باحثون يؤكدون أنّ الفيلة في لاوس تواجه خطر الانقراض
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

أطلقت جمعية خيرية مبادرة لمواجهة قطع الأشجار

باحثون يؤكدون أنّ الفيلة في لاوس تواجه خطر الانقراض

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - باحثون يؤكدون أنّ الفيلة في لاوس تواجه خطر الانقراض

"لاوس" أرض المليون فيل
لندن ـ كاتيا حداد

عُرفت لاوس قديمًا باسم أرض المليون فيل، إلا أنه يوجد هناك الآن أقل من 900 من المخلوقات الأيقونية، وأقل من نصفها من الحيوانات البرية، وبيّن الخبراء أنه في حال استمر عدد الحيوانات في الانخفاض على هذا النحو، فإن الفيلة ستنقرض في لاوس في غضون بضعة عقود.

وكشفت الإحصاءات أنّ هذه الفجوة ستزداد عن طريق قافلة من الفيلة ستصل إلى لوانغ برابانغ في 9 كانون الأول/ ديسمبر، وتتألف من 20 فيلا وستطوف شوارع المدينة. 

ويعتبر العرض جزءًا من الاحتفالات بمناسبة الذكرى الـ20 لقائمة "لوانغ برابانغ" باعتبارها مصنفة من قبل "اليونسكو" للتراث العالمي، ولكن الهدف الرئيسي من هذا المشروع هو رفع مستوى الوعي بمحنة الفيلة في لاوس.

وينظم العرض جمعية خيرية للحفاظ على الفيلة تدعي ElefantAsia""، والقافلة هي نوع من الحملات الترويجية للحياة البرية، يرافقها فنانون ومتخصصون في التعليم، ممن ينظمون المعارض والأنشطة في القرى، لتعزيز السياحة البيئية كبديل لصناعة قطع الأشجار، بعد أن دمرت مساحات من الغابات "المأوى الطبيعي للفيلة".

باحثون يؤكدون أنّ الفيلة في لاوس تواجه خطر الانقراض

وأبرز العضو المؤسس في الجمعية، سيباستيان دوفيلو "أصحاب الفيلة في لاوس يطلبون منا المساعدة، ويريدون وقف صناعة قطع الأشجار الخطيرة والعمل في صناعة السياحة".

ووجدت تلك المنظمة أن السياحة هي الحل لبقاء الفيلة، وعلى الرغم من الالتزام بعدم استخدام الفيلة في الركوب والتجول في البلاد، إلا أن دوفيلو يؤيد تماما الركوب كجزء من السياحة التي تدار بعناية، متعللا بأنه ليس من القسوة على الفيل أن يحمل شخصًا على ظهره، إذ يشبه السرج على ظهر الحصان.

وتعارض جمعية الحياة البرية الخيرية لحماية الحيوان هذا المقترح، ودعت في تشرين الأول/أكتوبر منظمي الرحلات السياحية في بريطانيا للتوقيع على تعهد بالسياحة الصديقة للفيلة والوعد بعدم الترويج لركوب هذه الحيوانات أو مشاركتها في عروض ترفيهية، معتبرة أنه لا يوجد ركوب فيلة خال من القسوة".

ويصف رئيس قسم الأبحاث والسياسة والحياة البرية في حماية الحيوان العالمية، الدكتور نيل دي كروز، القافلة بأنها "مضللة بعض الشيء"، إذ يحتمل أن تبعث برسالة مفادها أن ركوب الفيلة شيء مرحب به. وأضاف "لقد تجاهلوا نقطة مهمة، وهي نفسية الفيلة التي تتأثر بركوب شخص على ظهورها".

وأعرب مدير البرامج في مؤسسة "بورن فري"، كريس درابر، عن قلقه إزاء القافلة قائلا "خضعت تلك الفيلة للتدريب كي يتم التعامل معها من قبل سائقيها، والتي قد تكون مبنية على تعزيز السلبية المستمر لدى الفيلة والخضوع للهيمنة".

 ويعتقد دوفيلو أن الناقدين تسرعوا في توجيه أصابع الاتهام، موضحًا "ليست الطريقة المثلى للتعامل مع الفيلة، فأخذ سائح على ظهر الفيل، هو أفضل له من مواجهة الموت في الغابات".

وأضاف أن القافلة تعتبر رسالة حية ومباشرة عن الحاجة الملحة للحفاظ على هذه الأنواع المهددة بالانقراض.

باحثون يؤكدون أنّ الفيلة في لاوس تواجه خطر الانقراض

 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يؤكدون أنّ الفيلة في لاوس تواجه خطر الانقراض باحثون يؤكدون أنّ الفيلة في لاوس تواجه خطر الانقراض



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 04:47 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل التخدير Preboost تعالج سرعة القذف للرجال

GMT 12:04 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عمرو موسى يحضر عزاء الفنان شعبان عبد الرحيم

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 02:08 2017 الثلاثاء ,11 تموز / يوليو

جامعة تكساس تكشف عن علاج الصداع النصفي

GMT 01:09 2019 الثلاثاء ,14 أيار / مايو

مُواصفات قياسية لـ "تويوتا راف فور 2019"

GMT 21:53 2015 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

نبات القلقاس منجم معادن

GMT 22:37 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

نيمار يخصص إجازة الكريسماس لدعم ضحايا شابيكوينسي

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,05 إبريل / نيسان

"شلالات نياغرا" أجمل الوجهات السياحية في كندا

GMT 11:45 2016 الإثنين ,19 كانون الأول / ديسمبر

"جزيرة الشيطان" في الصين الوجهة المثالية لقضاء أوقات مرعبة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday