قطع جدار برلين تباع كهدايا تذكاريّة عن الحرب الباردة
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

وضعها فندق في لاس فيغاس داخل حمام الرجال

قطع "جدار برلين" تباع كهدايا تذكاريّة عن الحرب الباردة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - قطع "جدار برلين" تباع كهدايا تذكاريّة عن الحرب الباردة

جدار برلين
برلين ـ فلسطين اليوم

تنتشر هياكل جدار برلين التاريخي، الذي قسم غرب المدينة عن شرقها الشيوعي، بعد 25 عامًا من سقوطه، في مختلق بقاع العالم، فيما أكّد كتاب نشرته وكالة الحكومة الألمانية، يحتوي على مجموعة مكونة من 240 جزءًا من الجدار، متواجدين في أنحاء العالم، أكثر من ثلثهم في الولايات المتحدة.

وتمَّ تشييد الجدار في عام 1961، بعد تقسيم ألمانيا بين قوى الاحتلال، المتمثلة في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا والاتحاد السوفيتي، في أعقاب نهاية الحرب العالمية الثانية، ليصبح أحد أقوى رموز الحرب الباردة.

قطع جدار برلين تباع كهدايا تذكاريّة عن الحرب الباردة

وقتل نحو 136 شخصًا على الأقل على طول الجدار، حاولوا الفرار من الشرق، الذي كان تحت الحراسة المشددة لمدة 28 عامًا.

ومنذ بداية هدم الجدار الفاصل في 9 تشرين الثاني/نوفمبر 1989، تم تقسيم الجدار وبيعه كهدايا تذكارية، في حين طالبت بعض الجهات الأخرى بناء طريق سريع في جميع أنحاء ألمانيا، ومع ذلك تم بيع أجزاء كبيرة منه للمتاحف الفنية في أنحاء العالم، مثل متحف الحرب الإمبراطوري في لندن، ومكتبة رونالد ريغان الرئاسية في كاليفورنيا.

قطع جدار برلين تباع كهدايا تذكاريّة عن الحرب الباردة

وظهرت مواقع تثير الدهشة على طول الجدار، على مدى الأعوام الـ25 الماضية، مثل الشارع الرئيسي محطة كازينو، وبيرة وفندق في لاس فيغاس، جيث تمَّ استخدام ألواح الجدار في أحد مراحيض الرجال في الفندق، وتعليق ثلاثة مباول على البلاط الخرساني المغطى بالرسومات، على الجدران التي تصل ارتفاعها إلى نحو 1.8 متر، فيما الجدار نفسه محمي بواسطة الزجاج، ويمكن للزوار الإناث مشاهدة النصب في الحمام بمصاحبة أحد رجال الأمن.

ويمكن العثور على صف من شرائح جدار برلين في بهو الشركة الإخبارية الأرجنتينية "بيرفيل"، في العاصمة بيونس آيرس، حيث اشترت الوكالة الإخبارية 20 قطعة من الجدار في عام 1991، وأوضحت أنَّ "شرائها لتلك القطع لأنها تمثل رمز الحرية".

قطع جدار برلين تباع كهدايا تذكاريّة عن الحرب الباردة

وتوجد قطع من الجدار في قرية صغيرة تدعى شنغن، جنوب شرقي لوكسمبورغ، وتم تثبيتهم في عام 2010، للاحتفال بمكانتها في التاريخ الأوروبي، فقد تم توقيع اتفاق "شنغن"، الذي بشر ببداية "أوروبا بلا حدود" في عام 1985، من طرف خمس من الدول العشر الأعضاء في الجماعة الاقتصادية الأوروبية، لمنح المواطنين حرية السفر دون شيكات الحدود، وشيد هذا الجزء من الجدار بمناسبة الذكرى 20 للاتفاق.

ويوجد أطول قسم للجدار في الولايات المتحدة، حيث عشرات القطع التاريخية المتنوعة تقف أمام مبنى "بوليفارد"، بما فيها قطعة الدب الأخضر، التي رسمها فنان الشارع المعروف باسم بيمير.

و نقلت قطع من الجدار إلى أمام متحف ويندي في لوس أنجلوس في عام 2009، احتفالا بإحياء الذكرى العشرين لسقوط جدار برلين، وهو معهد البحوث والتعليم الذي يحافظ على القطع الأثرية من الحرب الباردة.

وفي فندق "هيلتون أناتول دالاس" يوجد جزئين من الجدار، كجزء من مجموعة الأعمال الفنية ذات الشهرة الخاصة، أعطاها الشريك الألماني للفندق في عام 1990، ووضعت في البداية في حديقة الفندق، قبل نقلها إلى الممر في عام 2011.

قطع جدار برلين تباع كهدايا تذكاريّة عن الحرب الباردة

وضعت قطعة من جدار برلين أيضًا في الفاتيكان، في آب/ أغسطس 1994، وقد زينت إحدى لوحاته برسمة من كنيسة القديس ميخائيل، وكانت هدية من طرف مدير رياضة السيارات "فيراري" ومدير فريق "فورميلا1"، ماركو بيشينيني، والذي حصل على الجدار في مزاد في مونتي كارلو عام 1990.

ويقع أطول امتداد للجدار لايزال على قيد الحياة في معرض الجانب الشرقي في برلين، ويبلغ طوله نحو 1.3 كيلومتر.

قطع جدار برلين تباع كهدايا تذكاريّة عن الحرب الباردة

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قطع جدار برلين تباع كهدايا تذكاريّة عن الحرب الباردة قطع جدار برلين تباع كهدايا تذكاريّة عن الحرب الباردة



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 18:31 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أولى حلقات الموسم الثاني من برنامج "Top Chef"

GMT 02:45 2017 الجمعة ,09 حزيران / يونيو

فوائد الليمون الأسود المغلي للكثير من النساء

GMT 22:35 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

"الشاطئ" يثير إعجاب جمهور المغرب بمهرجان المعاهد المسرحية

GMT 04:37 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

طوكيو تسعى لبثّ إعلانات أعلى سطح القمر عام 2020

GMT 13:10 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"اير بي أن بي" تحت مجهر سلطات مراقبة المنافسة في اليابان

GMT 00:37 2014 الثلاثاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

بودرة الكاكاو مع الحناء تمنحك شعرًا بلون الشكولاته
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday