أسواق ماستريخت المفضلة لدى الأوروبيين في عيد الميلاد
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

تمتلك المدينة خيارات فاخرة لتناول الطعام والشراب

أسواق ماستريخت المفضلة لدى الأوروبيين في عيد الميلاد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أسواق ماستريخت المفضلة لدى الأوروبيين في عيد الميلاد

مدينة ماستريخت
أمستردام ـ نادين موسى

تتأهب ماستريخت، تلك المدينة التي تقع في جنوب هولندا، كل عام حلول شهر كانون الأول/ ديسمبر لتكشف عن جمالها الكلاسيكي الرائع فتجتذب السياح من كل صوب وحدب، ففق تلك الأيام وحتى 30 كانون الأول تتحول من مجرد مدينة مليئة بالمفاجآت أوكنيسة قديمة إلى مكتبة ومتاهة من الأنفاق القديمة؛ حيث تعدّ أفضل مكان للتسوق بين أسواق عيد الميلاد المجيد في أوروبا.

وداخل محطات القطار يزدهر فن الديكور في زينة عيد الميلاد، وإلى جانب ذلك يوجد نهر ماس والمعروف في فرنسا باسم ميوز، والذي يقسم المدينة، الضفة الغربية مزدحمة، حيث المربع التجاري مع قاعات القرن 17 في الوسط، ساحة فريغتوف أكبر من ذلك، بالإضافة إلى كنائس القديس سيرفاس، وسانت جانسكيرك، وبالعودة إلى الجانب الغربي، يوجد مطاعم سيلا، وخلال هذا الشهر ستحول المدينة إلى مركز تسوق في عيد الميلاد.

ويوجد في ماستريخت أقدم جسر في هولندا، وهو سيرفاسبرج، والذي يقودك إلى الضفة الشرقية، حيث المنطقة التاريخية، في حين أنَّ المنطقة الحديثة المسرمكة تقع في الجنوب.

ويمكنك زيارة مطعم وفندق وديرلون في أونزي ييف، والذي يعود إلى القرن الـ19، حيث يعتبر أحد أرقى الفنادق في المدينة، كما أنَّ هناك سرًا في الطابق السفلي، حيث النزول لاكتشاف جزء من الشارع الروماني من القرن الثالث والذي لايزال بصحة جيدة.

على الجانب الآخر من النهر، يوجد فندق يزاين، 4 نجوم، ولكن أفضل صفقة هي النزول في فندق ستاي أوكاي، بجانب النهر.

وصغر حجم المدينة يحولها إلى بازار، تبدأ من سيرفاسبيرج؛ حيث يمكنك تقدير أفق المدينة من الجانبين، وعلى الضفة الغربية، لليسار لأسفل شوكشتارت، يوجد الشريان الرئيسي لأقدم جزء في المدينة، تحيط بها القصور، بالإضافة إلى هيلبورت أقدم بوابة على قيد الحياة في هولندا، والتي يعود تاريخها إلى 1229.

وفي ساحة فريجتوف، توجد المقاهي التي تعود إلى القرن الـ16، حيث العمارة الاستعمارية الإسبانية.

وفي السوق، تجد أجود أنواع البطاطا المقلية في هولندا، منذ العام 1909، وهناك أكثر من مقهى لتناول الطعام، كما يمكن شراء بطاقات عيد الميلاد، والتي تملئها الكنيسة القوطية، وعمرها 700 عام.

وتوفِّر المدينة خيارات قليلة للجلوس والشرب ومشاهدة النهر، ففي الوسط يوجد مقهى، ولكن ماستريخت، هي عاصمة هولندا الذواقة، حيث أوسع مجموعة للطعام والشراب على مستوى تلك البلد الأوروبي.

كما يمكن زيارة الكنيسة التي تم بنائها منذ 950 عامًا، فوق قبر القديس سيرفاتوس، شهيد القرن الرابع، ويوجد بها سرداب يحتوي على قطع أثرية للشهيد، يحاط بها العديد من الطواحين والمقاهي التي تعود إلى القرن السابع، وهنا يمكنك اكتشاف المخابز الأصلية.

وهناك فندق ستاد بارك، الذي يحتوي بقايا جدران العصور الوسطى تتخللها منحتوتات أوائل القرن العشرين، بجانب القصور.

وبعد هذه الجولة، يمكن زيارة متحف التاريخ الطبيعي، الذي يحتوي على الحفريات الكاملة وأجزء من جماجم عصور ما قبل التاريخ، بالإضافة إلى متحف الفن الرئيسي في ماستريخت، حيث يأوي خليط من فن العصور الوسطى والمعاصرة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسواق ماستريخت المفضلة لدى الأوروبيين في عيد الميلاد أسواق ماستريخت المفضلة لدى الأوروبيين في عيد الميلاد



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 07:37 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 01:43 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

أفضل النشاطات السياحية في جزيرة "بورنيو"

GMT 14:33 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 12:21 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

أحمد صلاح السعدني ينشر صورته مع الفنانة درة في عيد ميلادها

GMT 03:01 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

تألّقي بحقيبة "كلاتش" لإضافة لمسة من الرُقي لإطلالتك

GMT 22:35 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

شباب الخليل يقبض سيطرته على دوري المحترفين

GMT 02:38 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

الذهاب للمرحاض من ضمن الأمور التي تسبب اللإغماء

GMT 13:48 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

برشلونة يكشف سر غياب ميسي عن مواجهة إيبار في "الليغا"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday