خلف المانع يكشف عن طبيعة رحلات المواطنين الكويتيين إلى القدس
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

لا يعني أي نوع من التطبيع مع إسرائيل

خلف المانع يكشف عن طبيعة رحلات المواطنين الكويتيين إلى القدس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خلف المانع يكشف عن طبيعة رحلات المواطنين الكويتيين إلى القدس

رحلات للكويتيين إلى القدس
رام الله ـ وليد أبوسرحان

تستعد وزارة الشؤون المدنية الفلسطينية، لاستقبال أول دفعة من جوازات سفر المواطنين الكويتيين الراغبين في زيارة القدس، للحصول على الموافقة الإسرائيلية "تأشيرة دخول" للأراضي الفلسطينية، شرط أن تكون خارجية، أي لا يشترط دمغها على جواز السفر.

وتحصل السلطة على تأشيرات دخول من قبل الإحتلال الإسرائيلي للمواطنين العرب الراغبين في زيارة فلسطين، ويكون إذن الدخول على شكل ورقة خارجية تحمل التفاصيل الشخصية للزائر والموافقة الإسرائيلية عليها.

ولا تشترط سلطات الإحتلال دمغ تلك الموافقة بالدخول للأراضي الفلسطينية على جوازات سفر رعايا الدول العربية بل تكتفي بدمغ ختمها باللغة العبرية على تلك التأشيرة الخارجية التي يختم عليها عند الدخول والمغادرة، ويتم بعد ذلك إتلافها دون أن يكون لها أي أثر على جواز سفر الزائر القادم من بعض الدول العربية التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وأعلنت شركة الخطوط الجوية الكويتية عن تسيير رحلات للكويتيين إلى القدس على أن تبدأ السلطات الفلسطينية المختصة تسلم طلبات الراغبين من المواطنين إبتداءً من 19 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وأعلن مدير مكتب العطلات في الشركة، خلف المانع أن "الكويتية" حصلت على موافقة السلطة الفلسطينية وبالتنسيق مع الجانب الأردني على تسيير رحلات للكويتيين إلى القدس، عبر مطار الملكة علياء في الأردن ومن هناك عبر الحافلات إلى معبر الكرامة "الليمبي" على الحدود الأردنية مع الضفة الغربية وصولًا للقدس الشرقية.

 وأوضح المانع في تصريح لجريدة "القبس الكويتية" اليومية أن دخول الأراضي الفلسطينية سيكون بدون ختم للجواز وإنما عبر تصاريح من السلطة الفلسطينية، مبينًا أن مسار الرحلة إلى القدس سيكون عبر السفر جوًا إلى عمان أيام الأربعاء ثم السفر برًا عبر حافلات مكيفة حديثة إلى القدس صباح يوم الخميس حيث يصل المسافرون إلى القدس بنفس اليوم ويصلون الجمعة في المسجد الأقصى ليعودوا بعد ذلك برًا إلى رام الله للتسوق ومن ثم يعودون إلى عمان قبل رحلة الطيران المتجهة إلى الكويت من عمان يوم السبت.

وأكد المانع أن تسيير الرحلات لا يعني أي نوع من التطبيع مع إسرائيل، كون الإتفاق تم مع السلطة الفلسطينية والجانب الأردني، حتى الفندق الذي سيقيم فيه المواطنون أثناء سفرهم هو فندق "لاندمارك" في القدس المملوك لعائلة فلسطينية.

وكشف المانع أن شركة الطيران ستبدأ باستقبال طلبات الكويتيين الراغبين بالسفر إلى القدس إعتبارًا من أمس الإثنين، عبر البريد الإلكتروني "الإيميل" مع إرفاق صورة لجواز السفر مع الطلب على أن ترسل "الكويتية" الطلبات إعتبارًا من 19 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري للحصول على الموافقات الأمنية عليها من السلطة الفلسطينية، متوقعًا أن تسير "الكويتية" أول الرحلات إلى القدس يوم الأربعاء من الاسبوع المقبل.

وأشار المانع إلى أنه طرح على الجانب الفلسطيني أن يشمل قرار السماح بالسفر إلى القدس المنتمين إلى فئة غير محددي الجنسية "البدون"، موضحًا أنه بإنتظار الموافقة.
وصرح مصدر برلماني كويتي الاسبوع الماضي أن عددًا من أعضاء البرلمان الكويتي يسعون لإيجاد صيغة قانونية بعد أخذ مشورة الحكومة وموافقتها للسماح للمواطنين الكويتيين بالقيام بزيارة المسجد الأقصى في القدس الشريف.

وقال: هناك فكرة ربما تتبلور على أرض الواقع ولكن بعد إيجاد مخرج قانوني لتلك الزيارات بحيث لا تكون تطبيعًا مع الكيان الإسرائيلي وأن الفكرة تتمحور حول إنشاء مكتب حكومي تابع للدولة تكون مهمته التنسيق مع السلطات الفلسطينية للقيام بتلك الزيارات بحيث تكون كمجموعات لا فرادى وأن هذه الفكرة جاءت بعد قيام عدد من الإعلاميين

بزيارة بيت المقدس وكذلك النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد.

وشدد المصدر على أن كل تلك الإجراءات شرطها الأول والأخير ألا يكون هناك ختم على الجوازات الكويتية من قبل السلطات الإسرائيلية وأن يكون المسؤول الأول والأخير جهتين كويتية وفلسطينية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خلف المانع يكشف عن طبيعة رحلات المواطنين الكويتيين إلى القدس خلف المانع يكشف عن طبيعة رحلات المواطنين الكويتيين إلى القدس



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 11:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

الملكة إليزابيث تستدعي حفيدها لاجتماع أزمة

GMT 12:18 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

اشتية يؤكد الحكومة تتحضر للانتخابات التي طال انتظارها

GMT 04:45 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

أمل كلوني تحمِّل الرئيس ترامب مسؤولية مقتل جمال خاشقجي

GMT 02:44 2017 السبت ,01 تموز / يوليو

غادة عبد الرازق تعرض أماكن حميمة من جسدها

GMT 07:39 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إمكانيات بسيطة تمكنك من بناء منزل صغير لأطفالك

GMT 11:49 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الجامعة العربية تدعو بريطانيا للاعتراف بدولة فلسطين

GMT 08:29 2019 الخميس ,11 إبريل / نيسان

عرض تاج أثري من منتجات "فابرجيه" في مزاد

GMT 09:37 2018 الأربعاء ,08 آب / أغسطس

الأردن يشهد 10434 حالة تزويج قاصرات لعام 2017
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday