اللَّوحات الفنيَّة المرسومة باليد من القصور الفخمة إلى المنازل الجزائريَّة
آخر تحديث GMT 03:52:53
 فلسطين اليوم -

تُمزج بالألوان الزَّيتيَّة الفاتحة والأرجوان مع خشب الصُّنوبر

اللَّوحات الفنيَّة المرسومة باليد من القصور الفخمة إلى المنازل الجزائريَّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اللَّوحات الفنيَّة المرسومة باليد من القصور الفخمة إلى المنازل الجزائريَّة

لوحات فنية مرسومة باليد
الجزائر - سميرة عوام

اقتحمت المنازل الجزائرية اللوحات الفنية اليدوية، حيث تتنوع التشكيلات المُقدَّمة على الجدران أو الداخلية لتعطي للزائر انطباعًا جيدًا، لاسيما مع مزج الألوان الزيتية الفاتحة مع الخشب، والذي يزيد جمالية للمكان.
وأكَّد بعض الحرفيين، أن "فن الرسم على اللوحات الخشبية بواسطة الريشة دخل الجزائر، أخيرًا، ليقتحم المنازل الفاخرة والفنادق السياحية المطلة على البحر، حيث يتقن الفنانون الرسم على الجدران من خلال الاعتماد على القماش المصنوع من الحرير وخشب أشجار الصنوبر، إلى جانب الألوان الأخرى، منها؛ الأحمر والأبيض والأرجواني، وكل ذلك الألوان ترسم بها الأزهار".

اللَّوحات الفنيَّة المرسومة باليد من القصور الفخمة إلى المنازل الجزائريَّة
وأضاف بعض الحرفيين، أن "عملية تثبيت الألواح الزيتية والألوان، تأتي حسب ذوق الزبون، فهو دائمًا يبحث عن التصميمات الحديثة، والتي تتزاوج والأفكار العصرية للشخص، ولاسيما أن عالم الرسم على اللوحات اليدوية، دخل حديثًا إلى الأسواق الجزائرية، حيث فرض نفسه لدرجة التنافس على تزيين المحلات التجارية الفخمة والبازارات، بعد أن كان هذا الفن يقتصر على المنازل والفيلات والقصور، وتتزين غرف المعيشة عادة بالجزائر بلوحات زيتية تجريدية، حيث يكون جدار الصور على قماش رسم المناظر الطبيعية".

اللَّوحات الفنيَّة المرسومة باليد من القصور الفخمة إلى المنازل الجزائريَّة
من ناحية أخرى، طالب بعض الفنانين والمهتمين برسم اللوحات الفنية باليد، بـ"ضرورة توفير المادة الأولية لهم، والتي يتم استيرادها من المغرب وتونس، نظرًا إلى ندرة بعض الألوان التي تتماشى، والموذا، مثل: الأرجواني، وكذلك بعض أنواع الخشب، والذي لا يوجد في الجزائر، حتى لا يتنقل الحرفيون إلى خارج البلاد من أجل تصميم اللوحات الرائعة، أو الرسم على الجدران، وهذا يعطي جمالية روحية للزائر، وحتى أهل المنزل، ولاسيما أن الألوان تساعد على هدوء النفس وراحة البال".
وأشاروا إلى أنه "ينصح المختصون في تصميم جدران المنازل باتباع مثل تلك الألوان والرسومات لصناعة الطبيعة والصور، التي تُعطي للمتفرج صورة حقيقة عن ثقافة مالك المنزل".
وازدهرت في الأسواق الجزائرية مهنة الإبداع بواسطة الخشب والألوان الزيتية، حيث أصبحت غالب الصالونات في الخارج تصدر مثل تلك الحِرف للتعريف بالموروث الجزائري، والذي يدخل في تركيب الثقافة وسياحة البلاد.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللَّوحات الفنيَّة المرسومة باليد من القصور الفخمة إلى المنازل الجزائريَّة اللَّوحات الفنيَّة المرسومة باليد من القصور الفخمة إلى المنازل الجزائريَّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللَّوحات الفنيَّة المرسومة باليد من القصور الفخمة إلى المنازل الجزائريَّة اللَّوحات الفنيَّة المرسومة باليد من القصور الفخمة إلى المنازل الجزائريَّة



ارتدت تنورة باللون الزيتوني ومجموعة من المجوهرات الفضية

بيلا حديد في إطلالة مثيرة أثناء احتفالها بعيد ميلاد حبيبها

واشنطن ـ رولا عيسى
حرصت العارضة بيلا حديد على أن يكون عيد ميلاد حبيبها المغني ذا ويكند الـ29 لا ينسي ، واحتفل المغني بعيد ميلاده يوم السبت ، لكن الحبيبان احتفلا في منتصف الليل ، وهما يرتدان ملابس تمويه تشبه ملابس الجنود مع مجموعة من اللقطات عبر "إنستغرام" ، و كتبت بيلا البالغة من العمر 22 عامًا أسفل الصور" باقي دقيقة واحدة على أفضل يوم في حياتي" افرا ايضا :بيلا حديد بإطلالة مُبهرة خلال حملة دار "فيرساتشي" و ظهرت بيلا وهي تجلس على الأرض بطريقة مُثيرة ، وتضع يدها على ساق حبيبها ، الذي ظهر مبتسمًا وهو يرتدي سروالًا مع قميص وجاكيت من ملابس التمويه "الكامو"، بينما بدت العارضة مثيرة للغاية في طماق من برادا  ، وتنورة باللون الزيتوني مع مجموعة من المجوهرات الفضية . وحرصت بيلا على جذب الانتباه في مجموعة من الصور المرحة بجانب ذا ويكند ، حيث ظهرت في

GMT 06:53 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

أفضل مطاعم الإفطار في ماربيا الإسبانية
 فلسطين اليوم - أفضل مطاعم الإفطار في ماربيا الإسبانية

GMT 07:12 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

مشهد "العبودية" يعود للبرازيل بسبب "عيد ميلاد"
 فلسطين اليوم - مشهد "العبودية" يعود للبرازيل بسبب "عيد ميلاد"

GMT 22:44 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

وليامز يُقرر اختيار الرهان الصعب في سباق "فورمولا 1"

GMT 02:52 2017 السبت ,29 تموز / يوليو

سماعة بلوتوث WT2 تبدأ ثورة في مجال الترجمة

GMT 20:13 2015 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

علماء جامعة موسكو يتنبأون بحلول مرحلة من البرد في أوروبا

GMT 08:13 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

ديكورات غرف نوم مستوحاة من "أجنحة الفنادق"
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - اللَّوحات الفنيَّة المرسومة باليد من القصور الفخمة إلى المنازل الجزائريَّة
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday