل. إلا أن تطبيق ذلك الحل قد يؤدي إلي عودة تكون هذه البثور بشكل أسرع، فضلاً عن إمكانية ترك ندوباً بيضاء قبيحة.
 
   3- علامات الجلد  

بعض الزوائد حميدة ولا تحتاج إلى علاج بينما البعض الآخر ينبغي إزالته
 
جميعنا نمر بتغير في الجلد في مرحلةٍ ما من العمر وعادة ما تظهر علامات حول الرقبة والإبط تزيد أحياناً فيما بين النساء الحوامل. وعلي الرغم من كون هذه العلامات غير ضارة وليس لها علاج، إلا أنها لا تبدو لطيفة وقد ينتج عنها قرحة في حال قرر الشخص الذي يعاني منها بإزالتها بنفسه.
 
    ما يمكن القيام به

بعض الزوائد حميدة ولا تحتاج إلى علاج بينما البعض الآخر ينبغي إزالته
من الممكن إزالتها بإستخدام العلاج بالتبريد مع النيتروجين السائل، إلا أن العملية الجراجية تتلافي ظهور قرحة يعاني منها الشخص فيما بعد.
 
   4- الورم الشحمي
 
الأورام الشحمية هي كتل مستديرة الأورام الشحمية هي كتل مستديرة التي تشكل تحت الجلد الناجم عن الترسبات الدهنية، وتتشكل تحت الجلد نتيجةً للترسبات الدهنية. بينما تظهر في كثير من الأحيان على فروة الرأس. ومن الأفضل إزالتها، خاصةً إذا كان حجمها في إزدياد.
 
   ما يمكن القيام به
 

بعض الزوائد حميدة ولا تحتاج إلى علاج بينما البعض الآخر ينبغي إزالته
إذا كان الشخص يعاني من أعراض مثل الألم أو التفريغ أو إحمرار ذلك الورم الشحمي أو ظهور رائحة كريهة، فإنه ينبغي الرجوع إلي الطبيب والخضوع للعلاج الذي قد ينطوي على إستئصال جراحي. كما أن هناك أشخاصاً يتجهون إلي إزالة هذه الأورام الشحمية في حال كان حجمها سنتيمتر في القطر وتظهر علي الوجه أو بحجم 2 سنتيمتر وتظهر في الجسم.
 
   هل هو سرطان الجلد ؟
أكثر من 13,000 شخص في العام يتم تشخيص حالتهم علي أنهم مصابين بمرض سرطان الجلد من بينهم 7,000 تقريباً من النساء. وقد إرتفعت معدلات سرطان الجلد الخبيث في بريطانيا بوتيرة أسرع من أي سرطان آخر، إلا أن تسعةً من بين عشرة نساء تبقي علي قيد الحياة لمدة عشر سنوات على الأقل، وذلك بفضل الاكتشاف المبكر والعلاج.
 
   أنواع سرطان الجلد
 بعض الزوائد حميدة ولا تحتاج إلى علاج بينما البعض الآخر ينبغي إزالته
على الرغم من أن الإختلافات ليست دائماً واضحة للعين المجردة، إلا أن أحد المتخصصين بإمكانه معرفة طبيعة سرطان الجلد لتحديد العلاج الذي يحتاجه الشخص. ومن بين الأنواع هو سرطان الخلايا القاعدية الأكثر شيوعاً في الجسم ويصاب به 75 حالة من بين 100 ويقتصر في 99,99 بالمائة من الحالات علي الجلد. وهناك أيضاً سرطان الخلايا الحرشفية الذي يشكل 20 بالمائة من سرطانات الجلد، والذي علي الرغم من عدم إنتشاره، إلا أنه ينبغي علاجه سريعاً وفقا لأبحاث السرطان في المملكة المتحدة. أما سرطان الجلد الخبيث فهو نوع نادر من سرطان الجلد، وقد تلقت جميع الحالات في المملكة المتحدة للعلاج في مرحلة مبكرة، وفي أغلب الحالات، فإن التدخل الجراجي يكون كافياً في حال كان السرطان لم ينتشر، مع متابعة المريض كل شهرين لمدة ثلاث سنوات من أجل ضمان عدم عودة الخلايا السرطانية. أما في حال إنتشار السرطان، فإنه حينئذ يتم اللجوء إلي العلاج الكيميائي والإشعاعي غلي جانب الدواء.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بعض الزوائد حميدة ولا تحتاج إلى علاج بينما البعض الآخر ينبغي إزالته بعض الزوائد حميدة ولا تحتاج إلى علاج بينما البعض الآخر ينبغي إزالته



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 09:13 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 23:21 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

اكتشاف بروتين الدم المتورط في الاكتئاب

GMT 14:01 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور الإثنين 26 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 08:04 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

علماء يشرحون التعديلات الوراثية المطلوبة للعيش أصحاء

GMT 14:28 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك

GMT 19:16 2017 السبت ,14 كانون الثاني / يناير

ميسي وسواريز يقودان تشكيل برشلونة أمام لاس بالماس

GMT 18:09 2016 الأحد ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد الآسيوي يعاقب الأندية العمانية

GMT 13:58 2023 الخميس ,09 آذار/ مارس

مواد وظيفية فلورية تستخدم في علاج السرطان

GMT 04:24 2017 الإثنين ,10 تموز / يوليو

يد الأهلي يسعى لضمّ القطري محمود زكي

GMT 03:21 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

صيني يؤكد اكتشافه طرقات غامضة على كبسولته الفضائية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday