استكشف موطن جبال القوقاز عبر رحلة إلى جورجيا توفر المغامرة للهواة
آخر تحديث GMT 17:48:25
 فلسطين اليوم -

الأبراج الحجرية التي ترتفع كحراس للبلد والشعب من أبرز المعالم

استكشف موطن جبال القوقاز عبر رحلة إلى جورجيا توفر المغامرة للهواة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - استكشف موطن جبال القوقاز عبر رحلة إلى جورجيا توفر المغامرة للهواة

جبال القوقاز
لندن ـ كاتيا حداد

روى جيريمي هيد من موقع الغارديان البريطاني عن رحلته الي جورجيا والتي شملت زيارته الي جبال سفانيتي، واشار الكاتب الي ان شركة ويز للطيران اضافت رحلات جوية تتجه هناك من لوتون – تلك الرحلات لا تتوجه إلى العاصمة تبليسي، الا انها تتجه إلى كوتايسي، في الغرب، وهو مكان اشار الكاتب إلى انه لم يسمع عنه قط. تعتبر تلك الرحلة بوابة لاستكشاف منطقة سفانيتي، موطن لجبال القوقاز، وتوفر مغامرة للمشي لطرق غير ممهدة للبريطانيين. بأسعار تبدا من 24 جنيه استرليني لخوض الرحلة في اتجاه واحد لمدة خمس ساعات.

سفانيتي هي الجزء القديم من جورجيا، حافظت البلدة على طبيعتها البرية والطبيعية لذلك فهي تقدم المسارات الأكثر جمالا في البلاد بين الوديان الخضراء والقمم الجبلية المغطاة بالثلوج. من أشهر معالم سفانيتي الأبراج الحجرية التي ترتفع في جنوب القوقاز كحراس لجورجيا وشعبها، ولم يتبق منها سوى عشرات من الأبراج وهي مدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي. وتمنح المتنزهين فرصة مثالية لتجربة المشي. ولكن المثير في أشغلي لا يقتصر فقط على جمال المنظر، بل يمتد إلى الهندسة المعمارية المتميزة التي تعود إلى العصور الوسطى. تتخذ العديد من منازل القرى شكل الأبراج، وكانت تُستخدم للدفاع عن سكان القرية والحفاظ على أمنهم وسلامتهم في أوقات الغزوات. لا يزال هناك أكثر من 200 منزل من هذه المنازل الاستثنائية في قرية شازهازي وكانت تٌستخدم  إما للإقامة أو للحراسة من الدخلاء الذين أثاروا الرعب في قلوب القرويين. ويوجد حالياً في سفانيتي أكثر من 175 “كوشكيبي”، وتعني بالعربية حصون حجرية، بنيت بين القرن التاسع والقرن الثالث عشر.

نالت جورجيا استقلالها من الاتحاد السوفياتي في عام 1991 ولكن لا يزال هناك ما يذكرك بالاتحاد السوفييتي في كل مكان. سواء كان الفيلات التقليدية الجميلة والشرفات الخشبية المنحوتة وحقول الخضروات المشرقة. على مدار ثلاثة أيام، ارتحلنا قرابة 65 كم بمنطقة أعالي سفانيتي، من قرية زيبيشي خارج مدينة ميستيا (العاصمة الإدارية لسفانيتي)، إلى أوشغولي، وهي أعلى قرية سكنية في أوروبا. كان الأمر أكثر من كونه تحديا بدنيا بالسير لمسافات طويلة وتجاوز الممرات الجبلية، بل أعطتنا الرحلة فكرة مذهلة حول التحديات التي واجهتها القرى وسكانها، وهي السير على خط رفيع بين الحداثة والإبقاء على التقاليد الماضية على قيد الحياة.

بالرغم من وضع قليل من العلامات الإرشادية في بعض مسارات الرحلات في سفانيتي، يخلو معظمها من مثل تلك العلامات، مما يجعل من السهل أن تضل طريقك بين القرى. ولذلك تعاقدنا مع مرشد محلي يدعى أفجان نفرياني، من خلال مركز سفانيتي لسياحة تسلق الجبال في ميستيا، للمساعدة في إرشادنا عبر الجبال، وتنظيم أماكن إقامتنا مع عائلات على طول الطريق. والأهم من ذلك، فقد كان نفرياني بمثابة مترجم ثقافي، إذ ساعدنا على فهم المنطقة وشعبها لما لديه وعائلته من خبرات شخصية. كما يفخر بكونه سفاني وبأنه قضى حياته كلها في هذه الجبال. وقد جهز نفرياني لنا مكانا للإقامة مع إحدى عائلات قرية أديشي التي تقع على مسافة 12 كم جنوب شرق مدينة زيبيشي، حيث قضينا بها أول ليلة من رحلتنا. لم يكن مكان الإقامة مع العائلات معلنا من قبل، لذلك استخدم نفرياني المنظار للتأكد من أن الأسرة التي سنقيم معها موجودة بالمنزل بالفعل. وتحتوي معظم أماكن الإقامة مع عائلات القرية مكانا لنوم الضيوف، وإعداد الأكل في البيت المشترك مع تلك العائلات المحلية.

كان الطعام يتألف من حساء الملفوف، والدجاج في صلصة حارة، وسلطة الفول، وحساء الأسماك والباذنجان المحمص والخشابوري - خبز الجبن الجورجي مع النبيذ الخام محلي الصنع. كان كأس من براندى تشاتشا المحلية. استيقظنا في الصباح على المطر المستمر. كان وقت طعام الافطار وكان يتكون من الخبز والجبن المالح والكعك والأرز والشراب: وقمنا بالمشي لمسافات طويلة، وبعد 30 دقيقة سيرا على الأقدام وصلنا الي درب يؤدي إلى الشلالات على ارتفاعات عالية مع ما كان يمكن أن يكون وجهات النظر. عندما انتهت المطر، توجهنا إلى قرية تسمى مولاخي، حيث يمكننا السير إلى ميستيا على مدى عدة ساعات. وتنقسم جميع القرى حول هنا مع أبراج حجرية بنيت خلال العصور الوسطى للدفاع ضد الغزاة. ارتفاع عشرين مترا، مع فتحات في الجزء العلوي لاطلاق النار على الأعداء، كانوا يشبهون مجموعات من عمالقة. وصلنا إلى بحيرة عالية المستوى وسارنا إلى مسار انزلق أسفل مسار من خلال الأشجار المتدلية وصلنا إلى مرج مع الحشائش الأكثر سخونة من الزهور البرية.


وكان أصعب قرار اختيار وجهة نظر مثالية لتناول طعام الغداء. جلسنا في ضوء الشمس الساطع محاطة بسجاد مشكلة من الزهور.  تحت الوادي الأخضر المتلألئ مع أبراج المراقبة القديمة من ميستيا يسيرون عبره. لقد كانت رحلة طويلة لكنها تستحق كل هذا العناء.  تقدم الرحلة 4 ليال سيرا على الأقدام إلى سفانيتي مقابل 540 جنيه استرليني بما في ذلك جميع وجبات الطعام، دروس الطبخ، سائق ودليل. تم توفير رحلات الطيران من قبل طيران ويز، من لوتون إلى كوتايسي مقابل 66 جنيه استرليني.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استكشف موطن جبال القوقاز عبر رحلة إلى جورجيا توفر المغامرة للهواة استكشف موطن جبال القوقاز عبر رحلة إلى جورجيا توفر المغامرة للهواة



 فلسطين اليوم -

اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تخطف الأنظار باللباس الباكستاني التقليدي

لندن ـ كاتيا حداد
نجحت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون منذ نزولها من الطائرة، بأن تخطف أنظار الباكستانيين والعالم، هذه المرة ليس بأحد معاطفها الأنيقة أو فساتينها الميدي الراقية، بل باللباس الباكستاني التقليدي باللون الأزرق التوركواز. كيت التي وصلت برفقة الأمير وليام الى باكستان، في إطار جولة ملكية تستمرّ لخمسة أيام، أطلت بالزي الباكستاني المكوّن اساساً من قميص طويل وسروال تحته وقد حملت إطلالاتها توقيع المصممة كاثرين والكرCatherine Walker. ميدلتون التي تشتهر بأناقتها ولا تخذلنا أبداً بإختيارتها تألقت بالزي التقليدي، الذي تميّز بتدرجات اللون الأزرق من الفاتح الى الداكن، وكذلك قصة الياقة مع الكسرات التي أضافت حركة مميّزة للفستان، كما الأزرار على طرف الأكمام.  وقد أكملت دوقة كمبريدج اللوك بحذاء ستيليتو باللون النيود من ماركة Rupert Sanderson، مع كلاتش وأقر...المزيد

GMT 04:45 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملابس كاجوال على غرار المطربة المغربية رجاء بلمير
 فلسطين اليوم - ملابس كاجوال على غرار المطربة المغربية رجاء بلمير

GMT 17:19 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلان عن شركة طيران جديدة منخفضة التكلفة في الإمارات
 فلسطين اليوم - الإعلان عن شركة طيران جديدة منخفضة التكلفة في الإمارات

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 04:54 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح حديقة "البيارة" الـ30 في قرية برقا قضاء رام الله

GMT 19:11 2019 السبت ,29 حزيران / يونيو

جلابيات وعباءات مستوحاة من الستايل البوهيمي

GMT 01:45 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

"سفيرة العطاء" يتنظر داليا كريم في بداية العام الجديد

GMT 09:46 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تدمر قلعة "كردية" أثرية عمرها ثلاثة آلاف عام
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday