بيروت تتحدى الماضي الدمويّ وتنشط السياحة
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

أصبحت عنوان التسامح الديني والرفاهيّة

بيروت تتحدى الماضي الدمويّ وتنشط السياحة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بيروت تتحدى الماضي الدمويّ وتنشط السياحة

العاصمة اللبنانية بيروت
بيروت ـ فادي سماحة

تمثل العاصمة اللبنانية بيروت، في العصر الحديث، تحديًا لماضيها الدموي، فالأسواق في العاصمة لا تعني الأعمال الحرفية وبيع الحلي الرخيصة، ولكنها تعدّ مركزًا للتسوق الحديث مع "فيرساتشي"، و"تيفاني" و"بولغاري"، كما يمكنك أن تجلس في المدينة لترى عارضات الأزياء اللاتي اتجهن إلى المزيد من الغربية.

وتمنح بيروت لمحبي الرومانسية، عطلة متميّزة، حيث المشي على الكورنيش، والنظر إلى الواجهة البحرية من جانب الشرق الأوسط، في باريس الشرق.

وتحقق بيروت رقمًا قياسيًا، حيث المباني الجديدة، التي شهدت في السابق ويلات الحرب الأهلية، التي استمرت حتى عام 1990، واختارها غوردن كامبل غراي لو جراي، لبناء فندقه الفخم، المكون من ستة طوابق، بتصميم حفيف، مع وجود حوض سباحة على السطح وسبا في الطابق السفلي.

ويعرب الموظفون عن فخرهم بهذا الاستثمار الجريء، إلا أنهم لا يفضلون الحديث عن الماضي والحرب، حيث اعتبرت إحدهن "يجب علينا أن نتحدث عن المستقبل، ولكن بعد ذلك وجدنا أنفسنا نقولها مرارًا وتكرارًا، أثناء الحرب، وفي ذروتها".

داخل الفندق يوجد غرفة معاصرة، تحتوي على تلفاز وحمام وآلة إسبرسو، إضافة إلى الإضاءة العصرية، وتظهر في المدى ساحة الشهداء، قرب منطقة الصيفي، التي أطلق عليها الخط الأخضر، الذي قسم المنطقة إلى إسلامية غربًا ومسيحية شرقًا.

في الخارج، يمكن رؤية مسجد الأمين الواسع، ومع إضائته يبدو وكأنه المسجد الأزرق في إسطنبول، وهو بجانب كاتدرائية الروم الأرثوذكس، والروم الكاثوليك، والكنيسة الأنجليكانية، وهنا يظهر الإيمان بالتسامح الديني.

كان هناك ملصق ضخم في الساحة في العام 2010، لرئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري، والذي اغتيل في عام 2005، ولوحة للسياسي بيير الجميل، وهو سياسي مسيحي قتل في العام 2006.

ومضات السيارات داخل وخارج حركة المرور مع عدم وجود اتيكيت، يبدو أن معظم الناس يدخنون، ويتم تقديم المشروبات الكحولية في كل مكان.

ويضمّ المتحف الوطني الرائع مجموعة أثرية يعود تاريخها إلى 6 الآلاف عام، وقد أغلق في بداية الحرب عام 1075، وتمّت تغطية الأجسام الكبيرة بالأسمنت لحمايتها.

وتعتبر بيروت أفضل أماكن التزلج، حيث الجبال في الصباح، والسباحة في البحر الأبيض المتوسط، في فترة ما بعد الظهر.

ويعدّ مطعم بيبي، الذي أسسه بيبي عابد، ويديره ابنه روجير، الأفضل لتناول الأسماك، أما الغداء يوم الأحد فيأتي على تدريج ألوان سان تروبيه.

وافتتح حديثًا فندق "فور سيزونز"، مرة أخرى في وسط بيروت، وفندق آخر يأمل في كسب سمعة متوهجة في المدينة، أما نبيذ "شاتو موزار"، النبيذ اللبناني الرائع، يجب أن يخضع سبعة أعوام على الأقل لعملية التخمير.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بيروت تتحدى الماضي الدمويّ وتنشط السياحة بيروت تتحدى الماضي الدمويّ وتنشط السياحة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 07:34 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

فاوتشي يرد على اتهامات ترامب بشأن أرقام وفيات "كورونا"

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 04:46 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

مايكل وولف يكشف تفاصيل نشر كتابه " فير أند فيوري "

GMT 05:56 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

بيلا حديد وكيندال جينر تشاركان في " Miu Miu"

GMT 11:03 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

استعراض لتفاصيل سيارة "شفرولية كورفيت ZR1 " المكشوفة

GMT 05:26 2018 الأربعاء ,08 آب / أغسطس

رياض الخولي يروي كواليس مسلسل "سلسال الدم"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday