صحيفة عالمية تكشف حقائق مدهشة عن السعودية
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

تستقبل أكبر تجمع سكاني في العالم سنويًا

صحيفة عالمية تكشف حقائق مدهشة عن السعودية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - صحيفة عالمية تكشف حقائق مدهشة عن السعودية

صحيفة عالمية تكشف حقائق عن السعودية
جدة ــ عمر العجلاني

كشفت تقرير صحافي حقائق مدهشة عن السعودية، لا يعرفها العالم، حيث أنها تشتهر لدى غالبية الناس بأنها دولة نفطية، وتملك القوة والمال في الشرق الأوسط.

وذكرت صحيفة "بزنس انسايدر" العالمية -في تقرير لها- أن من أبرز هذه الحقائق، إجراء عملية بيع وشراء 100 من الإبل يوميًا في سوق كبيرة يقع في الرياض.

ويعد ذلك رقمًا مرتفعًا في مبيعات الإبل عن بقية أسواقها في العالم.

أشارت الصحيفة إلى أن القوى العامة تشكل نحو ثمانية ملايين وأربعة آلاف شخص، و80 % منهم من العمالة الأجنبية، أي نحو ستة ملايين شخص، معظمهم يعملون في القطاع الخاص.

ويعد حقل الغوار في السعودية، الأكبر في العالم، وما يزال فيه ما يقدر بنحو 75 مليار برميل من النفط.

ولفت التقرير إلى حوض السباحة الأوليمبي من الممكن أن يمتلئ باستخدام 66 مليون و25 ألف و309 غالون من السائل، وهو كافٍ لملء  4مليون و0 77 ألف و974 من حمامات السباحة الأولمبية

وأطول برج في العالم سيكون في السعودية، وبالتحديد في مدينة جدة، حيث سيتم افتتاحه في عام 2018، ويبلغ طوله كيلو مترًا كاملًا، وتبلغ تكلفة بنائه مليارًا و23 مليون دولار.

واختتمت الصحيفة تقريرها أن السعودية تستقبل سنويًا نحو ثلاثة ملايين ونصف مليون حاج من داخل المملكة وخارجها، يؤدون الحج في وقت واحد، بكل يسر وسهولة، على الرغم من ضيق المساحات في المشاعر المقدسة.

ويبلغ عدد الحجاج في المشاعر خلال فترة الحج بالذات عدد سكان المدينتين الأميركيتين فيلادلفيا وفينكيس مجتمعتين، إلا أن الحركة فيهما تكون صعبة قليلًا، خصوصًا في أوقات الذروة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صحيفة عالمية تكشف حقائق مدهشة عن السعودية صحيفة عالمية تكشف حقائق مدهشة عن السعودية



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 09:13 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 10:15 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية تعاكس توجهاتك

GMT 12:18 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

اشتية يؤكد الحكومة تتحضر للانتخابات التي طال انتظارها
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday