عجائب صغيرة وأماكن ساحرة مدهشة تعرف بها إمارة أبوظبي الجوهرة العربية
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

التجديف في غابات المانغروف والطعام الملكي والمسجد الكبير وقت الغروب

عجائب صغيرة وأماكن ساحرة مدهشة تعرف بها إمارة أبوظبي الجوهرة العربية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عجائب صغيرة وأماكن ساحرة مدهشة تعرف بها إمارة أبوظبي الجوهرة العربية

شاطئ منتجع "روتانا"
دبي ـ سعيد المهيري

 كشف الصحافي السياحي البريطاني جون هوتشيسون، عن أبرز ما شاهده خلال ثلاثة أيام من رحلته إلى إمارة أبوظبي، معربًا عن دهشته من الحياة في الجوهرة العربية التي كثيرًا ما يشار إليها على أنَّها الأخ الأصغر لإمارة دبي. وأوضح هوتشيسون، "رحلتي إلى الشرق الأوسط بدأت من مطار هيثرو على متن درجة رجال الأعمال في خطوط طيران الاتحاد الإماراتي؛ للتخلص من بعض الملل عن طريق قضاء فترة نقاهة تستمر ببرنامج للرحلة للاستمتاع بقضاء وقت لا مثيل له على شاطئ روتانا ومنتجع العين".

وأكد أنَّ "اليوم الأول بدا مكتظًا بمعنى الكلمة، إذ بدأ بزيارة عالم "فيراري"، وبعد استجمام على شاطئ منتجع "روتانا" الفاخر، ذهبت إلى السباقات الأسرع في العالم والتي تصل السرعة فيها إلى 150 ميل / ساعة هذا بالإضافة إلى أكاديمية الكارتينغ الممتعة لأقصى درجة فهو مكان لا ينبغي تفويته".

وأضاف "بعد التعب من التركيز في جميع الاتجاهات على حلبة السباق، فقد ضمنت الحصول على المركز الرابع في الكارتينغ ولم تكن اللحظة التي أفخر بها، بعد اعتقادي بأنني سأكون خليفة لويس هاميلتون سنحت لي الفرصة لاسترجاع نشاطي مرة أخرى من خلال الغطس في حمام السباحة المتواجد في عالم "ياس" المائي مع تجربة قيادة فريدة من نوعها لوسائل عجيبة في ركوب الماء، إذ أنَّ المكان هنا هو مثالي لقضاء الوقت من جانب العائلات".

واستطرد هوتشيسون، "بجانب التجربة المثيرة التي قضيتها، هناك أيضًا تجربة لا تقل أهمية تتمثل في التشكيلة المتنوعة من الطعام المطهو بطريقة رائعة، فالطعام المفضل بالنسبة إلي هو الهندي، إلا أنه وبعد تناول وجبة الغداء على جزيرة ياس في مطعم "رانغولي" فقد تغيرت لدي الفكرة تمامًا، فمذاق الطعام من اللحوم والخضروات والبهارات المستخدمة لم أتذوقها من قبل حتى في أفضل الأكلات الهندية".
واستدرك "الرحلة أصابتني بالإدمان جراء المذاق الفاخر لذلك للطعام، فالمأكولات البحرية  في مطعم "فاينز" والطعام الإيطالي في "بريغوس" على شاطئ روتانا، وكذلك الوجبات المستوحاة من النكهات التايلاندية في حديقة روتاناـ مرورًا بالأكلات اللبنانية في مطعم "من زمان".

وأضاف "كانت واحدة من أهم المحطات في الرحلة زيارة المسجد الكبير والتي هي بمثابة مشاهد في الحقيقة مذهلة، المسجد الكبير للشيخ زايد يعد ثالث أكبر مسجد من نوعه في العالم والجلوس خارجه وقت الغروب ورؤية حشود المصليين وهي تتجه نحوه مكة مشهد متميز".
وتابع "التجديف في غابات المانغروفز في اليوم الثاني يتيح فرصة مثالية للخوض في جمال مدينة أبوظبي، فضلًا عن تجربة بعض من الوجبات الرائعة، فممارسة التجديف في مساحات واسعة من المياه قبل الخوض بداخل الأشجار المتشابكة هي حقًا بمثابة التحدي و العلاج".

واستأنف "الرحلة تم تقسيمها إلى جزأين ولذلك فنحن في سبيل الخوض بداخل المرحلة الثانية من الرحلة إلى روتانا العين، حيث المكان المناسب للرحلات الصحراوية والسفاري، فلا تستطيع زيارة أبوظبي دون زيارة صحاري العين، مع وجود أكواخ صغيرة بالإضافة للجمال وسيارات الدفع رباعي لعبور الكثبان الرملية فإنه من الصعب الإبقاء على الكاميرا في جيبي دون التقاط صور بها".
وأردف هوتشيسون "لقد سنحت لي الفرصة مرة أخرى لإبراز مهاراتي بالسرعة ولكن هذه المرة باستخدام دراجات نارية رباعية على الرمال، وعلى الرغم من قيادتي الجيدة إلى حد ما إلا أنَّ ساقي أصيبت بتمزق عضلي وبالتالي ربما أنا بحاجة لتأجيل أحلامي المتعلقة بالسباقات".
ونوَّه بأنَّ "طيران الإتحاد حقًا هو الآخر يثبت بأنَّه الرائد في سوق الطيران من وإلى الإمارات العربية المتحدة ومن ثم كان لابد من أخذ نظرة بداخل مركز الإبداع الخاص بهم ومن ثم التعرف على مدى التطور الملاحظ من خلال التصميمات المستقبلية والتحديثات التي تمر فيها وهي الأشياء التي لي أن أعرفها والتي بدوري أنقلها لكم فمستقبل رحلات الطيران هو مثير حقا ومذهل".
واختتم حديثه "لم يمر الوقت طويلًا على إعجابي بالتكنولوجيا التي تعرف بها خطوط طيران الإتحاد، حتى لمست ذلك حقًا من خلال تجربتي لبعض منها حينما حان الوقت كي أغادر الإمارات، لحظات مثيرة قضيتها وذكريات جميلة مخلدة في منظر الغروب والرمال".  

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عجائب صغيرة وأماكن ساحرة مدهشة تعرف بها إمارة أبوظبي الجوهرة العربية عجائب صغيرة وأماكن ساحرة مدهشة تعرف بها إمارة أبوظبي الجوهرة العربية



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 19:59 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 11:43 2015 الأحد ,20 أيلول / سبتمبر

القنبلة والقرار

GMT 06:44 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

من هتلر والإنجيل إلى "داعش" والقرآن

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 06:41 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

فيروس "ترامب" اخترق النظام الأمريكى
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday