غنائم الصيّد المحنطة تُزين جدران المحلات و الشُقق الفاخرة في ألمانيّا
آخر تحديث GMT 13:24:01
 فلسطين اليوم -

أصبحت من الإكسسوارات الرائجة بعيّدًا عن الطابع "البافاري"

غنائم الصيّد المحنطة تُزين جدران المحلات و الشُقق الفاخرة في ألمانيّا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - غنائم الصيّد المحنطة تُزين جدران المحلات و الشُقق الفاخرة في ألمانيّا

غنائم الصيّد المحنطة تُزين جدران المحلات
برلين ـ العرب اليوم

اتخذَّ أصحاب الحانات الرائجة، والشقق العصرية في برلين وميونيخ وهامبورغ من من رؤوس الخنازير البرية وقرون الأيائل المحنطة ديكورًا يفتخرون به لجدرانها،  حتى أصبح مصممو الأثاث الفاخر يعرضون نسخًا منها مذهبة أو مرصعة بالستراس، فهذه القطع التي كانت تعتبر قديمة الطراز، وتنم عن ذوق رديء ورجعي، أصبحت اليوم من إكسسوارات الزينة الرائجة بعيدًا عن الطابع البافاري الذي كان ملصقا بها، على غرار لحية الحطاب التي باتت رمزًا للأناقة الذكورية.

غنائم الصيّد المحنطة تُزين جدران المحلات و الشُقق الفاخرة في ألمانيّا
و كرست صحيفة "فرنكفورتر الغمانيه تسايتونغ" الواسعة الانتشار، صفحة كاملة لها قبل فترة قصيرة مؤكدة ان هذه القطع "افلتت منذ فترة طويلة من قاعة الصيد التابعة لجدنا".
وكتبت صاحبة المقال غنيفير فيكبينغ المتخصصة في الموضة والميول الراهنة في الصحيفة "كانت تلك الغنائم معقلا للغبار وجزءا من حيوان نافق لا تعرفون ماذا تفعلون به في حال ورثتموه" معددة المراحل المختلفة التي ادت إلى تبدل في وضع هذه القطع مع استعادتها تدريجا موقعا على جدران المقاهي والمطاعم لتغزو بعد ذلك قاعات الجلوس.
وتضيف  "إنه اكسسوار رائع ليثبت المرء حسه الفكاهي والساخر".
ويبتكر مصممون متخصصون رؤوس الايائل والثيران المحنطة ويبيعونها لتزين منازل ومطاعم او حتى مقار مؤسسات.
فعلى أحد المواقع الالكترونية يمكن لهواة هذه القطع ايجاد كل ما يرغبون به من البط البري إلى السنجاب مرورا بالايائل فضلا عن أرنب غريب بقرنين، وثمة موديلات متوافرة بالوان مختلفة من الأحمر القرمزي إلى الابيض اللامع.
وتشكل غنائم الصيد هذه بالنسبة للألمان انفسهم رمزا للهوية الوطنية على ما يقول كلاوس سينبهار استاذ الدراسات الاجتماعية في جامعة برلين الحرة.
ويوضح لوكالة فرانس برس "إنها رمز الغابات الجرمانية والحياة الريفية والطبيعة والبرجوازية الصغيرة ايضا. انها تجسيد لهذا الجانب المحافظ لدى الالمان".
وهو يعتبر ان هذه الغنائم تذكر بشعار مشروب "ياغرمايستر" الرائج في صفوف المسنين لكنه سجل تحولا قبل سنوات ليصبح مطلوبا جدا في سهرات الموسيقى الالكترونية.
في حي نويكولن الرائج في برلين يبرز مقهى "روديامري" بفخر غنيمة الصيد قبالة المدخل. وتقول صاحبة المقهى اينيس يامبور "عندما كنت طفلة كانت مرادفا للطابع المحافظ وكل ما يترتب على ذلك اجتماعيا".
وتوضح "حان الوقت لإعادة استخدام هذه الغنائم كقطع ديكور لكن في اطار مختلف مع جانب فكاهي فعندما نخرجها من اطارها الاصلي لنضعها في ديكور مختلف تماما يمكن ان نقيم علاقة مختلفة تماما معها".

غنائم الصيّد المحنطة تُزين جدران المحلات و الشُقق الفاخرة في ألمانيّا
على مسافة قريبة ارادت كاثرين لاند صاحبة مطعم "مايور" إضفاء طابع مختلف يذكر بديكور ناد انكليزي فاختارت قاعدتين لتضع عليهما قرون ايائل تتماشى مع الرسم الباروكي على الجدران.
وتوضح "أفكر بأمي وجيل الستينات فهي كانت لتقول +يا الهي! لقد تمردنا على هذا الامر بالتحديد على هذه الاجواء الضاغطة في الخمسينات+ أظن ان الشباب اليوم يجدون في ذلك شيئا قديما ويعتبرون الامر ممتعا".
وتقول كاثرين لاند واينيس يامور إن "الامر يعتبر ايضا وسيلة للتواصل مع الاجيال الاكبر في نويكولن مع ان عدد هؤلاء في تراجع متواصل بسبب الزيادة المستمرة في الايجارات التي بلغت 40 % في السنوات الثلاث الاخيرة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غنائم الصيّد المحنطة تُزين جدران المحلات و الشُقق الفاخرة في ألمانيّا غنائم الصيّد المحنطة تُزين جدران المحلات و الشُقق الفاخرة في ألمانيّا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غنائم الصيّد المحنطة تُزين جدران المحلات و الشُقق الفاخرة في ألمانيّا غنائم الصيّد المحنطة تُزين جدران المحلات و الشُقق الفاخرة في ألمانيّا



خلال حضورها عرض أسبوع الموضة في ميلانو

ويني هارلو ببنطلون فضي وبلوزة على شكل خلية النحل

ميلانو ـ ريتا مهنا
تعدّ ويني هارلو واحدة مِن عارضات الأزياء الأكثر طلبا خلال الفترة الحالية مِن أسابيع الموضة حول العالم، بعد أن ظهرت على منصات الأزياء في مدينة نيويورك ولندن، وتواصل أيضا حضورها المميز بأسبوع الموضة في ميلانو، إذ تألقت في عرض ربيع/ صيف 2019 لدار "Byblos" الشهيرة الأربعاء، إلى جانب العارضة الفرنسية ثيلان بلوندو. وبدت العارضة الكندية البالغة من العمر 24 عاما، بإطلالة مثيرة إذ ارتدت بنطلونا باللون الفضي اللامع ونسّقت معه بلوزة على شكل خلية النحل بنفس اللون، كما أضافت إلى طولها الذي يصل لـ5 أقدام و9 بوصات، زوجا من الأحذية الكاحل باللون الأبيض الباهت. وأكملت هارلو إطلالتها بإضافة لون مبهج لإبراز أزيائها مع ظلال العيون الزرقاء النابضة بالحياة، رغم أن باقي وجهها بدى خاليا تمامًا من المكياج، وكانت موهبة ويني في عرض الأزياء واضحة للغاية إذ صعدت على المدرج في ثقة كبيرة حيث عرضت مدى تنوع الأزياء جنبا

GMT 10:33 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الرئيس الأميركي أخطأ في تقدير قوة الصين التجارية
 فلسطين اليوم - الرئيس الأميركي أخطأ في تقدير قوة الصين التجارية

GMT 00:32 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

ولاء الداري تكشف عن جديدها من رسومات الطبيعة

GMT 20:35 2015 الثلاثاء ,15 أيلول / سبتمبر

إنفينيتي FX تتمتع بشهرة عالية جدًا في عالم السيارات

GMT 20:59 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مايكروسوفت تتخلى عن تصميم 2 في 1

GMT 14:46 2017 الثلاثاء ,13 حزيران / يونيو

تعرّفوا على جزيرة ماديرا الخيالية في البرتغال

GMT 20:57 2017 الجمعة ,01 أيلول / سبتمبر

مفاجأة في قائمة يوفنتوس لدوري أبطال أوروبا

GMT 21:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تفعيل مكالمات الفيديو في واتس آب قبل الجميع

GMT 17:11 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

فولكس فاجن تكشف عن T-Roc في معرض فرانكفورت

GMT 01:29 2014 الجمعة ,19 أيلول / سبتمبر

أعيش أجمل أيام حياتي مع زوجي وبناتي

GMT 00:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"السلطات المصرية" تحجب مواقع إخبارية جديدة

GMT 14:25 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

دواء روسي يعالج مرض "الإيدز" ويمنع نقل العدوى بالفيروس

GMT 21:41 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

شباك الدوري الفلسطيني تعاني عطشًا للأهداف

GMT 23:48 2014 الخميس ,18 كانون الأول / ديسمبر

2014 يشهد رحيل أبرز رواد فن الزمن الجميل عن عالمنا
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - غنائم الصيّد المحنطة تُزين جدران المحلات و الشُقق الفاخرة في ألمانيّا
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine